البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

ممثل للحكومة الصينية يدعو شمال وجنوب السودان إلى التمسك بخيار السلام وضبط النفس

2011:06:13.08:31

دعا الممثل الخاص للحكومة الصينية للشئون الافريقية ليو قوى جين يوم السبت/11 يونيو الحالي/ شمال وجنوب السودان إلى التمسك بخيار السلام والتزام الهدوء وضبط النفس واعتماد مبدأ الحوار لحل الخلافات القائمة بينهما.
وبحث ليو مع الرئيس السودانى عمر البشير، ببيت الضيافة بالخرطوم يوم السبت، عملية السلام فى السودان والعلاقات الثنائية بين الشمال والجنوب وقضية دارفور.
وقال ليو، فى بيان صحفى، " أمل ان يتمسك الجانبان بخيار السلام، والتزام الهدوء وضبط النفس والبحث عن حلول سلمية للقضايا العالقة من خلال التفاوض وعلى أساس اتفاق السلام الشامل ".
وأضاف " إن الصين مستعدة لبذل جهود مشتركة مع السودان لايجاد حلول للقضايا العالقة من أجل سلام دائم فى السودان وخلق الاستقرار فى المنطقة على المدى الطويل ".
وأكد ليو دعم الصين للعملية السياسية فى دارفور، معربا عن أمله فى أن تتوصل الحكومة السودانية والمعارضة المسلحة فى دارفور إلى اتفاق سلام فى أقرب وقت ممكن.
وأبان أنه تلقى تأكيدات من القيادة السودانية بالالتزام بخيار السلام وتطبيق اتفاق السلام الشامل، قائلا " لقد اثنى الرئيس البشير على التعاون السودانى الصينى، وأعرب عن امتنانه لموقف الصين الداعم للسودان، وأكد الالتزام بخيار السلام وتطبيق اتفاق السلام الشامل، مشددا على ان الوضع المتوتر فى منطقة ابيى مؤقت ".
وأعلن اليوم بالخرطوم أن الرئيس السودانى عمر البشير وسلفاكير ميارديت رئيس حكومة جنوب السودان سيعقدان غدا الأحد لقاء قمة فى أديس أبابا لبحث الوضع فى أبيى وولاية جنوب كردفان ومستقبل العلاقة بين شمال وجنوب السودان.
وتشهد علاقات شمال وجنوب السودان توترا متزايدا على خلفية النزاع حول منطقة ابيى التى سيطر عليها الجيش السودانى فى الحادى والعشرين من مايو الماضى ، والاشتباكات الاخيرة بمنطقة جنوب كردفان.
واتهم جنوب السودان أمس الجمعة الجيش السودانى بقصف مناطق على حدود التماس بين الشمال والجنوب ، وابان ان القصف اسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.
وشهدت جنوب كردفان معارك عنيفة بين الجيش السوداني والجيش الشعبي لتحرير السودان ، قطاع جبال النوبة" في كادوقلي ومناطق أخرى مما أدى إلى سقوط ضحايا بين المدنيين.
وتضم ولاية جنوب كردفان معظم الاحتياطي النفطي في شمال السودان ، كما انها تضم مناطق نفوذ تاريخية للحركة الشعبية ، وتتواجد بها مجموعات مسلحة كانت احدى اذرع الجيش الشعبى طوال قتاله ضد شمال السودان.
وتجئ التوترات الاخيرة قبل شهر واحد من الاعلان الرسمى لانفصال الجنوب والمقرر فى التاسع من يوليو المقبل.
وتتركز القضايا الخلافية بين الشمال والجنوب على مصير منطقة أبيي المتنازع عليها والتحديد الدقيق للحدود في بعض المناطق المتنازع عليها ومنها منطقة جنوب كردفان. (شينخوا)


[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة