0
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الرئيس الصيني يطرح اقتراحا لتعزيز العلاقات الصينية-الامريكية (2)

2011:01:21.16:43

ثالثا, تكثيف الاتصالات والمشاورات وتعميق التعاون فى مواجهة التحديات العالمية والقضايا الساخنة الدولية والاقليمية.
ويجب على الصين والولايات المتحدة مواصلة التعاون العالمي كشريكين، للاضطلاع بالمسؤوليات المشتركة ومواجهة التحديات المشتركة.
وقال الرئيس الصيني "يتعين علينا دفع التشاور والتعاون بشأن القضايا العالمية مثل مفاوضات جولة الدوحة, وتغير المناخ, وأمن الطاقة والموارد, وأمن الأغذية والصحة العامة، وذلك عبر القنوات الثنائية والمتعددة الاطراف, والحفاظ على الحوار والتبادلات فيما يتعلق بالأمن والتعاون الاقليمين والقضايا الساخنة, والعمل سويا من أجل نظام دولي اكثر عدلا وانصافا وشمولا وافضل ادارة."
وأضاف "يتعين علينا مواصلة الالتزام بتعزيز السلام والاستقرار والازدهار فى منطقة آسيا-الباسيفيك, والانخراط فى تعاون اقليمي مفتوح وشامل, وتحويل آسيا-الباسيفيك الى منطقة هامة تعمل فيها الصين والولايات المتحدة بشكل وثيق على اساس الاحترام المتبادل."
رابعا, توطيد الصداقة والتطلع الى الأمام وتعزيز التبادلات الودية بين مختلف القطاعات فى البلدين، حيث تتوقف تنمية العلاقات الصينية-الأمريكية, على الدعم الواسع والمشاركة النشطة لشتى طوائف المجتمع فى البلدين.
وذكر الرئيس هو جين تاو "ينبغى ان نضع خطة جيدة لتبادلاتنا وتعاوننا فى مجالات الثقافة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا وغيرها , ونشجع على اجراء مزيد من الحوارات والتبادلات بين الهيئتيين التشريعيتين والسلطات المحلية ومجتمعات الاعمال والمؤسسات الاكاديمية والمنظمات الاعلامية والقطاعات الأخرى للبلدين, حتى يؤيد المزيد من الشعبين العلاقات الصينية-الأمريكية ويشاركون بنشاط فى هذ القضية القيمة."
وتابع "نحتاج الى بذل جهود اضافية لتعزيز التبادلات بين شبابنا وإقامة مختلف اشكال التبادلات بين الشباب لضمان ان الجيل القادم سيمضي بالصداقة الصينية-الأمريكية قدما. "
وخامسا, معاملة بعضنا البعض باحترام وندية, والتعامل مع القضايا الرئيسية والحساسة بشكل ملائم.
وأوضح الرئيس هو جين تاو "ان استعراض تاريخ علاقاتنا يخطرنا بأن العلاقات بين الصين والولايات المتحدة ستشهد تنمية سلسة ومستقرة اذا ما تناول البلدان بشكل جيد القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية للآخر. وإلا, فستعانى علاقاتنا من مشاكل مستمرة قد تتفاقم الى توترات".
وتابع الرئيس هو جين تاو "ان قضيتى تايوان والتبت تتعلقان بسيادة الصين وسلامة أراضيها وتمثلان مصالح جوهرية للبلاد ومرتبطتان بالمشاعر الوطنية لـ1.3 مليار صيني. ونأمل فى ان يفي الجانب الأمريكي بالتزاماته ويعمل معنا للحفاظ على التقدم عسير المنال فى علاقاتنا."
واشار الى ان "الصين والولايات المتحدة متباينتان فى التاريخ والثقافة والنظام الاجتماعي ومستوى التنمية, ومن ثم فإنه من الطبيعى ان تكون لدينا اختلافات واحتكاكات".
وأكد الرئيس الصيني "ينبغى ان ننظر الى العلاقات الثنائية ونتعاطى معها من منظور استراتيجي طويل الأمد وبحس من المسؤولية ازاء التاريخ والمستقبل. ويتعين علينا تجنب تأثر علاقاتنا او تراجعها جراء اي حادث منفصل فى اي وقت خاص. ويجب علينا زيادة الثقة المتبادلة وازالة العقبات والعمل معا لبناء شاركة تعاونية بين الصين والولايات المتحدةعلى اساس الاحترام والنفع المتبادلين".
ووصل الرئيس هو جين تاو الى واشنطن يوم الثلاثاء الماضي للقيام بزيارة تستغرق اربعة ايام للولايات المتحدة وتهدف الى تعزيز العلاقة الايجابية والتعاونية والشاملة بين الصين والولايات المتحدة. (شينخوا)



[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة