البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

مستشار الرئيس السودانى : الاتفاق على ادارة حوار استراتيجي دوري مع الصين

2011:05:09.09:10

قال مستشار الرئيس السودانى الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل ان بلاده وجمهورية الصين الشعبية اتفقتا على ادارة حوار استراتيجي دوري بينهما على أن تكون الجولة الأولى من الحوار في السودان خلال نوفمبر المقبل.
وأوضح اسماعيل ، فى معرض حديث لصحيفة ((الشرق)) القطرية نشرته امس الأحد /8 مايو الحالي/ ، أن الحوار الاستراتيجي سيتيح للطرفين التعرف على بعضهما البعض وماذا يريدان من بعضهما البعض فضلا عن كونه سيعمق الفهم بين البلدين في القضايا الاقليمية والدولية .
وتحدث في هذا السياق عن شقين أحدهما سياسي والآخر اقتصادي ، مشيرا الى أن الصين مهتمة جدا بالمتغيرات التي تجري في العالم العربي "وبطبيعة الحال نحن في السودان نعرف المنطقة اكثر من الصين".
وفي الجانب الاقتصادي ، أوضح الدكتور اسماعيل أن الصين يمكن أن تساعد السودان كثيرا في نقل التكنولوجيا وفي استثمارات ليست بالضرورة في البترول ولكن في جوانب الزراعة والمعادن وفي المزيد من استكشافات البترول والغاز وفي جانب السياحة والآثار وغيرها .
ووصف الدكتور اسماعيل الزيارة التى قام بها مؤخرا الى الصين بمثابة فرصة للقاء عدد من المسؤولين الصينيين في وزارتي الخارجية والتجارة وفي بنك الاستيراد والتصدير .
ونوه بأن الصين استثمرت خلال 2010 في السودان نحو ثمانية مليارات دولار وبالتالي فانها الشريك التجاري الاساسي الرئيسي بالنسبة للسودان " والاخير يستقطب الاستثمارات الصينية ويعتبر الدولة الثالثة في افريقيا بالنسبة للصين ".
وتابع مستشار الرئيس السودانى قائلا ان زيارته للصين جاءت تلبية لدعوة من الحزب الشيوعي الصيني وعلى خلفية بروتوكول التعاون بين حزب المؤتمر الوطني والحزب الشيوعي الصيني .
وأشار الى ان مدة البروتوكول وهى اربع سنوات ، قد انتهت وان الجانبين وضعا مسودة لبروتوكول جديد ووقعا عليه ليبدأ العمل به .
من ناحية اخرى ، اكد الدكتور اسماعيل مجددا ان السودان لن يدعم المرشح المصرى لامانة الجامعة العربية الدكتور مصطفى الفقى ، موضحا فى هذا السياق ان الفقى قال فى السودان "ما لم يقله مالك في الخمر" .
وقال ان السودان بين للجانب المصرى انه لن يصوت للفقى ان اصرت مصر على ترشيحه "ولكن اذا قدمتم شخصية مقبولة لنا وللآخرين فنحن عند التزامنا" ،موضحا ان مصر تستمر في ترشيح الفقي وفي الوقت ذاته فالسودان عند موقفه الثابت الذي اعلنه تجاه الفقي .
على جانب آخر ، اتهم الدكتور اسماعيل الحركة الشعبية لتحرير السودان باطلاق تصريحات مستفزة ولا اخلاقية تهدف الى تأليب العالم الخارجي وخاصة الولايات المتحدة الامريكية على شمال السودان .
وانتقد استجابة بعض القوى في الخارج لدعوات الحركة هذه ، مؤكدا أن القرار الأخير الذي صدر عن الجانب الامريكي باستثناء الجنوب ورفع العقوبات عنه واستمرار العقوبات على الشمال لا مبرر له. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة