بكين   2/-1   ثلج خفيف

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

وزير الخارجية الصيني يقول ان بكين تنوي تنشيط تعاونها مع دول أوروبية

2011:12:06.13:43    حجم الخط:    اطبع

قال وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي يوم الاثنين/5 ديسمبر الحالي / في اجتماع مع نظرائه من بولندا وايطاليا وتركيا ان الصين تنوي تنشيط تعاونها مع الدول الثلاث.

أدلى يانغ جيه تشي بهذه التصريحات على هامش مؤتمر دولي حول أفغانستان تستضيفه مدينة بون الواقعة غربي ألمانيا.

وأشار وزير الخارجية الصيني إلى الدور النشط الذي تلعبه بولندا في الاتحاد الأوروبي ومنطقة شرق أوروبا، وقال إن الصين تولي أهمية كبيرة للعلاقات الثنائية مع بولندا وتعتزم النهوض بأطر التعاون الثنائي.

كما ذكر يانغ جيه تشي أن الصين تنوي دعم الاتحاد الأوروبي بنشاط لاتخاذ اجراءات لمكافحة أزمة الديون السيادية الجارية، كما ترغب في التعاون مع بولندا لرفع مستوى التعاون الصيني - الأوروبي.

ومن جانبه أعرب وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيركورسكي عن أمله في دفع التواصل الثنائي إلى مستوى مرتفع وكذا أطر التعاون مع الصين فيما تقوم بدور بناء لتقوية العلاقات الصينية - الأوروبية.

وأكد الوزيران على أن كلا من الجانبين ملتزم بالمساهمة في اعادة الاعمار السلمية بأفغانستان.

وأشاد يانغ جيه تشي في لقائه مع نظيره الايطالي غيوليو تيرزي دي سانتاغاتا بالعلاقات الايطالية - الصينية التي تعد نموذجا تحتذي به دول الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالشراكة الاستراتيجية.

وقال ان الصين تثمن موقف ايطاليا ازاء سياسة (صين واحدة)، ودعا إلى ازالة العقبات عن طريق العلاقات الصينية - الأوروبية.

وأعرب يانغ جيه تشي عن ثقته في قدرة الحكومة الايطالية على تجاوز أزمة الديون في منطقة اليورو عبر جهودها الذاتية وبدعم دولي، وأكد أن الصين تنوي زيادة الاستيراد من ايطاليا وتشجيع مزيد من الشركات الصينية على الاستثمار في البلد الأوروبي.

وأضاف الوزير أن الحكومة الصينية ترى أن الاتحاد الأوروبي يتمتع بالحكمة والقدرة على تجاوز العقبات المالية الحالية والمحافظة على الاستقرار والنمو الاقتصاديين.

وأطلع غيوليو تيرزي نظيره الصيني على الاجراءات التي اتخذتها الحكومة الايطالية لمكافحة أزمة الديون في منطقة اليورو، وقال ان ايطاليا تأمل أن تقوي الشراكة الاستراتيجية الثنائية وتنهض بالتعاون مع الصين في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية فضلا عن مجال العلوم والتكنولوجيا لتوفير مزيد من المساهمات للعلاقات الصينية - الأوروبية.

وأثناء اجتماعه مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو ، أعرب الوزيران عن رغبتهما المشتركة في تكثيف التعاون في شتى المجالات القائمة بالفعل، وتبادلا وجهات النظر حول عدد كبير من القضايا الدولية والاقليمية محل الاهتمام المشترك.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات