البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مقابلة خاصة: رئيس الجمعية الوطنية الكمبودية: الزيارة المرتقبة لكبير المشرعين الصينيين تكتسب اهمية بالغة

2010:11:02.16:53

صرح رئيس الجمعية الوطنية الكمبوديةهنغ سامرين فى مقابلة خاصة مع وكالة انباء ((شينخوا) اليوم الثلاثاء/2 نوفمبر الحالي/قائلا انه "نيابة عن الجمعية الوطنية, أود ان اثمن التقدم الذى حققته العلاقات بين كمبوديا والصين."
وقال انه "اعتبارا من يوم 3 حتى يوم 6 نوفمبر الحالى, سيقوم وو بانغ قوه رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى, بزيارة رسمية لكمبوديا بناء على دعوة منى. وتتطلع كمبوديا الى هذه الزيارة الهامة للغاية التى من المؤكد انها ستحقق نجاحا شاملا وتعمق الشراكة التعاونية الودية الشاملة بين كمبوديا والصين."
واعرب عن تقديره للصداقة بين بلاده والصين, مشيرا الى ان "علاقاتنا الودية صمدت امام اختبارات التغيرات الدولية الشديدة, وبقيت وطيدة ومتطورة."
وقال هنغ سامرين ان "القادة الكمبوديين الحاليين, بالاضافة الى قادة الاجيال القديمة اولوا اهتماما بالغا لتعزيز العلاقات الودية مع الصين, والتى ورثناها عن اجدادنا, لانها تتماشى مع المصالح الاساسية لشعبى بلدينا وتسهم ايضا فى تحقيق السلام والتنمية على الصعيدين الاقليمى والعالمى."
واضاف ان البلدين حافظا على اتصالات رفيعة المستوى خلال الاعوام الاخيرة, مشيرا الى زيارة رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو فى عام 2006, وزيارة رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى جيا تشينغ لين فى عام 2008, وزيارة نائب الرئيس الصينى شي جين بينغ فى عام 2009 الى جانب زيارات مسئولين آخرين رفيعى المستوى.
وقال انه "من الواضح ان ملكنا نورودوم سيهامونى, ورئيس مجلس الشيوخ تشي سيم, ورئيس الوزراء هون سين, قاموا بزيارات عديدة للصين. وبالنسبة الى اجهزة التشريع, فقد جرى تعزيز العلاقات منذ زيارتى للصين عام 2007, والتى تم خلالها التوقيع على اتفاق للتعاون بين البرلمانين."
وقال "اننى اثمن التقدم الذى حققته صداقتنا وتضامننا وتعاوننا على مختلف الاصعدة. وحتى الان تم توقيع عدد كبير من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين. ومنذ عام 2004 الى 2010, قدمت الحكومة الصينية 158 منحة دراسية لتطوير الموارد البشرية فى كمبوديا, وكذلك 666 منحة دراسية اضافية للدورات التدريبية قصيرة الاجل."
وبخصوص قضية التعاون الاقتصادى والتجارى, قال هنغ "جدير بالذكر ان الانشطة التجارية الثنائية بين البلدين نمت بسرعة ايضا. ونعمل حاليا على دفع المزيد من الانشطة التجارية. وفى هذا المجال الخاص, اسمح لى ان اعبر عن امتنانى لجمهورية الصين الشعبية لاعفاء 418 صنفا من البضائع الواردة من كمبوديا من الجمارك. وفى الوقت نفسه, هناك اتجاه مشجع للاستثمارات الصينية فى كمبوديا, لا سيما فى قطاع الكهرباء. وتحدونا الرغبة فى انتهاز هذه الفرصة لمطالبة جمهورية الصين الشعبية بتوسيع مجالات الاستثمار وايلاء المزيد من الاهتمام للمجالات السياحية والاقتصادية والثقافية والتعليمية والصحية لإفادة حكومتى البلدين وشعبيهما."
وفى الوقت ذاته, نوه هنغ بانه يود التعبير عن امتنانه للصين حكومة وشعبا التى تدعم كمبوديا وتساعدها.
واكد هنغ مجددا ان كمبوديا تتمسك دائما بسياسة صين واحدة وتطبق جميع الاتفاقيات التى "وقعتها مع وو بانغ قوه خلال زيارتى للصين عام 2007", مضيفا ان هذه الاتفاقيات, التى صادق عليها الجانبان ورتباها, ستعزز التعاون على مستوى المسئولين رفيعى المستوى فى البرلمانين, والمجالس المتخصصة وجمعيات الصداقة والامانتين العامتين فى البرلمانين.
وفى معرض حديثه حول مستقبل العلاقات بين البلدين, اكد هنغ انه "فى المستقبل, سيواصل بلدانا تقوية الصداقة والتضامن والتعاون من خلال الاطار الثنائى على المستويين الوطنى والدولى من اجل خدمة مصالح الشعبين والبلدين." (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة