البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

رئيس مجلس الدولة الصيني يقدم اقتراحا لتعزيز الروابط بين الصين والآسيان

2010:10:31.18:28

قدم رئيس مجلس الدولة الصيني يوم (الجمعة) اقتراحا من ست نقاط لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الصين ودول جنوب شرق آسيا.
وقال في القمة الـ13 للصين والآسيان المنعقدة في العاصمة الفيتنامية ان التعاون بين الصين والدول العشرة الاعضاء فى رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) ظل لسنوات "الاكثر براجماتية وتوسعا وإثمارا".
ومضى يقول "بالتطلع للمستقبل، لابد أن نواصل التنمية السلمية من خلال التعاون الودي"، ولابد ان نعمل عن كثب مع بعضنا بعضا لضمان بقاء التعاون بين الصين والآسيان في مقدمة التعاون فى شرق آسيا.
ويقع على قمة أولوياته ضرورة ان يدفع الجانبان التنمية المستدامة والسليمة والسريعة للعلاقات الاقتصادية والتجارية،باعتبار ان الصين اكبر شريك تجاري للآسيان التي تعد رابع شريك تجاري للصين.
واشار الى ان اقامة منطقة التجارة الحرة بين الصين والآسيان في الاول من يناير 2010 أسفرت عن زيادة تدفقات رأس المال والمواد الخام والتكنولوجيات والموارد البشرية وعوامل انتاجية اخرى بين الجانبين بشكل ملحوظ.
وقال ان الاحصاءات الصينية أوضحت ان حجم التجارة بين الجانبين بلغ 211.31 مليار دولار في الاشهر التسعة الاولى من العام الجاري ، ليسجل بذلك زيادة نسبتها 43.7 في المائة على أساس سنوي. ومن المحتمل أن يصل إجمالي حجم التجارة السنوي إلى مستوى جديد.
وأضاف إن الصين ستزيد الواردات من دول الآسيان وتسهل التجارة معهم في السنوات القادمة أملا في أن يصل حجم التجارة الثنائي السنوي إلى 500 مليار دولار بحلول 2015.
وعلى صعيد آخر، تعهد بأن تستمر الصين في تشجيع الشركات الصينية على زيادة استثماراتها وتكثيف تعاونها الصناعي مع الآسيان، ومحاولة إقامة منطقة تعاون اقتصادي وتجارى مع كل دولة عضو بالكتلة في غضون خمس سنوات.
وتشدد النقطة الثانية في اقتراح ون جيا باو على ضرورة أن يعزز الجانبان التواصل من خلال إقامة طرق وسكك حديدية وشبكات توصيل المياه واتصالات وخطوط انابيب للطاقة وشبكات كهربائية.
واستنادا الى قيام الصين بتخصيص 15 مليار دولار العام الماضي في صورة قروض لدول الآسيان، قال ون جيا باو ان الصين ستستمر في تقديم الدعم اللازم مع الاخذ في الاعتبار الاحتياجات العملية لشركاء الآسيان.
ويعقب ذلك التكامل المالي حيث يشير ون جيا باو الى ان اقامة منطقة التجارة الحرة بين الصين والآسيان قد خلقت متطلبات أعلى لتحقيق تعاون مالي ومصرفي.
واضاف ان الجانبين في حاجة الى بذل جهود مشتركة لفتح أسواقهما المالية والراسمالية وتكاملها وخاصة برنامج مؤسسة البنوك بين الصين والآسيان الذي شارك في إطلاقه بنك التنمية الصيني وبنوك دول الآسيان لتحسين التعاون المالي الثنائي.

ومع التركيز على الاستقرار المالي، شدد ون على ضرورة تضافر الجهود لوضع نظم ورقابة مالية حيث يسير الجانبان في اتجاه "هيكل تعاون مالي مفتوح ومتعدد الجوانب".

وفي اشارة الى استمرار الاهمية الاساسية للزراعة في اقتصادات كلا الجانبين، اقترح ون جيا باو ان تعمق الصين والآسيان التعاون الاقتصادي الزراعى ، وهو ما وصفه "بقرارنا الاستراتيجي المشترك".

واضاف ان التعاون في هذا المجال له اهمية كبرى في ضمان توافر الامن الغذائي، وتحسين مستوى معيشة الشعوب، وتشجيع تنافسية المنتجات الزراعية، والحفاظ على تنمية اقتصادية مطردة.

وتماشيا مع التزام الصين بالتنمية المستدامة، اقترح أن تضع الصين والآسيان خطة عمل في أسرع وقت لدفع التبادلات الثنائية والتعاون في الاقتصاد الدوار، والاقتصاد الاخضر، والحفاظ على الطاقة، والحماية البيئية.

وقال إنه يتعين على الجانبين التعاون بشكل أفضل في تقليل الكوارث والاغاثة منها،وكذلك في الصحة والطب. وتعهد بأن تواصل الصين مساعدة الدول الاقل نموا من أعضاء الاسيان.

وبهدف توطيد الثقة المتبادلة والصداقة بين شعبي الجانبين، دعا ون جيا باو الى مواصلة الجهود لتوسيع التعاون في الثقافة والتعليم والسياحة والتبادلات الشبابية.

وشدد على أنه منذ اقامة الشراكة الاستراتيجية من اجل السلام والازدهار بين الصين والآسيان في 2003، أثبت التاريخ أن العلاقات الثنائية قادرة على مواجهة التحديات المختلفة، وعلى النمو بقوة.

وذكر ان "الصين ودول الآسيان تربطهما الجبال والانهار. ولدينا خبرات تاريخية مماثلة وأهداف تنموية مشتركة. ولم تكن أقدارنا مرتبطة عن قرب مثلما هي اليوم".

واكد الجانب الصيني على التزامه بزيادة التكامل بين دول الآسيان. وأعرب عن أمله في أن تقدم الكتلة إسهامات جديدة في السلام والازدهار الآسيوي والعالمي.

واضاف ان "الصين تود ان تصبح جارة وصديقة وشريكة جيدة للآسيان للابد".


(شينخوا)

[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة