البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الصين والهند تختتمان محادثات الحدود بتعهد مشترك بالسعى الى "حل عادل ومعقول"

2010:12:01.09:13

صحيفة الشعب اليومية - الصادرة يوم أول ديسمبر عام 2010- الصفحة رقم:03
وفقا لما نقلته وكالة الأنباء شينخوا،ذكر بيان لوزارة الخارجية الصينية امس الثلاثاء/30 نوفمبر الماضى/ ان الصين والهند اختتمتا أمس (الثلاثاء) الجولة الرابعة عشرة من محادثات الحدود بدعوة مشتركة من اجل "السعى الى حل عادل ومعقول يقبله الجانبان".

ورأس المحادثات التي استغرقت يومين في بكين كل من عضو مجلس الدولة الصيني داي بينغ قوه ومستشار الامن القومي الهندي شيفشانكار مينون بوصفها ممثلين خاصين لبلديهما.

وقال داي خلال افتتاحه المحادثات اول امس الاثنين "أعرف انكم شاركتم مباشرة في وضع آلية محادثات الحدود بين الممثلين الخاصين" التي اقيمت عام 2003، مشيرا الى جهود مينون كسفير لدى بكين في ذلك الوقت.

تعد هذه الجولة الاولى لمحادثات الحدود التي يحضرها مينون كممثل خاص منذ اصبح مستشارا للامن القومى الهندي هذا العام.

تشترك الصين والهند في حدود طولها ألفي متر لم يتم تحديدها رسميا مطلقا. وقد بدأت الدولتان مناقشة قضايا الحدود في الثمانينات. ووقع الجانبان اتفاقيتين عامي 1993 و1996، من اجل الحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة الحدود بينهما.

وفي عام 2005 وقع البلدان توجيها سياسيا بشأن ترسيم الحدود خلال زيارة رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو للهند.

وقال البيان الذى صدر عقب المحادثات إن "داي ومينون تبادلا وجهات النظر المتعمقة بشأن كيفية حل قضية الحدود الصينية - الهندية على نحو مناسب، من اجل حماية السلام والهدوء على امتداد الحدود".

واضاف البيان ان كلا الجانبين اتفقا على ان يأخذا في الاعتبار العلاقات الصينية - الهندية الشاملة، والمصالح الاساسية للشعبين، خلال بذلهما الجهود للتوصل الى حل عادل ومعقول.

وحول العلاقات الصينية - الهندية، استعرض داي ومينون النمو الشامل والسريع للعلاقات الثنائية منذ بداية القرن، واتفقا على بذل جهود منسقة لتعزيز الشراكة التعاونية الاستراتيجية الثنائية التى تحقق المنفعة للشعبين.

وفى وقت لاحق امس (الثلاثاء) التقى نائب الرئيس الصيني شي جين بينغ بمينون فى قاعة الشعب الكبرى.

وقال شي إنه من المفيد ان يحافظ البلدان على اتصالات وثيقة بشأن قضايا الحدود.

واضاف انه "منذ انشاء آلية المشاورات حول قضية الحدود بين الممثلين الخاصين عام 2003، عمل الجانبان على نحو مثمر، ووضعا اساسا للعمل المستقبلى".

وقال شي إن الصداقة والتعاون هما العرف المتبع في العلاقات الصينية - الهندية خلال العقود الستة الماضية من الروابط الدبلوماسية، مضيفا ان "البلدين هما شريكا تعاون وليسا متنافسين".

وأضاف شي ان العالم يوفر مساحة رحبة للصين والهند للسعى لتحقيق التنمية المشتركة.

واكد شي التزام الصين بتنمية علاقات جيدة مع الهند، وتعهد بتحقيق ثقة سياسية اقوى، وتعاون متبادل المنفعة أعمق، وتوسيع التبادلات الشعبية.

وقال مينون إن محادثاته مع داي كانت ناجحة، واعرب عن تصميم الهند القوى على ضمان السلام والهدوء في منطقة الحدود، مع دفع التعاون الثنائي قدما.

واضاف مينون ان العلاقات الهندية - الصينية تتسم بأهمية عالمية، معربا عن أمل الهند في العمل الوثيق مع الصين في مجالات السياسة، والتجارة، والاقتصاد، والبنية التحتية، والثقافة وغيرها من المجالات، من أجل الإرتقاء بالشراكة الاستراتيجية الثنائية الى مستوى جديد. /صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

[1] [2]


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة