البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

كبير المستشارين السياسيين الصينيين يتعهد بالعمل على تعزيز العلاقات مع سوريا

2010:11:01.11:13

صحيفة الشعب اليومية - الصادرة أول نوفمبر عام 2010- الصفحة رقم:01

تعهد جيا تشينغ لين كبير المستشارين السياسيين الصينيين يوم الاحد/31 أكتوبر الماضي/، بالعمل على تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين الشعبين الصيني والسوري، وذلك خلال مباحثات مع نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية في سوريا سليمان قداح.

واشاد جيا وهو رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، خلال المباحثات، بالعلاقات الودية التقليدية بين البلدين، وبالتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية والقضايا الدولية.

واكد على أن "تجربة التاريخ المتقاربة لكل من الصين وسوريا ساعدت على تعزيز علاقات التفاهم المشترك بينهما".

وأعرب عن تقدير بلاده لموقف سوريا "الداعم لسياسة الصين والقضايا التي تخص مصالحها، إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك"، لافتا الى أن الصين "تؤيد قضايا سوريا العادلة في سعيها للحفاظ على سيادتها الوطنية ووحدة أراضيها واستعادة سيادتها على مرتفعات الجولان".

ونوه جيا بضرورة "تعزيز التبادلات السياسية وتعزيزالمصالح المتبادلة ورفع مستوى التعاون الاقتصادي والتجاري".

وقال "إن الصين تشجع الشركات الصينية على الاستثمار أو إنشاء المصانع في سوريا، كما تشجع سوريا على تصدير منتجاتها إلى الصين بشكل أكبر."

وشدد على أهمية "تعزيز التشاور بين البلدين حول القضايا الإقليمية والدولية، والحفاظ على المصالح والحقوق المشروعة لكلا البلدين والبلدان النامية الأخرى".

ودعا إلى ضرورة "قيام نظام سياسي اقتصادي عالمي جديد قائم على العدل والعقلانية، وإلى تعميق علاقات الصداقة والتعاون بين الصين والدول العربية والإسلامية".

وحث على "تعزيز العلاقات بين الصين وسوريا على المستوى الشعبي، وزيادة التعاون في مجال الإعلام والثقافة والتعليم والتبادل الأكاديمي والسياحة".

من جانبه، أشاد قداح بعلاقات الصداقة والتعاون بين بلاده والصين،مشيراً إلى أن "الصين تلعب دوراً هاماً في الحفاظ على السلام العالمي".

وأعرب عن تقدير بلاده لمواقف الصين الثابتة في "تسوية الخلافات الدولية عن طريق الحوار وتعزيز التعاون المشترك بين جميع الدول".

وجدد موقف سوريا "الداعم للقضايا التي تهم المصالح الصينية"، مؤكدا على التزام سوريا بـ "سياسة الصين الواحدة".

ودعا الجانبان إلى تعزيز التبادل والتعاون بين المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني والجبهة الوطنية التقدمية.

والجبهة الوطنية التقدمية هي ائتلاف سياسي، أسسه الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد عام 1972، وهو يتألف الآن من تسعة أحزاب تقود البلاد، بما فيها حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم.

والتقى المسؤول الصيني امس، كذلك، مع رئيس مجلس الوزراء السوري محمد ناجي عطري، حيث أشاد، خلال اللقاء، بالعلاقات التجارية القوية والتعاون المثمر بين البلدين في مجال الاستثمار والأعمال والتكنولوجيا.

وقال جيا إنه "في الوقت الذي تسعى فيه كل من الصين وسوريا إلى انتهاج سياسة الإصلاح والانفتاح بشكل أكبر، فإن تقدماً ملموساً قد تحقق على صعيد التعاون المشترك لما فيه مصلحة البلدين خصوصاً في مجال البنية التحتية والاتصالات والطاقة والزراعة والتجارة والمواصلات وحماية البيئة".

واضاف ان بلاده "ستتخذ الاجراءات اللازمة لتحقيق التوازن التجاري مع سوريا وتعزيز التبادل بين البلدين على المستوى الشعبي وتعميق الروابط الثقافية بينهما".

من جانبه، اعرب عطري عن تقدير بلاده لمواقف الصين "الداعمة للقضايا العربية العادلة"، داعياً الخبراء السوريين الى "الاستفادة من تجربة الصين في مجال التنمية".

وعقب الاجتماع تم بحضور جيا وعطري توقيع عدد من اتفاقيات التعاون المشترك بين البلدين.

وضمن سلسلة لقاءاته في دمشق، عقد جيا اجتماعا مع محمود الأبرش رئيس مجلس الشعب السوري.

ودعا الجانبان الى تعزيز علاقات التعاون بين البلدين اللذين تجمعهما "علاقات صداقة وشراكة قويتين"، مؤكدين على المسؤولية المشتركة في الحفاظ على السيادة الوطنية للبلدين ووحدة أراضيهما، وامتلاك اقتصاد قوي وتحقيق السلام والاستقرار الإقليمي.

وكان المسؤول الصيني قد وصل إلى سوريا يوم الجمعة الماضي في جولة تقوده، كذلك، الى بولندا وسلطنة عمان وكازاخستان. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة