البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تحليل اخبارى : انتخابات الكونغرس الامريكى من غير المرجح ان تؤثر على العلاقات الاقتصادية الصينية - الامريكية

2010:11:02.17:01

يتوقع على نطاق واسع ان يسيطر الجمهوريون على مجلس النواب فى انتخابات التجديد النصفى للكونغرس الامريكى المزمع ان تعقد الثلاثاء , وان توجه القيادة المنقسمة فى مجلسى النواب والشيوخ اتجاه صناعة السياسات الاقتصادية الامريكية , بيد ان التغييرات فى الكونغرس من غير المرجح ان تترك تأثيرا كبيرا على العلاقات الاقتصادية الامريكية - الصينية , وفقا لخبراء هنا .
-- الصين تصبح هدفا
خلال انتخابات التجديد النصفى , تم ربط القضايا الاقتصادية التى تصدرت المناقشات الانتخابية , بما فى ذلك معدل البطالة المرتفع وعجز الميزانية ,تم ربطها بالصين . فبالنسبة للكثير ممن يسعون الى انتخابهم او اعادة انتخابهم , اصبحت الصين هدفا جاهزا . وجادلوا بان العملة الصينية اقل من قيمتها , وان الصين سرقت وظائف الولايات المتحدة .
فى واقع الامر , يقول الكثير من المراقبين ان الصين هى كبش فداء سهل فى المعركة السياسية الامريكية لتحويل غضب الناخبين .
فوفقا لاستطلاع ( يو اس توداى / غالوب) الذى صدر يوم الاثنين اعرب 17% فقط من الناخبين المحتملين عن رضاهم عن عمل الكونغرس , وعبر واحد من كل خمسة عن رضاه عن الاوضاع فى الولايات المتحدة بصفة عامة .
وقد اضحت الصين موضوعا فى عملية انتخابات الكونغرس " بسبب فشل اجراءات الكونغرس فى تحفيز الاقتصاد الامريكى . وبدلا من قبول هذا اللوم , يختار الكثيرون فى الكونغرس القاء اللوم على قيمة الرنمينبى (العملة الصينية) ", على حد قول ديرك سيسورز,الخبير فى مؤسسة ((هيرتاج)) البحثية بواشنطن , لوكالة ((شينخوا)) .
وقال روبرتو شابيرو , المؤسس المشارك ورئيس شركة ((سونيكون ال ال سى)) للاستشارات الاقتصادية بواشنطن ووكيل وزارة التجارة السابق والمستشار الاقتصادى الرئيسى للرئيس الاسبق بيل كلينتون, قال " انها وسيلة لتكوين شعور لتحويل صاحب الازمة المالية الى مكان اخر".
وقال شابيرو لـ((شينخوا) "منذ 10 او 15 عاما , كانت اليابان ,وهذا على الاقل استخدام شائع لهذه القضية ".
بيد ان دانيل سلانى , رئيس لجنة المراجعة الاقتصادية والامنية الامريكية - الصينية , لجنة الكونغرس التى انشات للتحقيق فى العلاقات الاقتصادية الامريكية - الصينية ومراقبتها , يعتقد ان ما يسمى بالمشاعر المعادية للصين فى الكونغرس يساء فهمها نوعا ما من قبل وسائل الاعلام ..
واضاف لـ(شينخوا) " هذه رسالة مضللة . السياسيون الامريكيون يهاجمون خصومهم والحكومة الامريكية , وليس الشعب الصينى والحكومة الصينية ".
وتابع " معظم الشعب الامريكى يعطى قليل من الاهتمام لقضية الصين ".
-- الموقف تجاه الصين قد لا يتغير
ولارتباطها الوثيق بالصراعات المتزايدة، اكتسبت العلاقات الاقتصادية الامريكية-الصينية بعض الخصائص الجديدة، تمثل ابرزها فى ان بعض القضايا الثنائية باتت فى بؤرة اهتمام اطراف متعددة، مثل قضية العملة.
وقال خبراء انه رغم ان القضايا الصينية قد استخدمت كعناوين لحملات، الا ان انتخابات الكونغرس لن تؤثر على العلاقات الثنائية الامريكية-الصينية.
واوضح شابيرو "لا اتوقع ان تفضى انتخابات التجديد النصفى الى اى تغييرات على الاطلاق "، مضيفا "انظروا الى انتخاباتنا الرئاسية، التى لم تؤد الى اى تغيير كبير فى علاقاتنا مع الصين، لذا لا اتوقع ان تقوم انتخابات الكونغرس بشىء مغاير."
واضاف "ان علاقاتنا مع الصين يوجهها المعيار الموضوعى لكل بلد وعلاقاتنا الحالية. هناك استمرار طبيعى، والعلاقات الامريكية-الصينية مضت من بيل كلينتون الى جورج دبليو. بوش، ثم من بوش الى باراك اوباما."
واعرب سلانى عن اتفاقه فى الرأى مع شابيرو.
وقال سلانى "للاحسن او للاسوأ فالبلدين مرتبطين. ومن الطبيعى ان تكون بيننا خلافات ونزاعات"، مضيفا "ان المحصلة ليست صفرا" بين اكبر اقتصادين فى العالم.
وحول قضية العملة الصينية، قال سيسورز ان تصريحات الكونغرس ستتراجع، بينما سيستمر شعور الامريكيين بعدم الرضى.
-- التعاون هو الحل
ورغم الصراعات والنزاعات، يرى خبراء ان التعاون هو السبيل الوحيد امام البلدين لحل مشاكلهما الاقتصادية والتجارية.
وقال سلانى ان اكبر مشكلة فى العلاقات الامريكية -الصينية تتجسد فى اختلال التوازن التجارى بينهما، "وبسبب هذه المشكلة الجوهرية، يمكن لأمور سيئة ان تقع."
واقترح ان تتعلم الصين من تجرية اليابان التى اقامت العديد من المصانع فى الولايات المتحدة ووظفت العديد من الامريكيين. اذ ان هذه التدابير ستغير من صورة الصين فى الولايات المتحدة.
ويقترح خبراء آخرون سبلا بديلة للتعاطى مع العلاقات الثنائية.
وقال تشارليز دالارا، مدير معهد التمويل الدولى الكائن مقره فى واشنطن، قال لوكالة انباء ((شينخوا)) انه يتعين على الجانبين السعى نحو نهج متعدد الاطراف لحل المشاكل الثنائية.
واضاف "يتعين على الولايات المتحدة والصين السعى بجد لنزع الصبغة السياسية عن جهود التعاطى مع المشاكل الاقتصادية بين البلدين...يتعين علينا العمل معا لإيجاد حلول متعددة الاطراف للمزيد من المشاكل متعددة الاطراف . فالعقد القادم لن يكون عقدا تحل فيه المشاكل من خلال تدابير فردية او ثنائية."
كما اكد على ان الخطوة الاخيرة فى مجلس النواب الامريكى لتمرير تشريع بشأن العملات والذى يستهدف الصين بشكل جلى، لن تكون خطوة مساعدة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة