البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

تعليق: الصين تستخدم وسائل دبلوماسية حيوية ومرنة للمشاركة في إيجاد حل سريع للازمة الليبية الراهنة

2011:06:22.11:19

صرح متحدث وزارة الخارجية الصينية هونغ لي خلال مؤتمر صحفي عقد بعد ظهر يوم 21 يونيو الحالي أن رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي محمود جبريل يقوم بزيارة للصين يومي الثلاثاء والأربعاء ، وسيلتقي مع وزير الخارجية يانغ جيه تشي لمناقشة الوضع في ليبيا.


تعد زيارة محمود جبريل الى الصين هي الأولى من نوعها يقوم فيها زعيم المعارضة الليبية بزيارة الصين منذ بدء الأزمة في فبراير هذا العام.لكن في الواقع، يرجع أول اتصال مؤكد بين الصين والمعارضة الليبية إلى 2 يونيو الحالي، عندما التقى السفير الصيني لدى قطر تشانغ تشي ليانغ مع رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل في الدوحة.كما التقى لي ليان خه دبلوماسي صيني في السفارة الصينية لدى مصر مع عبد الجليل في بنغازي شرق ليبيا والتي تعد مقر المعارضة،وتفقد الوضع الإنساني ووضع الشركات الصينية الموجودة هناك.


وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية هونغ لي في المؤتمر الصحفي الاعتيادي الذي انعقد يوم 7 يونيو عام 2011،أن السيد عبدالعاطي إبراهيم العبيدي أمين اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي (وزير الخارجية) لليبيا بزيارة الصين كالمبعوث الخاص الليبي في الفترة ما بين يوم 7 و9 من شهر يونيو الجاري. أثناء زيارته للصين، سيلتقي به وزير الخارجية الصيني يانغ جيتشي لتبادل الآراء معه حول الوضع الراهن في ليبيا وسبل حل الأزمة الليبية سياسيا.

وردا عن السؤال الذي طرحه احد المراسلين الصحفيين الأجانب على المتحدث باسم وزارة الخارجية في المؤتمر الصحفي الاعتيادي الذي انعقد يوم 9 يونيو عام 2011 حول ما إذا كانت دعوة الصين لرئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي محمود جبريل تعني أن الصين تدعم المعارضة. قال هونغ لي،أن الصين ترى أنه من الضروري ترك الشعب الليبي يقرر مستقبل بلاده، وتدعم الصين خيار الشعب الليبي بإرادته المستقلة.

قال أستاذ بكلية العلاقات الدولية في جامعة بكين تشو فنغ أن الوضع في ليبيا لا يزال في طريق مسدود،وإن قيام السفارة الصينية لدى مصر بالاتصال مع المعارضة الليبية منذ مطلع شهر يونيو وزيارة رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي محمود جبريل إلى الصين هي إشارة إلى أن الصين تشارك في إيجاد حل للازمة الليبية الراهنة من خلال وسائل دبلوماسية حيوية ومرنة.

ويضيف تشو فنغ،إن الجانب الصيني يشعر بالقلق الشديد إزاء الأضرار التي لحقت بالمؤسسات والمشاريع ذات التمويل الصيني ومصالح تجارية أخرى في ليبيا، وإمكانية معالجتها بعد الأزمة، ورفع بمستوى التبادل التجاري بين الصين وليبيا إلى مستويات أعلى من ما كانت عليه قبل الأزمة.ومن جانب المعارضة الليبية،فإن قدرتها على الحصول على دعم الصين لها أهمية خاصة ،مهما كان نوع الدعم ، سياسي أو مالي. وإن زيارة رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي محمود جبريل إلى الصين تصبو إلى هذا الهدف.

ويعتقد تشو فنغ أن الوضع الحالي في ليبيا لايزال غير واضح،واتصال الجانب الصيني بالمعارضة الليبية هو لفهم المزيد عن الوضع الراهن في ليبيا.والصين تأمل أيضا أن تكون حكومة بعد الأزمة منتخبة بطريقة ديمقراطية ومن اختيار الشعب.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة