البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يجري محادثات مع وزير الخزانة الامريكي بشأن الاقتصاد

2010:10:25.09:16

أجرى نائب رئيس مجلس الدولة الصيني وانغ تشي شان ، محادثات مع وزير الخزانة الامريكي تيموثي جيثنر امس الاحد/24 اكتوبر الحالي/ بمطار تشينغداو بمقاطعة شاندونغ شرقي البلاد.
وبوصفهما ممثلان خاصان للرئيس الصيني هو جين تاو ، والرئيس الامريكي باراك اوباما، تبادل وانغ وجيثنر وجهات النظر بشأن العلاقات الاقتصادية الصينية -الامريكية ، والاعداد لقمة مجموعة العشرين المقرر انعقادها يومي 11 و 12 نوفمبر في سول بجمهورية كوريا.
جاء اجتماعهما عقب حضور جيثنر اجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين الذى اختتم لتوه في جايونغجو بجمهورية كوريا، والذي أكد قضية على النقد الاجنبي.
ويقول الخبراء ان اجتماع اليوم سيساعد الصين والولايات المتحدة في تنسيق مواقفهما مع اقتراب قمة مجموعة العشرين ، وتصاعد الجدل بشان قضية العملة.
وقال تاو ون تشاو، الباحث في الدراسات الامريكية بالاكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية "انه اجتماع هام، فى ضوء الوضع المالي الدولي المعقد".
واضاف تاو، أن "اجتماعهما سوف يساعد الجانبين في تنسيق المواقف ، وتحقيق توافق خلال قمة مجموعة العشرين، كما يمكنهما من معالجة الازمة المالية العالمية بروح تعاونية".
وقال شي يين هونغ، الأستاذ بجامعة رينمين، لوكالة انباء (شينخوا) ان الضغط الامريكي من اجل رفع قيمة الرنمينبي، او اليوان ، هو "أكبر عقبة " تواجه العلاقات الثنائية.
واضاف شي ان الاجتماع بين زعيمي الشئون الاقتصادية والمالية فى البلدين يعتبر أكثر من اشارة ايجابية، و" لابد انهما تطرقا الى بعض القضايا الجوهرية"، واصفا الاجتماع بانه يعبر عن جهود الجانبين لتجنب تصعيد التوتر.
وتراجع سعر الدولار الامريكي منذ منتصف سبتمبر امام العملات الرئيسية، بما فيها الدولار السنغافوري ، والبات التايلاندي ، والرينجيت الماليزي، والروبية الاندونيسية، ما أثار مخاوف ازاء احتمال لجوء حكومات العالم الى خفض عملاتها لتعزيز الصادرات.
وخلال خفض سعر العملة الخضراء، جعلت واشنطن من الصين كبش فداء فيما يتعلق بالخلل التجاري، واتهمت بكين بتعمد الابقاء على عملتها باقل من قيمتها.
وبالرغم من تأجيل واشنطن اصدار التقرير نصف السنوي للسياسات الاقتصادية وسياسات سعر الصرف الدولية الى الكونجرس، الأمر الذى قد يمهد السبيل لتمرير تشريع من المحتمل ان يصف الصين بانها تتلاعب بالعملة، فإن قضية العملة تبقى معلقة.
استطاع الزعماء الماليين لمجموعة العشرين تحقيق قفزة في مناقشات العملة، ونقل رسالة في البيان الذى صدر فى جايونج جو " بالتحرك تجاه مزيد من انظمة سعر الصرف التى يحددها السوق ، والامتناع عن خفض اسعار العملة التنافسي".
وحث وزير المالية الصيني شيه شيوي رن الدول التى تصدر العملات الرئيسية على الحفاظ على استقرار اسعار الصرف المقارنة بها ، قائلا انه ينبغي بذل الجهود لخفض الاثار السلبية لسياسات سعر الصرف، والحفاظ على استقرار المنظمات المالية العالمية .
ويستعد الكونجرس الامريكي، الذي أفزعه الخلل التجاري الضخم للبلاد، الى "توجيه اللوم" من خلال مشروع قانون عقابي يستهدف الصين، حسبما كتب حسين العسكري ونور الدين كريشين في مقال بعنوان (من هو المتلاعب بالعملة) على الموقع الالكتروني لصحيفة (اسيا تايمز).
وقال الكاتبان، وهما على التوالي استاذ الاعمال الدولية والشئون الدولية بجامعة جورج واشنطن ، وخبير اقتصادي، "ان الخلل التجاري الامريكي هو نتاج السياسة الائتمانية غير المقيدة لبنك الاحتياطي الفيدرالي ، وكذا العجز المالي، ولا شأن له بالصين ، او اليابان، او اية دولة اخرى".
واضافا ان السياسات الائتمانية غير القويمة الحالية يمكن فقط أن تفاقم من الخلل التجاري والبطالة، بغض النظر عن مشاريع القوانين الذي تبناها الكونجرس الامريكي، والتى تستهدف الصين.
وقد شهد الشهر الحالى مناقشات متكررة رفيعة المستوى بين الصين والولايات المتحدة بشأن الاقتصاد. وكان وانغ شي شان، نفسه، قد عقد محادثات هاتفية اول امس الجمعة مع تيموثي جيثنر لتبادل الرأي بشأن القضايا الخاصة بالعلاقات الاقتصادية الصينية - الامريكية. كما التقى وانغ مع عضو مجلس الشيوخ الامريكي ماكس بوكاس، رئيس اللجنة المالية بمجلس الشيوخ الامريكي، ومادلين اولبرايت، وزيرة الخارجية الامريكية السابقة، فى اوائل اكتوبر.
وفي اجتماعه مع بوكاس، اقترح وانغ على الجانبين تحسين الاتصالات، وزيادة التفاهم المتبادل، واللجوء الى الحكمة لمعالجة الخلافات على النحو الملائم، وتجنب تسييس القضايا الاقتصادية.
وقال وانغ ان تحسين التعاون التجاري والاقتصادي الصيني - الامريكي يعد أمرا حاسما فى تعزيز التعافي الاقتصادي فى البلدين ، والعالم.
عمقت الصين من اصلاح آلية سعر صرف اليوان في يوليو 2005. وزادت قيمة اليوان بنسبة 22 في المائة مقابل الدولار الامريكي منذ ذلك الحين.
واعلن بنك الشعب الصيني، البنك المركزي، في 19 يونيو هذا العام انه قرر مواصلة تعزيز اصلاح نظام سعر صرف الرنمينبي ، لزيادة مرونة سعر الصرف.
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة