بكين   16/6   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الرئيس الصيني يجتمع مع كبير المشرعين النمساويين

2011:11:01.05:28    حجم الخط:    اطبع

اجتمع الرئيس الصيني الزائر هو جين تاو أمس الاثنين/31 أكتوبر/ مع رئيسة المجلس الوطني النمساوي باربارا برامر، وحث على تعزيز العلاقات الودية والتعاونية بين الصين والنمسا والارتقاء بها إلى مستوى جديد.

وخلال الاجتماع، قال هو إنه يتعين على الطرفين الالتزام بمبادئ الاحترام المتبادل، والمساواة، والنفع المتبادل، والتنمية المشتركة، والاستمرار فى تعزيز التفاهم والثقة على المستوى السياسي بشكل متبادل،وتوسيع أنشطة التعاون الاقتصادي، والتعلم من بعضهما البعض فى التبادلات بين الافراد.

وأضاف إنه يتعين أيضا على الطرفين الاستمرار فى تعزيز المشاورات والتنسيق فى الشئون الدولية، واغتنام الفرصة من أجل زيادة تعزيز العلاقات الثنائية.

وأشار إلى إنه منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية قبل 40 عاما، شهدت العلاقات الثنائية بين الطرفين نموا مستمرا وحققت نتائج مثمرة فى التعاون متبادل النفع فى مختلف القطاعات.

وقال هو إن التجارة الثنائية شهدت زيادة سريعة. وإن التبادلات والتعاون فى العلوم والتكنولوجيا، والثقافة، والتعليم، والسياحة فى أقصى نشاط لها، وإن الطرفين حافظا على مشاورات وتنسيق جيدين فى الشئون الدولية وفى إطار المنظمات متعددة الأطراف مثل الأمم المتحدة.

وأشاد الرئيس الصيني أيضا بالتبادلات بين المجلسين التشريعيين الصيني والنمساوي.

وأوضح أن التبادلات والتعاون بينهما تشكل جزءا حيويا من العلاقات بين الصين والنمسا.

وفى السنوات الأخيرة، أصبحت مثل هذه التبادلات الأكثر تكرارا، الأمر الذى يساعد على تعميق الفهم بين الشعبين الصيني والنمساوى، وتلعب دورا هاما فى دفع التنمية الشاملة للعلاقات بين البلدين، وفقا لما أضاف.

وحث الرئيس الصيني على المزيد من التبادلات والاتصال على مستويات متنوعة ومن خلال أشكال مختلفة بين المجلسين من أجل زيادة الإسهام فى العلاقات الثنائية بشكل عام.

ومن جانبها، قدمت برامر ترحيبا حارا بالرئيس الصيني الذى وصل إلى هنا يوم الأحد فى زيارة دولة.

وقالت ان هذا العام يوافق الذكرى ال40 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مشيرة إلى أن سلسلة من الأحداث الثقافية ذات الصلة عملت على تعميق الصداقة بين الشعبين.

وذكرت أيضا إن المجلس الوطني النمساوي والمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني حافظا على صداقة جيدة بزيارات متكررة رفيعة المستوى بين الطرفين.

وأعربت عن أملها فى أن يعزز المجلسان التبادلات والتعاون من أجلزيادة الإسهام فى تعميق الصداقة الصينية-النمساوية.

وفى مساء أمس الاثنين/31 أكتوبر/، غادر الرئيس هو فيينا متوجها الى سالزبورج مواصلا زيارته للنمسا.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات