البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>تبادلات دولية

الصين تستقبل زعيم المعارضة الليبية وتعترف بالمجلس الانتقالي "كشريك هام في الحوار"

2011:06:23.08:41

اعترفت الصين امس الاربعاء/22 يونيو الحالي/بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي باعتباره "شريكا هاما في الحوار"، حيث استضافت الزيارة الاولى لزعيم المجلس في بكين.
وقال وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشى، خلال لقائه مع رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي محمود جبريل امس (الاربعاء) " إن نسبة تمثيل المجلس الوطني الانتقالي الليبي زادت منذ تأسيسه، واصبح تدريجيا قوة سياسية هامة".والصين تعتبره شريكا هاما في الحوار".
ووصل جبريل إلى الصين يوم امس في زيارة تستغرق يومين، وهي المرة الاولى التي يزور فيها زعيم المعارضة الليبية الصين.
تجدر الاشارة إلى ان ليبيا تعاني من اضطرابات منذ فبراير الماضي. وقال يانغ "إن الصين لاتسعي إلى اي مصلحة خاصة فيما يتعلق بالمسألة الليبية.
وتعتقد الصين أن تلك القضية هي بالضرورة مسألة ليبية داخلية"، مؤكدا على أن "مستقبل ليبيا يجب أن يقرره الشعب الليبي".
واعرب يانغ عن قلق بلاده ازاء معاناة الشعب الليبي من حالة الفوضى الناجمة عن الحرب مع استمرار هذه الازمة.
وحث يانغ طرفي الصراع الليبي على "اعطاء أولوية لمصلحة البلاد وشعبها وأن يدرسا مقترح الوساطة الذي طرحه المجتمع الدولي، ووقف الاعتداءات وحل الازمة عبر الطرق السلمية".
وحث يانغ كذلك الطرفين على "اعطاء فرصة حقيقة للسلام"، قائلا "إن هذا سيكون مفيدا للمصالح الاساسية للشعب الليبي".
ومن جانبه اعرب جبريل عن تقديره لموقف الصين العادل ودورها النشط في حل الازمة وتعهد باتخاذ اجراءات ضرورية لحماية سلامة الرعايا وممتلكات الشركات الصينية التي لاتزال في مناطق تقع تحت سيطرة المجلس الوطني الانتقالي.
وقد كثفت الصين مؤخرا جهودها لحث الجانبين على السعي لحل سياسي عبر الحوار.والتقى السفير الصيني لدى قطر تشانغ تشي ليانغ مع رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفي عبد الجليل في الدوحة يوم الثاني من يونيو الجاري.
وكذلك ذهب لي ليان خه، دبلوماسي صيني في مصر، إلى بنغازي شرقي ليبيا، مقر المعارضة، حيث التقى بعبد الجليل وتفقد الوضع الانساني وممتلكات الشركات الصينية.
والتقى يانغ بنظيره الليبي عبد العاطى العبيدي في بكين في مطلع يونيو الجاري. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة