البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

خبير: يتعين دفع العلاقات الصينية - الروسية قدما باستمرار

2010:09:19.08:40

يقول خبير سياسى روسى إن العلاقات بين موسكو وبكين تمر حاليا بأفضل مراحلها فى التاريخ، ولكن مازالت هناك حاجة إلى دفعها بشكل مستمر.
وصرح يورى تافروفسكى لوكالة أنباء ((شينخوا)) قبل الزيارة المرتقبة التى سيقوم بها الرئيس دميترى ميدفيديف للصين بأن العلاقات الطيبة "تشبه ركوب دراجة -- على المرء ان يتحرك للامام باستمرار ويواصل السير حتى لا يسقط".
واستشهد تافروفسكى بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين باعتبارها مثالا جيدا جدا لهذا التشبيه وهو "ركوب دراجة".
وقال إن التعاون الاقتصادى والتجارى الروسى - الصينى يتمتع بآفاق عريضة ويحافظ على قوة دفع، وأضاف ان حجم التجارة بين البلدين قد يصل إلى 60 مليار دولار أمريكى فى العام الجارى.
وذكر ان النمط الحالى للتعاون يتسم أيضا بانه متبادل المنفعة، وإلا لما ظل باقيا لفترة طويلة.
وأشار تافروفسكى إلى ان نصيب التكنولوجيا الفائقة فى التعاون الاقتصادى والتجارى الثنائى سيزداد بشكل ملحوظ عندما تحرز محاولة روسيا فى تطوير اقتصاد المبادرة تقدما.
وقال "اذا ارادت روسيا تغيير نمط التجارة الثنائية، يجب ان نغير اقتصادنا اولا".
وذكر تافروفسكى ان ميدفيديف يتفهم الوضع بوضوح وسيزور بكين "وعيناه مفتوحتان على اتساعهما" ليتعرف بأكبر قدر ممكن على خبرة التحديث فى الصين.
وقال "قد ندرس خبرة تحويل هونج كونج وشانغهاى، وندفع للامام فكرة عملات الاحتياطى الاقليمية، وننعش مشروعات السكة الحديد السريعة والطرق السريعة التى تربط أوروبا بالصين عبر موسكو، ونطور السياحة".
واشاد تافروفسكى بالتعاون الصينى - الروسى فى مجال الطاقة.
وقال تافروفسكى إنه من خلال توسيع التعاون فى مجال الطاقة، يمكن ان تتجنب روسيا الاعتماد بشكل مفرط على السوق الغربية ويمكن ان تحد الصين من اعتمادها على الامدادات من الشرق الأوسط.
وذكر تافروفسكى ان هناك مشكلات فى التعاون الثنائى فى مجال الطاقة،ولكنها محض قضايا تجارية وليست سياسية.
وقال إن الصين "مهمة جدا بالنسبة لروسيا كثقل سياسى وتجارى مقابل الغرب".
وذكر ان روسيا والصين لا تتعاملان كمتنافستين "لأن روسيا كانت تنزل فيما تصعد الصين، من اى منظور تأخذ به". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة