البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مباحثات بين الرئيسين الصينى والروسى بشأن الكوارث والعلاقات الثنائية

2010:08:18.16:38

أجرى الرئيس الصينى هو جين تاو ونظيره الروسى ديمترى مدفيديف مباحثات بشأن قضية الكوارث والعلاقات الثنائية بين البلدين أثناء اتصال هاتفي بينهما امس الثلاثاء/ 17 اغسطس الحالي/.
وقد أعرب مدفيديف عن خالص تعازيه للصين بشأن الانهيارات الطينية التي ضربت شمال غربي الصين مؤخرا والتى تعد أسوأ انهيارات تشهدها البلاد خلال عقود،والخسائر الكبيرة فى الارواح والممتلكات ،كما عبر عن اعتقاده بأن حكومة الصين وشعبها سوف يتغلبان على الصعاب ويتجاوزان تلك الكارثة.
وأعرب مدفيديف عن أمله فى ان يشفى الجرحى وأن يعاد بناء المناطق التى ضربتها الانهيارات الطينية سريعا ، مشيرا الى استعداد روسيا لتقديم المساعدة والدعم الى الصين .
ومن ناحيته قال هو إن الحكومة الصينية تعاملت على الفور مع الكارثة التى حلت بمحافظة تشوتشيو بمقاطعة قانسو ، وركزت بشكل تام على أعمال الانقاذ والاغاثة .
وأضاف هو ان الحكومة الصينية جعلت المحافظة على أمن المدنيين فى قمة أولوياتها،وبذلت أقصى ما لديها لانقاذ الاشخاص الذين تضرروا من الانهيارات الارضية التى وقعت فى 8 أغسطس الجارى،والتى أدت إلى مصرع1254 شخصا وفقدان 490 آخرين ، حتى الان .
وقال هو أيضا إن أعمال إعادة توطين المتضررين ، وأعمال الانقاذ ومعالجة الجرحى،ومنع انتشار الاوبئة،واعادة بناء البنية التحتية تجرى حاليا بأسلوب عاجل لكنه منظم.
كما أعرب هو عن تقدير الصين لحكومة روسيا وشعبها بعدما أسرع الرئيس مدفيديف ورئيس الوزراء فلاديمير بوتين بتقديم المواساة،ثم عرض المساعدة .
كما قال الرئيس الصينى إن الصين شعرت ببالغ القلق جراء الحرائق الهائلة المميتة التى أصابت روسيا،كما ابدت تعاطفها مع روسيا للخسارة الكبيرة التى منيت بها فى الارواح والممتلكات،وأضاف ان الصين عرضت المساعدة.
وقال هو ، معربا للمرة الثانية عن تعازيه إلى روسيا بالنيابة عن حكومة الصين وشعبها ، انه بفضل القيادة القوية للحكومة الروسية ، بذل الشعب الروسى كل ما بوسعه فى محاربة النيران الهائلة واستطاع باقتدار أن يصون أمن الاشخاص والممتلكات .
وأشار هو إلى أن الصين وروسيا تمدان يد المساعدة الى بعضهما البعض فى اللحظات الحرجة ، كما تحدث عن الصداقة بين الشعبين والتقليد الجميل لمساعدة البلدين بعضهما البعض،وتحدث أيضا عما يجمع بينهما من شراكة التنسيق الاستراتيجى عالى المستوى .
كما اشار هو إلى أن الصين أبدت استعدادها لدعم التعاون فى مجال الانقاذ والاغاثة مع روسيا، وتبادل الخبرات فيما بينهما ، والتعلم من النقاط القوية لبعضهما البعض، ومساعدة بعضهما البعض فى اطار نظام التنسيق الثنائى الذى يجمع بين البلدين ، وفى اطار منظمة شانغهاى للتعاون ، بما يعود بالفائدة على البلدين والشعبين .
وقال هو ان هذا العام شهد نموا فعالا مستمرا لشراكة التنسيق الاستراتيجى التى تجمع بين الصين وروسيا،مضيفا إن زيارة الدولة الرسمية التى سيقوم بها الرئيس مدفيديف للصين الشهر المقبل سوف تمثل حدثا هاما فى العلاقات الثنائية و فرصة عظيمة لتعزيز العلاقات الثنائية على كل الاصعدة .
وأعرب الرئيس عن أمله فى أن تحظى الزيارة المقبلة بنجاح كامل وأن تقدم اسهاما مهما فى التنمية الشاملة والعميقة لشراكة التنسيق الاستراتيجى بين البلدين .
من جانبه ، أعرب الرئيس الروسى عن شكره للصين لمواساتها ودعمها فيما يخص الحرائق الهائلة التى منيت بها روسيا ، والتى اسفرت عن مصرع أكثر من 50 شخصا، وأضاف إنه يتفق مع هو تماما فى وجوب تعزيز التعاون فى اعمال الانقاذ والاغاثة ، ودفع العلاقات الثنائية.
أضاف مدفيديف إن علاقة الشراكة بين روسيا والصين قد صمدت أمام تقلبات الزمن ، مشيرا الى ان موسكو على استعداد لتعزيز التعاون السياسى والاقتصادى والتجارى،والتبادلات الانسانية والثقافية مع بكين، و التنسيق الوثيق على صعيد القضايا الدولية و الاقليمية ، كما أعرب عن استعداد موسكو لتنفيذ اتفاقيات متنوعة بين البلدين .
وأردف مدفيديف ان اللقاءات المتكررة بين رئيسى الدولتين تساعد على دعم العلاقات الثنائية وتظهر المستوى الذى ارتقت إليه الشراكة بين البلدين . وتوقع مدفيديف أن تشهد زيارته المقبلة للصين تبادل الرؤى بشكل كامل مع الرئيس الصينى حول العلاقات الثنائية والقضايا التى تهم البلدين . ( شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة