بكين   5/-4   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

الصين والبرازيل تتفقان على زيادة تعزيز الشراكة الاستراتيجية

2012:02:15.11:46    حجم الخط:    اطبع

اتفق اثنان من كبار المسؤولين الصينيين والبرازيليين على زيادة تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

استضاف نائب رئيس مجلس الدولة الصيني وانغ شي شان ونائب الرئيس البرازيلي مايكل تيمر مشاركة الجلسة الثانية للجنة التنسيق والتعاون رفيعة المستوى بين الصين والبرازيل هنا اول امس (الاثنين) وتوصلا لاتفاق.

واتفق الجانبان على زيادة تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين عن طريق مواصلة استخدام اللجنة كمنتدى لتعميق التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

ومن أجل تعزيز التعافى الاقتصادي العالمي ، تعهد البلدان بتعزيز التعاون الثنائى فى الآليات متعددة الأطراف ، ومعارضة كافة أشكال الحمائية بحزم ، وكذلك تجنب أية تحركات لتسييس القضايا الاقتصادية.

وتعهد الجانبان ببذل جهود مشتركة من أجل تطبيق خطة العمل المشتركة للبلدين ووضع خطة تعاون مدتها 10 أعوام بشأن الاقتصاد والثقافة.

كما تعهد الجانبان بالحفاظ على قوة الدفع الجيدة للنمو السريع للتجارة الثنائية ، ومواصلة تحسين هيكل التجارة . كما اتفقا على تعزيز الاستثمارات في مجالات مثل البنية التحتية والصناعات الناشئة.

كما قرر الجانبان تعزيز التعاون الثنائى في العلوم ، والتكنولوجيا ، والابتكار ، وتعميق التبادلات والتعاون في مجالات مثل تكنولوجيا النانو ، والبيولوجيا ، والاتصالات ، والزراعة.

واتفقا على الحفاظ على الزيارات رفيعة المستوى ، وتعميق الثقة السياسية بين البلدين ، وكذا تعزيز التبادلات والتنسيق بشأن سياسات الاقتصاد الكلي.

كما اتفقا على تعزيز التعاون وتبادل المعلومات حول الرقابة على الصناعات المصرفية عبر الحدود
كما توصل الجانبان الى توافق بشأن تعزيز التعاون في مجالات الاتصالات ، والبرمجيات واجهزة الكمبيوتر ، وابتكارات التكنولوجيا الفائقة ، وأمن الانترنت.

وخلال الجلسة قال وانغ إن العلاقات الدبلوماسية بين الصين والبرازيل بدأت منذ 38 عاما ، وازدادت نضجا ، واكتسبت أهمية استراتيجية.

وقال إن الزيارات الناجحة التي قام بها الرئيس الصيني هو جين تاو للبرازيل عام 2010 ، وزيارة الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف للصين عام 2011 ضختا حيوية في تنمية الشراكة الاستراتيجية الثنائية.

كما قال وانغ إن اللجنة باعتبارها آلية التعاون الشامل الكبرى بين الحكومتين ، تطبق بإخلاص التوافق الذي توصل له رئيسا البلدين ، كما لعبت دورا هاما في تعزيز التعاون الثنائى في مختلف المجالات.

وقال إنه في ظل السيناريو المالي الدولى المعقد ، يواجه البلدان تحديات عديدة ، مضيفا أن تعزيز التعاون لا يخدم فقط مصالح البلدين ، وانما أيضا العالم بأسره.

وقال إن الجانبين لابد أن يغتنما الفرصة لتوسيع التعاون في قطاعات مثل التجارة ، والاستثمار، والمالية ، وموارد الطاقة ، وبناء البنية التحتية ، والبحث عن المزيد من امكانيات التعاون في علوم الفضاء ، والتكنولوجيا ، والتعليم ، والزراعة ، والسياحة ، ومضاعفة التعاون العملي.

وقال إنه يتعين على الصين والبرازيل ايضا الدفاع عن مصالح الدول النامية فى الآليات متعددة الأطراف مثل مجموعة العشرين ، ومجموعة البريكس ، ومنظمة التجارة العالمية من خلال تحسين التنسيق في القضايا الرئيسية .

من جانبه قال تيمر إن البرازيل ستقوم بتعميق الثقة السياسية المتبادلة بين البلدين ، وزيادة التجارة الثنائية ، وتعزيز التبادلات التكنولوجية والثقافية ، وتعزيز التنسيق في الشؤون الدولية والاقليمية مع الصين من أجل دفع العلاقات الثنائية الى مرحلة جديدة.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات