البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

رئيس مجلس الدولة الصينى والرئيس الامريكى يتعهدان بتعميق العلاقات الثنائية

2010:09:25.10:10

بحث رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو والرئيس الامريكى باراك أوباما القضايا التى تواجهالبلدين على هامش مؤتمرات الأمم المتحدة المنعقدة فى نيويورك اول أمس الخميس /23 سبتمبر الحالي/ وأعربا عن ثقتهما بشأن مستقبل العلاقات الثنائية.
قال ون فى الاجتماع إن الازمة المالية العالمية فرضت ضغوطا كبيرة على البلدين ولكنها قدمت أيضا فرصا جديدة لتعميق التعاون.
وأكد إنه ينبغى أن يدفع البلدان الثقة السياسية والاستراتيجية المتبادلة، وأن يلتزما بالسياسات التى تحقق فوائد متبادلة، الى جانب دعم الحوار والتعاون على المستويين الدولى والثنائى، ومعالجة الخلافات بينهما بصورة مناسبة، بهدف أن يكونا شريكين وليسا خصمين.
وأضاف ون إنه بوجود أساس اقتصادى قوى ومزايا تكنولوجية وفكرية،ستتخطى الولايات المتحدة الصعوبات التى تواجهها حاليا وتحقق انتعاشا ونموا اقتصاديا، الامر الذى سيجلب فوائد للصين والعالم.
وذكر ان النزاعات فى التجارة بين البلدين تعتبر صراعات هيكلية سيتم حلها تدريجيا بوضع الحالة العامة فى الذهن واتخاذ اجراءات شاملة.
وقال ون إن الصين مستعدة لأن تبحث مع شريكتها الولايات المتحدة ،على أساس الاحترام المتبادل والمعاملة المتساوية، نمط تعاون واسع النطاق فى التمويل والتجارة والاستثمار.
وأشار إلى أن الصين مستعدة للعمل مع الولايات المتحدة لكى تضمنا سويا الاستقرار المالى الدولى مع الكفاح من أجل تنمية متوازنة ومستدامة فى التجارة الثنائية.
كذلك أعرب رئيس مجلس الدولة عن أمله فى أن تعترف الولايات المتحدة بوضع الصين كاقتصاد سوق كامل وتخفف قيودها على الصادرات إلى الصين.
وأكد ون من جديد تصميم الصين الذى لايتزعزع على تدعيم إصلاح آلية سعر صرف الرنمينبى ومنح المعاملة الوطنية للشركات الاجنبية، بما فيها الشركات الامريكية.
وذكر أن الصين والولايات المتحدة لديهما مصالح عريضة مشتركة فى محاربة التحديات العالمية، وحل القضايا الساخنة الاقليمية، والقيام بتعاون عملى.
واشار إلى أن العلاقات الصينية - الامريكية تجاوزت البعد الثنائى وأصبح لها تأثير مهم على الصعيد الدولى.
وأعرب عن رغبة الصين فى الحفاظ على تنسيق وثيق مع الولايات المتحدة، وتهيئة ظروف مواتية لزيارة الرئيس الصينى هو جين تاو الى الولايات المتحدة العام المقبل، ودفع العلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى.
من جهته، ذكر أوباما أن إدارته أرست علاقات نشطة وتعاونية وواسعة مع الصين.
واشار إلى أن من الامور الحاسمة بالنسبة للعالم بأسره وجود تعاون فعال بين البلدين فى إطار مجموعة العشرين والعمل سويا فى مواجهة الازمة المالية العالمية .
وقال الرئيس الامريكى انه ينبغى ان يعزز الجانبان الحوار الاستراتيجى والاقتصادى، وأن يدعما تنفيذ التوافق الذى توصلت إليه دول مجموعة العشرين الى جانب دفع الانتعاش المستدام للاقتصاد العالمى.
وأضاف أوباما إن الولايات المتحدة ترحب بإصلاح سعر صرف الرنمينبى وتشجع شركات الجانبين على توسيع الاستثمار.
وأكد ان بلاده مستعدة لتدعيم التعاون مع الصين فى مجالات الطاقة وحماية البيئة وايجاد طريقة فعالة سويا لتحسين علاقات التجارة بينهما.
وقال إن الولايات المتحدة واثقة فى التغلب على الخلافات من خلال الحوار مع الصين، وتعميق المصالح المشتركة، وتنمية علاقات تعاونية وقوية مع الصين.
وتابع قائلا إنه يتوقع الاجتماع مع الرئيس هو فى قمتى مجموعة العشرين والابيك فى وقت لاحق من العام الحالى كما يتطلع لزيارة هو الى الولايات المتحدة فى العام المقبل.
ومن المتوقع أن يؤدى الاجتماع بين ون وأوباما إلى تحسين العلاقات الثنائية وتعميق الثقة المتبادلة فى الوقت الذى تخيم فيه على العلاقات الصينية - الامريكية خلافات تجارية ولكن تسودها أيضا الرغبة من البلدين فى فى التعاون، حسبما قال محللون.
وكان ون قد وصل إلى نيويورك مساء يوم الثلاثاء لحضور سلسلة من اجتماعات الأمم المتحدة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة