البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

التجار الصينيون والروس يستفيدون من التسوية بالعملات المحلية

2010:11:25.08:39

أعلن رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء/23 نوفمبر الجاري/، قبل يوم واحد من بدء التعامل باليوان مقابل الروبل الروسي في سوق المصارف الصينية، ان الصين وروسيا ستوسعان التسوية بالعملات المحلية فى التجارة الثنائية.
جاء الاعلان خلال الاجتماع الدوري ال15 بين رئيس مجلس الدولة الصيني ورئيس الوزراء الروسي، ما يمثل الخطوة الاولى للتسوية بالعملات المحلية بين البلدين -- وسوف يلى ذلك التعامل باليوان في اسواق الصرافة الروسية في ديسمبر.
وفيما تواصل احتياجات الصين من الطاقة نموها السريع، وزيادة انفتاح شهية روسيا للبضائع المصنعة، فان تخطي الدولار الامريكي سيفيد في ازدهار التجارة بين البلدين، حسبما ذكر تشانغ جون شنغ، مدير المركز الإعلامى للمعهد الوطني الصيني لدراسات منظمة التجارة العالمية التابع لجامعة أنشطة الاعمال الدولية والعلوم الاقتصادية.
وقال تشانغ ان التجارة المباشرة بين البلدين بدأت منذ وقت طويل بمراكز توزيع السلع على الحدود الصينية. وقبل التجار المحليون على نحو كبير اليوان الصيني في التجارة الثنائية لثقتهم باستقراره، وبقوة الاقتصاد الصيني.
وتعد هذه المرة الاولى التي تتعاون فيها الصين رسميا مع دولة كبرى بشأن التسوية بالعملات المحلية.
وقال ياو تشي تشونغ، الزميل الباحث بمعهد الاقتصاد والسياسة العالمية التابع للاكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية، ان هذا الاجراء سيحقق الإستفادة الفورية للشركات المحلية في البلدين. واضاف قائلا انه "دون خسائر في سعر الصرف، سيشهد الجانبان انخفاضا كبيرا في التكلفة التجارية التي ستساعد التجارة الصينية والروسية في العودة الى (مستوي ما قبل الازمة)".
واضاف تشانغ انه بالرغم من ذلك، هناك مخاوف من طموحات الصين لجعل اليوان عملة عالمية ووضع الدولار. وقال "ان وضع الدولار في النظام النقدى الدولي حصين لدرجة تجعل من الصعب زعزعته".
ووفقا لياو، فان الاجراءات التي اتخذتها الصين وروسيا مؤخرا تبعث باشارات، احداها بدء الدولتين البحث عن قنوات جديدة لتجنب خفض قيمة الاصول المحلية نتيجة المخاطر الخارجية، حيث ان نمط التسوية النقدية الدولية الذي يسيطر عليه الدولار ، كشف عن عدد من المشكلات خلال الازمة المالية 2008.
من ناحية اخرى، تشير ايضا الى ان الاسواق والدول الصاعدة توثق العمل معا بشكل اكبر، وتتوقع المزيد من الفوائد المتبادلة، مع الأبتعاد تدريجيا عن التعاون مع الاقتصادات المتقدمة.
وقال ياو "بيد ان التأثير على الدولار صغير للغاية. ماذا تستطيع مويجة تحدثها حصاة أيا كان حجمها في بركة واسعة؟"، مضيفا انه على الرغم من كون الصين تعد ثاني اكبر اقتصاد فى العالم، فان اقتصادها هش للغاية، وطموحها إزاء عملتها عظيم للغاية.
بدأت الصين السماح بتداول اليوان مقابل الروبل الروسي بسعر 4.671 اعتبارا من يوم الاثنين، وسوف تشهد عاجلا تداول اليوان مقابل الروبل في روسيا في ديسمبر.
يعد الروبل العملة السابعة المتداولة في نظام تعاملات النقد الاجنبي فى الصين بعد تدااول الدولار الامريكي، ودولارهونج كونج، واليورو، والين، والجنيه الاسترليني، والرينجيت الماليزي.
يقدر ان يتجاوز حجم التجارة الثنائية بين البلدين 50 مليار دولار بنهاية عام 2010. (شينخوا)

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة