بكين   13/0   مشمس

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

مقابلة: السفير الصيني: العام الثقافي الصينى 2012 يعمق الصداقة الصينية- التركية

2012:03:13.15:46    حجم الخط:    اطبع

قال دبلوماسى صينى رفيع ان العام الثقافى الصينى2012 فى تركيا يعد اكبر حدث ثقافى وديبلوماسى وطنى اقامته الصين فى تركيا منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقال السفير الصينى لدى تركيا قونغ شياوشنغ فى مقابلة اجرتها معه((شينخوا)) مؤخرا إن "العام الثقافي يربط الحضارتين العريقتين بطريق الحرير مرة اخرى، ويعد معلما فى العلاقات الثقافية والديبلوماسية بين البلدين".

وانطلق "عام الثقافة الصينية فى تركيا 2012" فى العاصمة انقرة فى 12 ديسمبر 2011 ويقدم مجموعة متنوعة من الانشطة الثقافية

وقال قونغ إن العام الثقافي الصيني 2012 فى تركيا والذى يحمل عنوان " الصين الساحرة، موطن طريق الحرير"، هو اكبر واعلى حدث ثقافي وديبلوماسي وطنى ببرامج تبادل واسعة تقيمه الصين فى تركيا منذ تدشين العلاقات الديبلوماسية بين البلدين .

وقال السفير ان العام الثقافى الحالى سيشهد اكثر من 70 برنامجا للتبادل لتعزيز فهم الشعب التركي للثقافة الصينية.

كما قدم قونغ بعض التفاصيل عن الانشطة المقبلة خلال المقابلة.

وقال السفير إن الصين، بصفتها ضيفا فخريا، ستعرض منتجاتها الثقافية الرائعة مثل الافلام الصينية واوبرا بكين والموسيقى التقليدية خلال النصف الاول من العام.

اما فى النصف الثانى، فستقام ثلاثة معارض تعرض المقتنيات الثقافية والفنون الصينية المعاصرة وفن دونهوانغ الكهفي.

واشار قونغ الى ان الصين بذلت جهودا كبيرة استعدادا للعام الثقافي فى تركيا. على سبيل المثال، تعاونت الصين مع شركات علاقات عامة للمساعدة فى ترويج الانشطة المخططة فى الصحف الرئيسية والتلفزيون والاذاعة والمجلات و مواقع الانترنت. وفى الوقت نفسه، دعت الصحفيين الصينيين الى تركيا للترويج للعام الثقافي.

وقال قونغ "إننا نأمل فى تعزيز الصداقة بين الشعبين الصيني والتركي من خلال اعادة اظهار ازدهار طريق الحرير. وسيسهم العام الثقافي فى تعزيز التعاون وتعميق التفاهم بين البلدين، ويلعب دورا مهما فى تقوية التعاون الاستراتيجي الصيني- التركي."

ومن المقرر ان يقام "عام الثقافة التركية فى الصين" فى عام 2013.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات