البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تقرير اخباري: زيارة رئيس مجلس الدولة الصيني لباكستان تقوي أواصر الصداقة والتعاون بين البلدين

2010:12:20.09:17

اجتمع رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو مع زعماء وساسة باكستان وحضر نشاطات مختلفة هناك يوم السبت/18 ديسمبر الحالي/، اليوم الثاني من زيارته الرسمية التي تستمر ثلاثة ايام، بهدف تقوية اواصر الصداقة والتعاون بين البلدين.
واجتمع ون جيا باو مع الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري، واتفق الزعيمان على دفع الصداقة الصينية - الباكستانية التقليدية قدما.
وقال ون جيا باو انه شعر بمشاعر الاخوة العميقة تجاه الشعب الباكستاني عندما وصل الى البلاد للمرة الثانية بعد خمس سنوات.
وأكد رئيس مجلس الدولة ان الصين تقدر الصداقة التى اجتازت اختبارات الزمن مع باكستان وتأمل في توسيع التعاون الثنائي.
وقال ون جيا باو ان الصين وباكستان تواجهان فرصا وتحديات جديدة لتطوير العلاقات بينهما، وان البلدين يعتزمان تعزيز التنسيق الاستراتيجي بينهما، ودفع التعاون القائم على المنفعة المتبادلة قدما، ويحسنان حماية مصالحهما المشتركة وتحقيق التنمية المشتركة.
وحول الفيضانات التى ضربت باكستان في الصيف الماضي وسببت خسائر فادحة، قال ون جيا باو ان الصين حكومة وشعبا تشاطر الشعب الباكستاني آلامه، وان الصين ستساعد الباكستانيين المتضررين من الفيضانات في التغلب على الصعوبات واعادة بناء منازلهم.
ولدى اجتماعه مع قادة الجيش الباكستاني، دعا ون جيا باو الى تقوية التبادلات والتعاون بين الصين وباكستان في المجال العسكري من اجل ترسيخ الشراكة الاستراتيجية الثنائية القائمة على التعاون.
واجتمع رئيس مجلس الدولة الصيني يوم السبت مع اشفق برويز كياني، رئيس هيئة الاركان المشتركة للجيش الباكستاني قائد القوات البرية، ونعمان بشير قائد القوات البحرية، وراو قمر سليمان قائد القوات الجوية.
وقال ون جيا باو ان الجيش الباكستاني داعم ومدافع ثابت للصداقة الصينية - الباكستانية، ويلعب دورا مهما في توطيد وتطوير شراكة التعاون الاستراتيجية بين البلدين.
واشاد الزعيم الصيني بالتبادلات الوثيقة بين الجيشين في مجالات مكافحة الارهاب والاغاثة من الكوارث، واعرب عن امله في مزيد من تقوية العلاقات العسكرية بما يساهم في نمو العلاقات الثنائية.
كما اجتمع ون جيا باو مع نواز شريف رئيس حزب الرابطة الاسلامية - نواز، وبحثا الصداقة بين البلدين. وقال ون جيا باو ان شريف صديق قديم للصين وان البلاد حكومة وشعبا لن تنس مساهمته في نمو العلاقات الثنائية.
كما اعرب رئيس مجلس الدولة الصيني عن تقديره لالتزام حزب الرابطة الاسلامية - نواز بنمو الصداقة الصينية - الباكستانية.
وقال ون جيا باو ان "الصين مستعدة لتعزيز التبادلات مع جميع الاحزاب الباكستانية، بما فيها حزب الرابطة الاسلامية - نواز، وتقوية التفاهم المتبادل ودفع العلاقات الودية الثنائية قدما بشكل مشترك".
وخلال زيارة رئيس مجلس الدولة الصينى , وقعت الصين وباكستان على سلسلة من الاتفاقيات التجارية بقيمة 10 مليارات دولار امريكى .
وقال ون إن الاتفاقيات تعكس الامكانات الهائلة لتوسيع نطاق التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي.
وقد وقع الجانبان على نحو 20 اتفاقية تجارية ، تغطي مشروعات في قطاعات الطاقة الجديدة والزراعة وغزل القطن وواردات المعادن غير الحديدية.
وتهدف اتفاقية رئيسية إلى تطوير طاقة الرياح والطاقة الشمسية، فيما تتعلق اتفاقية أخرى بقمر صناعي بالاستشعار عن بعد بين لجنة بحوث الفضاء وطبقات الجو العليا الباكستانية وشركة سور الصين العظيم للصناعة.
وقال ون انه "حاليا، تعد المصاعب الراهنة في تعاوننا التجاري مشكلات مؤقتة، وهو ما قد يمكن التغلب عليه تماما بتضافر الجهود".
وحث رئيس مجلس الدولة على تعزيز نطاق التجارة والاستثمار الثنائي .
وقال ان حجم التجارة الصينية الباكستانية يمثل فقط عشر اجمالي حجم التجارة الخارجية الباكستانية، معربا عن أمله في ان تتجاوز التجارة الثنائية عشرة مليارات دولار في اسرع وقت.
وأعلن رئيس مجلس الدولة الصينى يوم السبت حزمة لإعادة الاعمار فيما بعد الفيضانات في باكستان، ومن بينها منحة بقيمة 10 ملايين دولار امريكي لتعويض ضحايا الفيضانات و400 مليون دولار كقرض ميسر.
وقال ون، خلال حديثه في الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث في اسلام أباد، إن بلاده ستواصل تقديم المساعدة لباكستان في مرحلة ما بعد كارثة الفيضانات وإنها ستقدم موارد ودعما تقنيا للوقاية من الكوارث وتكنولوجيا التنبؤ بها.
وأضاف ون إن الصين لديها خبرة في التعامل مع أوضاع مثل الانهيارات الارضية التي اجتاحت بحيرة أتاباد، وإنها سترسل خبرائها للتعامل مع الاخطار الناشئة من البحيرة على طول طريق كاراكورام السريع.
وافتتح ون جيا باو ونظيره الباكستاني يوسف رضا جيلاني مركز الصداقة الصينية-الباكستانية يوم السبت.
ويهدف المجمع الثقافى الجديد الذى بنته الصين فى اسلام اباد الى زيادة التبادلات بين الطلاب والدوائر الاعلامية والأكاديمية فى البلدين.
وكان ون جيا باو قد وضع حجر اساس المركز خلال زيارته الاولى لباكستان فى عام 2005.
واطلق الزعيمان بعد افتتاح المركز حملة برعاية مستشفى تونغرين ببكين وبعض الشركات الصينية فى باكستان لاجراء جعمليات جراحية للالف مريض بالكاتاراكت (المياه البيضاء) خلال عامين .
وخلال الحفل رحب اون بقيام المرضى بجولة للصين بعد اتمام الشفاء لمشاهدة الانجازات و المستقبل المشرق للتعاون الودى بين الدولتين.
وحضر الزعيمان ندوة عقدت بالمركز مع اشخاص قدموا اسهامات للصداقة الصينية - الباكستانية, وزارا معرضا للصور الفوتوغرافية يبرز تاريخ العلاقات الثنائية.
وخارج المجمع, زرع الزعيمان شجرة للصداقة الصينية - الباكستانية. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة