بكين   5/-4   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

السفير الكندي: زيارة هاربر تعطي قوة دفع جديدة للعلاقات مع الصين

2012:02:17.10:11    حجم الخط:    اطبع

ضخت زيارة رئيس الوزراء الكندي هاربر قوة دفع جديدة فى العلاقات الثنائية مع الصين، وفقا لما قال ديفيد مولروني، السفير الكندي لدى الصين فى مقابلة امس الخميس/ 16 فبراير الحالي/.


وقال مولروني انه تم تحقيق أهداف الزيارة الثلاثة.

وأضاف أن "الهدف الأول والأهم هو الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين كندا والصين الى مستوى أعلى، وتعزيز شراكتنا الاستراتيجية."

ووصف رئيس الوزراء الزيارة بأنها فرصة للتفاعل مع الزعماء الصينيين ومعرفة المزيد عن الصين، وفقا لما أضاف.

وتهدف كندا إلى تعزيز التواصل والتفاهم بين الشعبين. وقال إننا "نتبادل خبرات مع الاعلام الاجتماعي الجديد، مثل "ويبو"، ونستخدم الاعلام التقليدي من اجل تقديم الثقافة الصينية والتبادلات الثقافية لشعبي الصين وكندا."
وأضاف مولروني ان زيارة هاربر كانت فرصة ايضا للتوصل الى اتفاقيات تجارية كبيرة.

وقال "لقد حققنا نتائج مرضية فى العديد من القطاعات، مثل الخدمات المالية والطيران والتكنولوجيا وخدمات البيئة."

وأوضح مولروني ان كندا معروفة للشعب الصيني بأنها مورد للموارد الطبيعية والثقافية، وتعهد أيضا الزعماء من الطرفين خلال الزيارة بتعاون أوثق فى قطاع الطاقة.

وأكد ايضا على الاهمية المتزايدة للتعليم والتبادلات الثقافية.

وقال "جددنا تعاوننا مع الصين فى التعليم العالي، وتعهد الطرفان بأنه بحلول 2015 سيكون لدينا 100 الف طالب يدرسون فى كندا والصين."

وتابع بالقول ان الفنانين والكتاب يعملون "كجسور ثقافية" يمكن أن تساعد فى تعزيز التبادلات الثقافية، وفقا لما قال.

وقال اننا "نولى أهمية كبيرة للثقافة لأنها تتحدث بشكل مباشر جدا للشعوب"، مضيفا انه "بالرغم من العوائق اللغوية، فإن التبادلات الثقافية تفتح نافذة للمجتمعين."

وبعد زيارة لبكين، قام هاربر بزيارة قوانغدونغ وتشونغتشينغ.

وقال "ساعدت الجولة الشعب الكندي فى معرفة الكثير عن الصين الحديثة بشكل أكثر شمولا وحيوية."

وأشاد بالعلاقات بين الشعبين الكندي والصيني.

وأضاف "على المستوى الشخصي، ستساعد التبادلات الثقافية الشعبين الصيني والكندي فى معرفة بعضهما البعض وتعزيز الثقة السياسية المتبادلة، التى تعد أساس تعزيز التعاون الثقافي."

وقد مر أكثر من عامين منذ اول زيارة لهاربر للصين فى ديسمبر 2009.

وقال "نحتاج الى الاستمرار فى الطموح والابداع لاغتنام جميع الفرص من اجل استكمال التعاون الكبير بيننا"، مضيفا "ويمكننا ذلك."



/مصدر: شينخوا/

تعليقات