البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير اخبارى: رئيس مجلس الدولة الصينى يبدأ زيارة إلى الهند ويحث على روابط تجارية اقوى

2010:12:17.09:18

بدأ رئيس مجلس الدولة الصينى اول أمس الاربعاء/16 ديسمبر الحالي/ زيارة رسمية إلى الهند، حيث اجرى سلسلة من الانشطة مع زعماء هنود وممثلين من مختلف القطاعات، وحث على روابط تجارية اقوى وتدعيم التعاون الثنائى.
وأكد ون فى حديثه فى منتدى تعاون تجارى ثنائى فى نيودلهى، ان الصين والهند شريكان تعاونيان وليسا خصمين، ودعا لبذل الجهود لتدعيم الروابط التجارية الثنائية ومحاربة الحمائية.
وقال "توجد مساحة كافية فى العالم لتنمو الصين والهند ولتتعاونا".
واشار ون، الذى اشاد بقوة الدفع السليمة للعلاقات الثنائية، إلى ان التعاون الاقتصادى والتجارى بين الصين والهند شهدت تقدما غير مسبوق خلال السنوات الاخيرة. واضاف انها دخلت واحدة من اكثر "المراحل الجديدة" إثمارا ونشاطا.
وذكر "أن حجم التجارة ارتفع عشرين مرة خلال الاعوام العشرة الماضية وحقق الاستثمار المتبادل فوائد كثيرة للجانبين".
ودعا رئيس مجلس الدولة لبذل جهود لخلق مناخ موات للاستثمار المتبادل، وتنفيذ اتفاقية لتدعيم الاستثمار وحمايته، وتخفيف القيود على الترخيص، ورأس المال وتدفق الاشخاص وبحث امكانية تأسيس مناطق اقتصادية وتجارية تعاونية دولية فى البلدين لتعزيز التجارة والاستثمار الثنائى.
وتابع ون الذى اعتبر الهند إحدى اكبر الاسواق الخارجية بالنسبة لعقود الهندسة للصين، ان البلدين يتمتعان بمساحة واسعة فى السوق، ويتعين ان يفتح اسواقه للجانب الآخر لاعطاء دفعة قوية للنمو الاقتصادى.
كذلك اجرى ون حوارا لمدة ساعة تقريبا مع حوالى 50 طالبا ومعلما فى مدرسة طاغور الدولية بعد ظهر امس. وتنوعت الموضوعات من اللغة الصينية والخط واليوجا والشاعر الهندى رابيندرانات طاغور.
وكتب ون الذى غمس فرشاة كتابة فى حبر اسود، بالرموز الصينية من اجل "الصداقة الصينية - الهندية" على ورقة بيضاء، ثم كتب نفس الرموز على لوح.
وقال رئيس مجلس الدولة الذى لقبه الطلاب "بالجد ون" إنه تأثر للغاية بالضيافة الكريمة التى اظهرها الشعب الهندى منذ ان وصل إلى نيودلهى.
وشجع الطلاب على الدراسة بجد والتفكير باستقلالية وأن يكونوا مبعوثين للصداقة بين الصين والهند.
واشار ون إلى ان تعداد الصين والهند يبلغ 2.5 مليار نسمة، واضاف ان الصداقة والتعاون بين البلدين سيكون له تأثير فى آسيا والعالم بشكل عام.
وقال ون فى مأدبه استضافها رئيس الوزراء الهندى مانموهان سينغ ان محتوى العلاقات الصينية الهندية ازداد ثراء وتأثيرا.
وشدد على ان العلاقات بين الصين والهند لم تفد شعبى البلدين فحسب ولكنها ايضا مهمة للسلام والتنمية فى آسيا والعالم بأسره.
واشار إلى أن عام 2010 يوافق الذكرى الستين لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والهند.
واعرب عن امله فى تعزز الزيارة الثقة المتبادلة وتدفع لتحقيق تنمية اكبر فى التعاون الثنائى والتبادلات فى مختلف المجالات، مما يرفع الشراكة الاستراتيجية والتعاون بين الصين والهند إلى مستوى جديد.
وذكر سينغ ان الهند تولى اهمية كبيرة للعلاقات مع الصين وتجل الصداقة مع الشعب الصينى.
واعرب عن اعتقاده بأنه من خلال الجهود المتضافرة التى يبذلها الجانبان، ستكون زيارة ون علامة فارقة فى تاريخ تنمية العلاقات الثنائية.
وسيحضر ون انشطة توافق الذكرى الستين لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين والهند، ويجتمع مع هنود من مختلف الدوائر قبل ختام زيارته غدا الجمعة.
ويذكر ان ون سيتوجه إلى باكستان بعد اقامته فى الهند. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة