البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مقابلة خاصة: مسؤولة: زيارة روسيف للصين تستهل مرحلة جديدة في العلاقات البرازيلية - الصينية

2011:03:31.16:14

ذكرت مسؤولة برازيلية في مقابلة خاصة يوم الاربعاء/30 مارس الحالي/ ان زيارة الرئيسة البرازيلية المرتقبة للصين تستهلمرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وقالت ماريا اديليوزا فونتينيلي ريس, السفيرة ونائبة السكرتير الدائم لشئون آسيا بوزارة الخارجية البرازيلية، انه في مواجهة النظامالاقتصادي العالمي المتغير بعد الأزمة المالية, تتميز العلاقات بين البلدين بـ "التعاون والتنافس".

تعتزم روسيف، التي تولت السلطة في اول يناير المنقضي، القيام بزيارة دولة للصين في ابريل المقبل وعقد اجتماع ثنائي مع الرئيس الصيني هو جين تاو.

ومن المقرر ان تحضر روسيف القمة الثالثة للدول الصاعدة المعروفة باسم ((بريك)) التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا,ومنتدى بواو لآسيا في مقاطعة هاينان جنوبي الصين. وستعرض روسيف خلال الاجتماع الثنائي حاجات بلادها الرئيسية في المجالات الاقتصادية والتجارية.

وصرحت السفيرة قائلة "نسعى لتوسيع نصيب المواد المصنعة في صادراتنا الى الصين. ونسعى للحصول على مكانة أفضل لتوسيع استثماراتنا في الصين. ويهمنا أن تنوع الصين استثماراتها في البرازيل لتجنب الاستقطاب المفرط في التعدين والزراعة."

والقت السفيرة الضوء على اهمية الحوار "السلس والمفتوح للغاية" مع الحكومة الصينية كجزء من التحالف الاستراتيجي بين البلدين الذي بدأ عام 1993.

وأضافت ان البرازيل والصين توصلتا الى توافق في قضايا عالمية عديدة مثل اصلاح المؤسسات المالية الدولية, وتمتعتا بعلاقة "مثمرة للغاية" في اطار مجموعة ((بريك)).

ويتقاسم البلدان ايضا الالتزام بجعل الدول النامية تشارك بدرجة اكبر في المنظمات الدولية.وقالت السفيرة "نتمتع بتعاون مهم جدا في مجال مكافحة تغير المناخالذي لا يمكن تصور تحقيق حل مرضي وعالمي فيه بدون مشاركة البرازيل والصين".

واوضحت انه اثناء زيارة روسيف من المقرر عقد ندوة بمشاركة 300 رجل اعمال برازيليين ونظرائهم الصينيين بهدف "الترويج للاختلاف النوعي في علاقاتنا الاقتصادية والتجارية".

واضافت المسؤولة انه "في العقد الماضي، نمت التجارة الثنائية بيننا من ملياري دولار عام 2000 الى 56 مليار دولار عام 2010".

ومع ذلك، على حد قولها، فان معظم الصادرات البرازيلية من المنتجات الاساسية المقصورة على الموارد المعدنية وفول الصويا، و"لذا من مصلحننا تنويع نمط تجارتنا ودمج منتجات اعلى في القيمة المضافة على سبيل المثال فيما يتعلق باللحوم والنقانق ومنتجات التكنولوجيا الفائقة".

كما تعتزم روسيف المشاركة في مراسم افتتاح حوار حول العلوم والتكنولوجيا والابتكار، بما يظهر الاولوية التي تعطيها الحكومة البرازيلية للعلاقات الثنائية في هذا الشأن، وفق ما ذكرت المسؤولة.

وقالت السفيرة ايضا ان "امكانية التوسع ضخمة، ونحن بالفعل نتمتع بتعاون ناجح للغاية لاسيما في مشروع القمر الصناعي للموارد الارضية الصيني - البرازيلي، وهو نموذج مميز لتعاون الجنوب - الجنوب".

واشارت الى ان الاسس العملية والتكنولوجية بالبلدين تكمل بعضها البعض، واضافت "على السبيل المثال، في مجال الطاقة المتجددة تتمتع البرازيل بامكانيات هائلة وخبرة مهمة جدا، فيما تعد الطاقات المتجددة تحديات بالنسبة للصين التي تحتاج الى تنويع قالب الطاقة لديها. كما يمكن للبرازيل ان تساعد الصين في جهودها الرامية الى خفض انبعاثات الغازات الحابسة للحرارة".

واضافت السفيرة ان ثمة امكانيات ضخمة للتعاون في مجالات الاقتصادات الخضراء والنانوتكنولوجي وعلم القياس والطب.

وذكرت ايضا ان المحادثات في القمة الثالثة لمجموعة ((بريك)) من المزمع ان تركز على نقطتين "اولا، التعاون والتنسيق في الاجندة الاقتصادية والسياسية العالمية. ونعتزم بحث هذه المسألة وعمل تقييم للوضع الاقتصادي العالمي وكذا تقييم الاجتماع المقبل لمجموعة الـ 20الذي من المقرر ان تستضيفه مدينة كان الفرنسية في نوفمبر".

والنقطة الثانية هي مزيد من تعميق التعاون بين دول ((بريك))، وفيهذا الاطار - على حد قول السفيرة - "نعتزم بحث ما يمكننا فعله سويا لتعميق تلك الاجندة في مجالات الطاقة والتجارة والزراعية والامن الغذائي".

وفي منتدى بواو تنوي روسيف عرض الجهود التي تبذلها البرازيل لتنمية البلاد فيما تخفض الاختلالات الاجتماعية والاقتصادية، حسبما ذكرت السفيرة التي اضافت انه من المستحيل تحقيق تنمية بدون ان تصل المنافع الى الطبقات محدودة الدخل او النهوض بزيادة الثروات واعادة توزيعها. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة