البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

البساطة والكرم ميزة سكان بكين-الصين في عيون طالبة إيرانية

2010:07:08.16:33

بقلم سالي طالبة ايرانية من جامعة بكين للغات والثقافات

لقد عشت فى بكين لأكثر من أربع سنوات من أجل الدراسة ،وشعرت خلال تلك الفترة بمدى لطف وكرم الشعب الصيني. ويمتاز أهل بكين بخضائص كثيرة،ومن أهم العادات التي لفتت انتباهي هو اختيار سكان بكين تناول فطور الصباح خارج المنزل ،ويفضلون شراءه من بسطات الفطور على جوانب الطرق.ففي الصباح تجد جيوش من الطلبة والعمال والموظفين والمسنون أمام طاولات بين الفطور قرب محطة المترو ومحطات الحافلات العامة،أو عند بوابة المدرسة،أو بوابات الاحياء السكنية ويعتقد هؤلاء انه لا داعي للذهاب إلى المطاعم الكبيرة لتناول فطور الصباح ،وليس بالضرورة أن يشرب الشاى المشهور،لأن أهم شيء هو الذوق اللذيذ .كما أن أهل بكين ليسوا من عشاق المشروبات الباردة في الصباح،بل يختار معظمهم الشاى والحليب الساخن.أما أنا، فقد تعودت على أكل الكعكة والعصير في الفطور،حيث يرى أصدقائي الصينيون أن هذه العادة غير صحية ويحاولون اقناعنى تغييرها.

يحب أهل بكين شرب الشاى الأخضر حتى فى الصيف الحار.ودائما ما تذكرني صديقتي الصينية التي تساعدني على تعلم اللغة الصينية أن أشرب الكثير من الماء الساخن والشاي الاخضر.وبسبب اختلاف الحضارات كنت في البداية اشعر بقليل من المضايقة بسبب تكرارها بنصحي ،وأحسست نفسي انني طفلة صغيرة ، لكن مع مرور الوقت وزادت معرفتي بعادات وتقاليد الشعب الصيني الطيب ، فهمت أن الاهتمام وحب صديقتي لي هو الذي جعلها تقلق على صحتي ،وحالياً، أتبع نفس هذا النهج في تحية الاخرين بين الحين والاخر.ومن العادات الجيدة لاهل بكين هو تقديم الهدايا ،فعادة ما تقدم لي صديقتي هدية عند زيارتها لي في المنزل.لكن ما يثير الدهشة هو أعطائي هدية كلما زرتها في منزلها.ويحب اهل بكين تقديم الشاى،الفواكه، والحلويات وغيرها كهدايا.وهذا يشعرني بالخجل.

يتعامل اهل بكين بكل تهذيب وكرم مع الاخرين.ذات يوم،دعتني أحدى صديقاتي الى تناول العشاء،واصرت أن اختار بنفسي ما نتناوله من اطباق ، وبعد ذلك ، اضافت هي اطباق اخرى ،لقد تعجبت لما طلبته من اكل قد يشبع اشخاص كثيرين ونحن الاثنين لا يمكن ان نتناول كل تلك الاطباق، لكنها اصرت على ذلك ،لا لشيء سوى لتعبر لي عن احترامها لي.وبقينا نتناول العشاء ونتبادل اطراف الحديث لاثر من ساعتين في حين فنحن في ايران نستهلك نصف ساعة على الاكثر لتناول وجبة.يحب سكان بكين تبادلون الحديث أو المزح مع بعضهم البعض أو اللعب معا خلال تناول الوجبة حتى يستمتعون بالقضاء بوقت ممتع معا.وأعتقد ان أهل بكين متفائل جدا ومن السهل التبادل والتعامل معهم وأننى مسرورة جدا للعيش معهم ومعجبة بهم من صميم قلبي.


/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة