بكين   26/13   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

محادثات ثنائية بين الرئيسين الصيني والموريتاني

2011:09:25.09:20    حجم الخط:    اطبع

التقى الرئيس الصيني هو جين تاو نظيره الموريتاني محمد ولد عبد العزيز يوم 23، حيث وعد بتقديم مساعدات مالية وقروض بدون فوائد لموريتانيا.

وقال هو "إن تنمية صداقتنا تمثل ارادة مشتركة للشعبين، نظرا لأن صداقتنا تسهم ايضا فى تعزيز العلاقات الصينية-العربية، والعلاقات الصينية-الافريقية".

وأشاد هو بالتنمية المستقرة والسليمة للعلاقات الصينية- الموريتانية على مدار ال 46 عاما منذ إقامة الروابط الدبلوماسية بين البلدين.

وقال هو إن البلدين شهدا تعميق الثقة السياسية المتبادلة، وتوسيع التجارة، وتعاونا مثمرا في كافة المجالات.

واقترح هو عددا من الإجراءات لزيادة تعزيز التعاون الثنائي، تشمل تعزيز العلاقات السياسية، وتدعيم التعاون في قطاعات المصائد السمكية، والتعدين، والاتصالات، والطاقة، والبنية التحتية.

ودعا هو البلدين إلى توسيع التعاون في التعليم، والصحة، والوقاية من الامراض الوبائية، وتعزيز الحوارات والتبادلات بين الحضارات المختلفة.

كما تعهد الرئيس الصيني بالحفاظ على الاتصالات والتنسيق مع موريتانيا بشأن القضايا العالمية، بما في ذلك إصلاح الأمم المتحدة، والتغير المناخي، والحد من الفقر، وتخفيف حدة الكوارث، والأمن الغذائي.

واتفق عبد العزيز مع ما قاله هو، قائلا إن البلدين دعما وساعدا كل منهما الآخر على مر السنين ، فيما حافظا على المصالح المشتركة. وأعرب الرئيس الموريتاني عن شكر بلاده للصين لمساعدتها القيمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في موريتانيا.

وقال إن موريتانيا تولي أهمية كبرى لعلاقاتها مع الصين، وتعتبرها صديقا يعتمد عليه، وشريكا هاما.

وتعهد عبد العزيز بمواصلة العمل مع الصين لتعزيز التبادلات رفيعة المستوى، وتعزيز التنسيق في الشؤون الاقليمية والدولية، وتوسيع التعاون في مجالات التجارة، والزراعة، والتعدين، وإنشاء البنية التحتية.

وعقب اجتماع الرئيسين، وقع وزير التجارة تشن ده مينغ، ووزير الشؤون الاقتصادية والتنمية الموريتاني سيدي ولد طه اتفاقيتي تعاون تسمحان للصين بتقديم مساعدات مالية وقروض بدون فوائد لموريتانيا.


[1] [2]

/شينخوا/

تعليقات