البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تعليق اخباري: السعى حثيثا لتحقيق التعاون البراجماتى بين الصين وجيرانها فى جنوب اسيا

2010:12:15.09:59

سوف تعزز زيارة رئيس مجلس الدولة الصينى ون جيا باو القادمة الى الهند وباكستان الثقة السياسية المتبادلة والتفاهم فضلا عن تعزيز التعاون البراجماتى فى الاقتصاد والتجارة فى محاولة للحفاظ على الامن والاستقرار فى المنطقة والعالم.
كما ان زيارة ون سوف تزيد من تحسين شراكة حسن الجوار والصداقة بين الصين وجارتيها بجنوب اسيا.
منذ خمسة اعوام مضت اقامت الصين والهند شراكة استراتيجية وتعاونية للسلام و الرخاء خلال زيارة ون للهند. والان فان زيارة ون سوف تساعد فى تعزيز الثقة المتبادلة وتدفع الى الامام التنمية المطردة للعلاقات الثنائية.
ومع باكستان فان الصين اقامت " صداقة دائمة " .
وفى عام 2005 اعلنت الدولتان عن اقامة شراكة استراتيجية وتعاونية وثيقة . وفى هذه المرة فان الزيارة سوف تزيد من تعزيز الصداقة التقليدية والثقة المتبادلة على المستوى الاستراتيجى بين البلدين ومواصلة الصداقة العميقة داخل قلوب الشعبين .
وتحت فكرة السلام والتنمية فانه من الامور الهامة للصين وجاراتها بناء علاقات جيدة تبنى الرخاء والاستقرار فى كل من اسيا والعالم .
وسوف توسع زيارة ون ايضا وتحسن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين وجاراتها .
ويذكر ان وفدا تجاريا صينيا كبيرا سوف يرافق ون ويسعى الجانب الصينى الى القيام باجراءات ايجابية لتخفيض العجز التجارى مع الجارتين من جانبها . وكل ذلك يظهر ان الاتصال التجارى سوف يكون محور التركيز خلال زيارة ون .
وطبقا للاحصاءات الرسمية الصينية فان الصين تعد اكبر شريك تجارى للهند فى التجارة البينية حيث ارتفعت من 18.7 مليار دولار امريكى فى عام 2005 الى 51.8 مليار دولار فى عام 2008 . وان حجم التجارة الثنائية يتوقع ان يصل الى 60 مليار دولار هذا العام ، وفقا لتوقعات وزارة التجارة .
وهذه المرة فان الصين و الهند سوف توسعان التجارة الثنائية وتعززان التعاون فى الاستثمارات والبنية الاساسية .
كذلك يذكر ان باكستان ثانى اكبر شريك تجارى للصين فى جنوب اسيا وكانت الاولى التى تعترف بوضع اقتصاد السوق فى الصين والاولى التى تبنى منطقة تجارة حرة مع الصين.
ومع هذا الصديق القديم فان الصين سوف تزيد من دفع التعاون البراجماتى وتزيد من التعاون الاقتصادى والتجارى الثنائى وايصاله الى ارتفاع جديد.
وقد تعهدت الصين بتقديم ما اجماليه 250 مليون دولار الى باكستان بعد الفيضانات التى ضربت تلك الدولة التى تقع فى جنوب اسيا هذا العام . وشاركت الحكومة الصينية بفعالية فى عملية اعادة البناء فيما بعد الكارثة وسوف تواصل دعمها .
وفى الاوقات القاسية فان الصين تقدم يد المساعدة الى جارتها التى تظهر بقوة "صداقتها فى السراء والضراء " .
وفى زمن العولمة يصبح الاعتماد المتبادل بين بلدين أكثر اهمية اكبر من ذى قبل . وعلى هذا فان العلاقات بين الصين والهند وباكستان . خاصة فيما بعد الازمة الاقتصادية حيث زاد اثر الدول النامية اصبح أكثر اهمية بالنسبة للدول الثلاث التعاون والتنسيق سويا.
ولكونها من الدول النامية فان الدول الثلاث احتفظت باتصال جيد وتنسيق فى القضايا الدولية الهامة ومن بينها اصلاح النظام المالى الدولى وتغير المناخ وامن الطاقة والغذاء.
وخلال زيارة ون فان الاطراف المعنية سوف تتبادل الافكار فى القضايا الدولية والاقليمية الهامة فضلا عن تعميق التعاون .
ولوقوعها فى اسيا فان الصين والهند وباكستان لديهم جذور ثقافية مشتركة . وهناك كثير من الإمكانات بالنسبة للصين والدولتين المذكورتين اعلاه للتعاون فى مجالات الثقافة والتعليم.
ويصادف هذا العام الذكرى الستين لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والهند. وسوف يشارك ون فى الانشطة الاحتفالية فى محاولة لزيادة دفع الاتصالات الثقافية والتعاون بين البلدين.
وايضا سوف يكون تعزيز التبادلات الانسانية والثقافية واحدا من الاولويات التى يرغب ون فى الحديث عنها مع القادة الباكستانيين .
ان وسائل الاعلام والمسئولين وافراد الشعب من كل مناحى الحياة فى الهند وباكستان يتطلعون الى زيارة ون.
وقال مصدر دبلوماسى هندى ان الهند تحترم تنمية الصين معربا عن الامل فى تقوم الدولتان ببناء جسر من التفاهم و الصداقة عن طريق استخدام التفكير الجديد فى التعامل مع العلاقات الثنائية.
وقال مسعود خان السفير الباكستانى لدى الصين "انه من ممرات الحكومة وحتى الشوارع فان الشعب مهتم وحريص على استقبال رئيس مجلس الدولة الصينى".(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة