بكين   32/20   مشمس جزئياً

صور ساخنة

أخبار متعلقة

  1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

رئيس مجلس الدولة الصيني يدعو إلى تعزيز الثقة الإستراتيجية المتبادلة مع الهند

2012:06:21.15:47    حجم الخط:    اطبع

قال رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو هنا يوم الأربعاء إنه يتعين على الصين والهند تعزيز الثقة السياسية والإستراتيجية المتبادلة من أجل دفع العلاقات الثنائية على المسار الصحيح.

وجه ون جيا باو هذه الدعوة خلال اجتماعه مع نظيره الهندي مانموهان سينغ على هامش مؤتمر الأمم المتحدة حول التنمية المستدامة الذي يعترف باسم "قمة ريو + 20 " وبدأ أعماله هنا بعد ظهر الأربعاء.

وفي معرض إشارته إلى أن الجارتين دولتان ناميتان كبيرتان، قال ون إن "التنمية السريعة للبلدين والتحسن المطرد للعلاقات بينهما أحدث تغييرات ضخمة في العالم".

وأضاف انه في العقد الماضي، أقامت الصين والهند وطورتا شراكة إستراتيجية وتعاونية، ووضعتا عددا من آليات الحوار الهامة، وحافظتا على السلام في المنطقة الحدودية.

كما أشاد بالتجارة الصينية - الهندية سريعة النمو، والتبادلات الشعبية المتكررة، والجهود المشتركة المتعلقة بحماية مصالح الدول النامية في القضايا الدولية الرئيسية.

وقال ون إنه "في ظل الأوضاع العالمية والإقليمية المعقدة الحالية، تواجه الصين والهند تحديات وفرص مشتركة"، مضيفا أن تعميق الشراكة الإستراتيجية والتعاونية بين البلدين يخدم المصالح الأساسية للبلدين والعالم بأسره.

وذكر أن الجانبين بحاجة إلى مواصلة تدعيم الثقة السياسية والإستراتيجية المتبادلة، والتأكد من أن علاقاتهما ستمضى على المسار الصحيح.

ومن ناحية أخرى، اقترح ون أن تواصل الجارتان تعزيز التعاون البراجماتي، والاستثمارات الثنائية، وتنفيذ المزيد من برامج التبادل بين الشباب ووسائل الإعلام من البلدين وذلك من بين مجالات أخرى.

وقال ون إنه يتعين على البلدين مواصلة تسوية القضايا الحدودية والحفاظ على السلام والاستقرار في المناطق الحدودية، وتعزيز التنسيق في الشؤون الإقليمية والدولية لتقديم إسهامات جديدة للرخاء والاستقرار والتنمية المستدامة في العالم.

من جانبه، ذكر سينغ أن الهند تولي اهتماما كبيرا بعلاقاتها مع الصين وتعتبرها مكونا هاما من إستراتيجية التحديث في الهند ودعامة للسلا م والاستقرار العالميين.

وأضاف أن الهند تتطلع إلى العمل مع الصين لتدعيم التواصل والتنسيق الاستراتيجيين، والحفاظ على السلام على الحدود، وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري.

وتابع قائلا إن الهند لن تسمح لأحد بإجراء أنشطة مناهضة الصين على أراضيها ولن تشارك في أي برنامج لاحتواء أو محاصرة الصين.

/مصدر: شينخوا/

تعليقات