البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مسؤول صينى بارز تشو يونغ كانغ يلتقى برئيس الوزراء الهندى مانموهان سينغ

2010:11:02.09:32

صحيفة الشعب اليومية - الصادرة يوم 02 نوفمبر عام 2010- الصفحة رقم:03

التقى تشو يونغ كانغ ، المسؤول البارز بالحزب الشيوعى الصينى ، بنيودلهى امس الاثنين/أول نوفمبر الحالي/ برئيس الوزراء الهندى مانموهان سينغ.

ونقل تشو ، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسى للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى ، وكذا أمين لجنة الشؤون السياسية والقانونية باللجنة المركزية للحزب ، فى بداية اللقاء خالص تحيات وأطيب تمنيات الرئيس الصينى هو جين تاو ، ورئيس مجلس الدولة ون جيا باو الى سينغ.

وقال ان الغرض الرئيسى من زيارته هو حضور الندوة الثانية للعلاقات الصينية - الهندية ، والتى يعقدها مشاركة الحزب الشيوعى الصينى ، وحزب المؤتمر الهندى ، والإحتفال بالذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية الصينية - الهندية.

وذكر تشو أنه بالرغم من قصر مدة زيارته ، الا انه أحس شخصيا بالتاريخ الرائع والطويل للثقافة الهندية ، وإنجازاتها فى التنمية ، وكذا الرغبة المخلصة للشعب الهندى لتنمية العلاقات الودية مع الصين.

وقال تشو أنه نظرا لاطلاق الهند حملة الإصلاح الإقتصادى قبل 20 عاما ، تحملت البلاد صدمة الأزمة المالية الدولية ، وأصبحت واحدة من أسرع الدول نموا فى العالم ، وهو شىء ترغب الصين فى تهنئتها به.

وأضاف أن تدعيم الثقة السياسية المتبادلة مع الهند تعد مفتاح تعميق التعاون معها ، وأنه يتعين على زعيمى البلدين ان يتبادلا دائما وجهات النظر بعمق بالغ ، وصراحة كبيرة بشأن القضايا الرئيسية ذات الإهتمام المشترك.

وقال تشو أن سكان الصين والهند 2.5 مليار نسمة ، وهناك فضاء رحب لتنمية التعاون فى الإقتصاد والتجارة ، والتبادلات الشعبية والثقافية بين البلدين.

وأضاف أن كلا من الصين والهند تواجهان مهمة ثقيلة فى تنمية اقتصاديهما ، وتحسين مستوى معيشة شعبيهما ، وحماية الإستقرار الإجتماعى.

وقال تشو أنه فى الوقت الذى تقوم فيه الصين بوضع " خطتها الخمسية " الثانية عشرة ، وتقوم الهند بوضع " خطتها الخمسية " الحادية عشرة ، ترغب الصين فى زيادة الثقة السياسية مع الهند، وتوسيع التعاون متبادل المنفعة ، وتعميق الشراكة التعاونية الإستراتيجية مع الهند.

من جانبه طلب رئيس الوزراء سينغ من تشو أن ينقل خالص تحياته الى الرئيس هو جين تاو ، ورئيس مجلس الدولة ون جيا باو.

وقال أن العلاقات الودية بين الهند والصين تلعب دورا بالغ الأهمية فى تعزيز السلام ، والإستقرار، والتنمية فى آسيا ، بل وحتى فى العالم بأسره.

وأضاف سينغ أن الهند تلتزم بسياسة خارجية مستقلة تعتمد على الذات، وتضع تنمية علاقات حسن الجوار مع الصين فى أكثر المواقع أهمية . وأشار الى ان الصين حققت فى السنوات القليلة الماضية إنجازات هائلة فى التنمية الإقتصادية، وأن الهند ترغب فى تدعيم التبادلات مع الصين على كافة المستويات ، وتعزيز التعاون فى مجالات الإقتصاد ، والتجارة ، والإستثمار ، مع التعلم من تجربة الصين فى الحد من الفقر.

وقال تشو انه منذ إنشاء جمهورية الصين الشعبية عام 1949 ، سعى الحزب الشيوعى الصينى دائما للتوصل الى سبل لتعزيز الرخاء للأمة الصينية ، وفى هذا المجال ، صادفت الصين نجاحات ونكسات على حد سواء.

وأضاف أنه خلال الثلاثين عاما الماضية منذ أن تبنت الصين سياسة الإصلاح والإنفتاح على العالم الخارجى ، اتخذت الصين طريق تنمية يتفق مع ظروفها ، ويتسم باشتراكية ذات خصائص صينية ، بينما حققت إنجازات فى التنمية الإقتصادية والإجتماعية ، شدت انتباه العالم بأسره.

وقال تشو انه خلال تنفيذ " الخطة الخمسية " الحادية عشرة ، حافظت الصين على تنمية مستقرة وسريعة نسبيا لاقتصادها ، وتحسن مستوى معيشة الشعب الصينى بشكل أكبر ، فيما حافظت البلاد على التناغم والإستقرار الإجتماعيين.

وأضاف أن العالم يتسم بالتنوع والخصائص المتعددة للدول المختلفة ، وأن لكل دولة الحق فى اختيار طريقها الخاص للتنمية طبقا لخصائصها المحددة . وقال ان الصين تحترم اختيار الشعب الهندى لطريق التنمية للبلاد ، كما تقدر احترام الشعب الهندى لاختيار الشعب الصينى طريق التنمية الخاص به.

وقال تشو ان مشكلة الحدود بين الصين والهند هى إحدى المشكلات التاريخية . وأضاف ان كيفية السعى الى حل جيد لهذه المشكلة سيكون لها مغزى هام لتعزيز الصداقة التقليدية بين شعبى الصين والهند.

وقال انه خلال السنوات الخمس الماضية ، درست الصين والهند إطار حل مشكلة الحدود طبقا للخطوط العامة السياسية للمبادئ التى حددتها الدولتان مشاركة لحل مشكلة الحدود.

وأشار تشو الى ان كلا من الصين والهند تمران بفترة نادرة من التنمية الإقتصادية السريعة . وترغب الصين فى العمل مع الهند فى جهود مشتركة لدفع حل جيد وسليم لمشكلة الحدود قدما . بيد أنه قبل أن يتم التوصل الى حل ، يتعين على البلدين حماية السلام والإستقرار فى مناطق الحدود.

وقال تشو أن قضية التبت تمس صميم مصلحة الصين . وأن الصين تقدر الموقف الرسمى للهند تجاه هذه القضية ، وتعرب عن امتنانها للجهود التى بذلتها الهند للمساعدة فى استضافة الصين السلسة لدورة ألعاب بكين الأوليمبية ، واكسبو شانغهاى العالمى.

وقال رئيس الوزراء الهندى أنه يشعر بسرور بالغ لرؤية الدرجة العالية من الإتفاق التى تم التوصل اليها بشأن جميع القضايا خلال المحادثات بينهما . وأضاف ان الهند ترغب فى التعاون مع الصين من أجل دفع حل مشكلة الحدود قدما بشكل أكبر.

وأكد ان منطقة التبت ذاتية الحكم هى جزء لا يتجزأ من الصين ، وأن الحكومة الهندية لا تسمح للتبتيين الذين يعيشون فى الهند بالقيام بأنشطة مناهضة للصين.

كما التقى تشو ، الذى وصل الى هنا أمس الأحد فى زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام ، بوزير الشؤون الخارجية الهندى سامانهالى .إم. كريشنا امس الإثنين. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة