البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الأعمال والتجارة

بنكان اماراتي وصيني يؤسسان مكتبا صينيا في الإمارات لمساعدة الشركات الصينية على التوسع والانتشار

2011:05:13.08:44

اعلن في دبي امس الخميس/12 مايو الحالي/ عن توقيع اتفاقية شراكة بين كلا من بنك (المشرق) الاماراتي وبنك (الصين) لتأسيس "مكتب صيني" في الامارات، في مبادرة وصفت بانها الأولى من نوعها تهدف إلى مساعدة الشركات الصينية على توسيع انتشارها في الخارج فضلا عن المستثمرين المحليين الذين يتطلعون إلى التواجد في السوق الصينية.

ووقع الاتفاقية جون آيسوفيدس رئيس مجموعة الخدمات المصرفية الدولية في بنك المشرق وكريم محمود الرئيس المشارك لمجموعة الخدمات المصرفية الاستثمارية للشركات في المشرق بحضور زان جينغباو القنصل العام لجمهورية الصين في دبي وشينغ جون رئيس خدمات التجارة العالمية في بنك الصين ووي شي مساعد المدير العام في إدارة المؤسسات المالية في الصين.

وذكر بنك المشرق في بيان تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه أنه في الوقت الذي تقوم فيه الكثير من الشركات الصينية بتوسيع عملياتها في الشرق الأوسط فإن إنشاء "مكتب الصين" في دولة الإمارات سيقدم تسهيلات للمنتجات والخدمات المالية لتلك الشركات كما أن هذه الشراكة تتماشى مع استراتيجية المشرق التوسعية في توفير خدمات وحلول مصرفية لعملائه محليا ودوليا.

وبحسب البيان فأن ممثلين عن بنك المشرق وآخرين عن بنك الصين سيشاركون في إدارة عمليات المكتب الجديد الذي سيقدم خدمات وحلول مصرفية للشركات من مؤسسات صينية وشركات عاملة في منطقة الخليج إلى جانب الشركات الإماراتية التي تخطط للقيام بأعمال تجارية في الصين.

وأشار البيان إلى أن بنك الصين، يعد أوسع البنوك الصينية انتشارا لما يضمه من شبكة فروع خارجية تنتشر في أكثر من 30 دولة ومنطقة كما يشتهر بخبرته الطويلة في تمويل التجارة الدولية حيث حافظ البنك طيلة هذه السنوات على موقعه الريادي كأكبر بنك تجاري مدعوما بشريحة كبيرة من العملاء من الشركات العملاقة.

ونسب البيان إلى جون آيسوفيدس رئيس مجموعة الخدمات المصرفية الدولية في بنك المشرق، قوله خلال توقيع الاتفاقية أن الشركات الصينية تعتبر من أهم الشركاء التجاريين والمستثمرين المباشرين ليس في منطقة الشرق الأوسط وحسب بل في جميع أنحاء العالم، مشيرا إلى أن إنشاء "مكتب الصين" في المنطقة سيمكن "المشرق" من تقديم التسهيلات في الخارج للشركات الصينية والمحلية على حد سواء.

من جانبه، أكد شينغ جون رئيس خدمات التجارة العالمية في بنك الصين ووي شى مساعد المدير العام في إدارة المؤسسات المالية في الصين،على أهمية عقد هذه الشراكة مع مؤسسة مالية رائدة مثل المشرق فدولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر سوقا مهمة كما أن هذا المكتب يعد منصة تتيح لبنك الصين الوصول إلى الشركات المحلية الصينية من خلال التعاون مع المشرق لتقديم أوسع وأفضل الخدمات الأمر الذي سيعزز روابط البلدين من خلال التسويق المشترك للشركات الصينية والشركات الإماراتية الراغبة في دخول السوق الصينية.

وسيقدم المشرق للشركات الصينية مجموعة من المنتجات والخدمات والتي تتضمن خدمات الحساب وتسهيلات تمويل التجارة والخدمات الاستشارية المتعلقة بالجوانب القانونية والقطاع المحلي.

يذكر أن حجم التبادل التجاري بين الإمارات والصين بلغ خلال عامي 1999 و2009 حوالي 119.4 مليار دولار حيث تشهد التجارة بين البلدين ازديادا مطردا على صعيد الصادرات والواردات إذ أصبحت الصين ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات منذ العام الماضي.

ويصل عدد المقيمين من الجنسية الصينية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى نحو 180 ألف نسمة ساهموا في النمو المستمر للتجارة بين البلدين في حين بلغ عدد الشركات الصينية القائمة في الدولة نحو 2500 شركة تعمل في مختلف القطاعات. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة