البريد الالكتروني

ملفات الشعب









الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مقابلة خاصة: مسؤول فرنسي: زيارة الرئيس الصيني لفرنسا "مهمة للغاية"

2010:11:03.16:18

قال جان - باسكال تريكوار، رئيس لجنة فرنسا - الصين، "اعتقد ان زيارة الرئيس الصيني مهمة للغاية. واظن ان كل اجتماع بين الرئيسين الفرنسي والصيني لحظة بالغة الاهمية حتما للبلدين".
جاءت تصريحات تريكوار في مقابلة خاصة اجرتها معه وكالة انباء ((شينخوا)) عشية زيارة الرئيس الصيني هو جين تاو الى فرنسا والمقرر اجراؤها في الفترة من 4 الى 6 نوفمبر الجاري. وقال ان اهمية الاجتماع بين زعيمي البلدين تعزى الى "المضمون والمناخ" القائمين على العلاقات الطيبة للغاية بين البلدين.
وصرح قائلا "اظن انه من المهم للغاية ان يتفق رئيسا بلدينا، فرنسا والصين، على اولويات كبرى بالنسبة للعالم، ويعملان سويا من اجل الوصول الى عالم اكثر تناغما وتوازنا وفي الوقت نفسه يتم الحفاظ على شيء في غاية الاهمية ، الا وهو السلام".
واضاف "تبدو فكرة كبيرة جدا، ولكنني ارى ان العلاقات التجارية المهمة بين المنطقتين هي الضمان الافضل لهذا التوازن والتناغم".
واردف قائلا "عندما يكون هناك تبادل تجاري كبير بين بلدين ويعرف كل شعب الاخر ويتوافر العمل المشترك، نرى اعتماد متبادل .. انه افضل ضمان لعلاقات طيبة ومتينة بين البلدين. ولذا اظن ان زيارة الرئيس هو(جين تاو) لفرنسا مهمة للغاية وايجابية الى حد كبير".
كما اوضح ان تعدد الاقطاب في العالم بعد الازمة المالية يتزايد "ما يعني ان الصين بالتأكيد تكتسب اهمية اقتصادية وسياسية اكبر منذ اندلاع الازمة قبل عامين. ومن ناحية اخرى يتواصل التبادل بين الصين واوروبا".
ووفقا لتريكوار،الرئيس التنفيذى لشركة ((شنايدر الكتريك))، فان العلاقات الصينية الفرنسية ممتازة. وقال "هناك تبادلات اقتصادية تجرى بكثافة، وتبادلات ثقافية ايضا، واعتقد اننا فى مرحلة تتميز بعلاقات ايجابية بين البلدين."
وقال تريكوار "بصفتى رئيسا للجنة فرنسا-الصين، اقوم برئاسة المزيد من الوفود الى الصين، وألاحظ ان مزيدا من الوفود الصينية تأتى الى هنا فى باريس. فى شركتى ((شنايدر الكتوريك)) كمثال، فاكبر عدد من الزبائن الذين زارونا هنا فى باريس من الخارج، هم من الصين."
واشاد تريكوار بمواصلة تقوية الحوارات والاجتماعات والمناقشات الثنائية.
وقال " الهدف الاول للجنة فرنسا-الصين هو خلق منصة للتبادل، وللاجتماع وللحوار تتعرف عبره شركات البلدين على بعضهما بشكل افضل. وعندما نتعرف على بعضنا البعض بشكل افضل، يقل سوء التفاهم بيننا."
وتضم لجنة فرنسا-الصين، التى تأسست فى عام 1979، حوالى مائة شركة تستثمر منذ وقت طويل فى الصين، بما فيها شركات ((توتال)) و((ايرباص))و((الستوم)) و((بى ان بى باريبا)) و(( لواوريال)).
وتكرس اللجنة جهدها منذ وقت طويل لتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة