بكين   28/12   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

نائب وزير التجارة الصيني يخاطب قمة رجال الأعمال المسلمين الدولية

2011:09:22.09:33    حجم الخط:    اطبع

قال نائب وزير التجارة الصيني جيانغ تسنغ وي إن إقامة المنتدى الاقتصادي والتجاري الأول الناجحة في نينغشيا أنشأت منصة جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية مما دفع التعاون الاقتصادي التجاري الصيني العربي الي مستوى أعلي.

وأضاف نائب الوزير الصيني في خطاب ألقاه في افتتاح قمة رجال الأعمال المسلمين الدولية لعام 2011 في مدينة ينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي في 20 سبتمبر الجاري أضاف أن المزيد من توسيع وترسيخ التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والمناطق الاسلامية لم يتحقق بدون مشاركة إيجابية وجهود مشتركة مبذولة من قبل رجال الأعمال المسلمين داخل وخارج الصين.

وأعرب المسؤول الصيني عن أمله في مواصلة هذه القمة الإلتزام بالكسب المشترك ودفع التعاون الاقتصادي التجاري ودفع تنمية الاقتصاد المنفتح علي البر الداخلي في نينغشيا.

وقال رئيس منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي وانغ تشنغ وي في كلمته إنه يأمل في تعرف رجال أعمال وخبراء وعلماء على نينغشيا وحاضرتها ينتشوان أكثر ويتبادلون ويناقشون بصورة معمقة فرص التعاون الكبيرة في مجالات المرافق الأساسية والطاقة والمال والثقافة والسياحة والأطعمة واللوازم الإسلامية وغيرها واستغلال هذه الفرص من أجل فتح صفحة جديدة في التعاون الاقتصادي التجاري.

وخاطب وكيل وزارة التجارة الخارجية الإماراتية عبد الله أحمد محمد آل صالح القمة مشيراً إلي أنه من المتوقع بروز الصين كأكبر اقتصاد في العالم خلال العقود القليلة المقبلة. و قال إن الإمارات العربية المتحدة وغيرها من الدول العربية تكثف جهودها لتنويع علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع الصين من خلال الاستثمار في القطاعات الاستراتيجية مثل قطاع السياحة ومنتجات الأطعمة الحلال والمستلزمات الإسلامية الأخرى والتمويل والعقارات والبناء. ونوه إلي أن التركيز على التجارة وحدها لن يكون كافياً لتحقيق أقصى إمكانات شراكاتنا، لكن من الضروري أن نحصل على فهم أفضل للثقافات والمجتمعات التي نحترمها، وأكد أن تعاون الطرفين يكمل مصالحهما الوطنية بدلا من يعقدها وذلك واجب مهم لهذه القمة ويسر الإمارات العربية المتحدة أن تكون جزءا منها.

وقد حضر حفل افتتاح القمة أكثر من 300 ضيف من السلك الدبلوماسي والقطاع الاقتصادي والتجاري من 46 دولة واقليماً و15 مقاطعة ومدينة صينية.



[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9]

/شبكة الصين/

تعليقات