0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مقابلة: زيارة الرئيس الصينى للولايات المتحدة ستعزز الثقة المتبادلة

2011:01:13.08:56

ذكر باحث امريكى حول العلاقات الصينية الامريكية ان زيارة الدولة القادمة التى سيقوم بها الرئيس الصينى هو جين تاو للولايات المتحدة فى اواخر الشهر الحالى تعد زيارة هامة ويتعين ان يكون الهدف الرئيسى لها هو زيادة الثقة المتبادلة بين الدولتين.
قال دافيد لامبتون مدير الدراسات الصينية بمعهد الدراسات الدولية المتقدمة بجامعة جونز هوبكينز، فى حديث اجرته معه وكالة انباء ((شينخوا)) مؤخرا ان العلاقات بين الولايات المتحدة والصين شهدت بعض التوتر خلال العامين الماضيين.
وذكر انه بينما تحتاج الدولتان كل منهما للاخر من اجل تحسين البيئة العالمية واستقرار الاقتصادات العالمية وخلق امن اقليمى ودولى ومواجهة المشاكل العالمية والامراض، الا انه هناك قوى تبعد كل منهما عن الاخر.
وقال ان " هذه القوى هى الشكوك الاستراتيجية المتبادلة. وفى الواقع، هذه الامر اخذ فى النمو بين الدولتين".
واضاف " لذا اعتقد انه امر هام للغاية ان يأتى الرئيس هو. ومن وجهة نظرى ، فانه من المهم ان يكون الهدف الرئيسى هو زيادة الثقة المتبادلة، حيث سيكون هذا الامر اكبر نتيجة ايجابية لهذه الزيارة.
قال لامبتون ان زيارة الرئيس هو جين تاو مهمة فى عدة جوانب. " ربما يكون اهم جانب هو انها تشير الى ان حتى علاقتنا تشهد تقلبات،...والجانبان يدركان ان لديهما مصالح ويتعين الحفاظ على هذه العلاقات بشكل جيد".
" تعبر زيارة الرئيس هو جين تاو عن التزامه بانجاح العلاقة من خلال معالجة المشاكل سواء كانت سهلة او صعبة فى اى وقت. واعتقد انها ستساعد على زيادة الثقة المتبادلة بانه يمكننا التحدث عن القضايا الصعبة وان نفعل ذلك بشكل مهذب وباسلوب بناء".
وقال ان اهم شيء يمكن ان تحققه هذه الزيارة هو زيادة الثقة الاستراتيجية المتبادلة. واشار الى انه اذا نجحت الزيارة فى تحقيق ذلك، فان كل شيء اخر سيكون ذا اهمية ثانوية.
وعندما سئل كيف يمكن للصين والولايات المتحدة استعادة الثقة المتبادلة التى دمرتها الخلافات حول بعض القضايا، قال لامبتون ان افضل طريقه هى توسيع المصالح المشتركة وان الدولتين بدآتا بالفعل التحرك فى هذا الاتجاة.
واضاف لامبتون" من الاسهل بناء الثقة المتبادلة عندما يدرك الجميع انه توجد مصالح متبادلة. وافضل طريقة لبناء الثقة هو ان يتم بناؤها على اساس المصالح المشتركة".
وذكر "ان انعدام الثقة الاستراتيجية المتبادلة يأتى بشكل اكبر فى اجهزتنا العسكرية والامنية، فى الولايات المتحدة وبقدر ما ارى فى الصين. لذا نحن فى حاجة لاجراء محادثات عسكرية بين الجانبين".
واوضح انه لا يتعين اجراء هذه المحادثات على مستوى وزيرى الدفاع وفقط ولكن على مستويات اقل وعلى مستوى العمل بين الجيشين.
وقال " صراحة، اعتقد انه يوجد الكثير من فرص التعاون بين جيشى البلدين فى المستقبل".
واشار لامبتون الى انه يعتقد ان التعاون فى الاقتصاد والتجارة قد يساعد فى تعزيز الثقة المتبادلة بين الدولتين. واشاد باللجنة المشتركة ال21 حول التجارة والتبادل التجارى التى عقدت فى منتصف ديسمبر العام الماضى.
واضاف انه " من وجهة النظر الامريكية، اسفر ذلك عن بعض التقدم الحقيقى الملموس فى بعض القضايا التى تهم الولايات المتحدة. واعتقد انه هناك بعض التقدم من وجهة النظر الصينية ايضا".
وفيما يتعلق بالمجالات او الموضوعات التى من المتوقع مناقشاتها فى القمة القادمة، قال لامبتون انه بالاضافة الى الثقة الاستراتيجية التى يعتقد انها اهم موضوع، من المتوقع ان يناقش الجانبان ايضا القضايا الاقتصادية والامنية.
وقال " اعتقد ان لدينا مجموعة من القضايا فى المجالات الاقتصادية ومجموعة من القضايا فى المجالات الامنية".
وفى مجال الاقتصاد والتجارة، بصفة خاصة، اقترح لامبتون انه يتعين على الصين تنويع استثماراتها فى الولايات المتحدة وتوسيع الاستثمارات فى المصانع والمرافق والموارد فى البلاد.
وذكر ان" اهم شيء يمكن ان تفعله الصين هو ان تبدأ استخدام مواردها الاستثمارية ليس فقد كأداة مالية ولكن كاستثمارات لتوفير فرص عمل فى الولايات المتحدة."
واضاف لامبتون ان الاستثمارات التى توفر فرص عمل ستلقى ترحيبا سياسيا كبيرا فى الولايات المتحدة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة