بكين   أحياناً زخات مطر~صقيع 20/11 

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻

    تقرير إخباري: الصين وأنغولا تتعهدان بتعزيز التعاون متبادل المنفعة

    2014:05:10.14:43    حجم الخط:    اطبع

    لواندا 9 مايو 2014/ أجرى رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ والرئيس الأنجولي خوسيه إدواردو دوس سانتوس محادثات يوم الجمعة، وتعهدا ببذل جهود مشتركة لمزيد من تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون.

    وأثناء محادثاتهما, قال لي إن بكين ترغب في العمل مع لواندا على مزيد من تقوية دور الحكومتين في تنسيق وتوجيه التعاون الثنائي الرائد, وتعزيز التعاون في مجال تخطيط التنمية، والتوقيع المبكر على اتفاقية ثنائية لحماية الاستثمار.

    وذكر لي إنه يجب على الجانبين توجيه تعاونهما إلى نمط مدفوع بالتصنيع، ومواصلة توسيع مشروع القروض التفضيلية، وترسيخ التعاون العملي في مجالات الطاقة, والبنية التحتية, والمال, والزراعة, والحضرنة، والصناعة.

    كما اقترح رئيس مجلس الدولة أن تستكشف الصين وأنغولا إمكانية بناء شبكة طيران إقليمية لتحسين الترابط الإقليمي.

    وتشجع حكومة الصين الشركات الصينية على الاستثمار في أنغولا، متطلعة إلى أن يواصل البلد الأفريقي تيسير الاستثمار الصيني وضمان أمن مؤسسات الصين ومواطنيها، حسبما قال لي.

    وأضاف رئيس مجلس الدولة أن الصين مستعدة أيضا لتعزيز التبادلات الشعبية، وزيادة التفاهم الثنائي بين الشعبين.

    وفي الوقت نفسه، قال لي إن الصين تقدر بشدة علاقاتها مع أنغولا، وترى الدولة الأفريقية كصديق حميم وشريك مهم في التعاون الصيني - الأفريقي.

    وأشار لي أيضا إلى أن الصين تدعم خطة الحوكمة الوطنية في أنغولا والتي تركز على التنمية والاستقرار والتوظيف، ومستعدة لزيادة التبادلات بين الأحزاب السياسية في البلدين، وتقاسم الخبرة في حكم البلاد.

    بالإضافة إلى ذلك, ترغب الصين في الحفاظ على تنسيق وثيق مع أنغولا في الشؤون الإقليمية والدولية، حسبما قال لي.

    ومن جانبه, قال دوس سانتوس إن الصين قوة مهمة في حماية السلام والتنمية في أفريقيا والعالم، وصديق وشريك جدير بالثقة لأفريقيا.

    وفي معرض إشارته إلى أن البلدين تمتعا بتعاون مثمر في الماضي ويتشاركان آفاقا واسعة في المستقبل, قال الرئيس الأنغولي إن تقوية التعاون الثنائي أمر مهم للتنمية المستدامة في أنغولا .

    وتشكر أنغولا الصين على الدعم الطويل، وتبقى مستعدة لتوسيع التعاون متبادل المنفعة وتعزيز الوحدة والتنسيق مع الصين في الشؤون الإقليمية والدولية, حسبما قال الرئيس.

    وأعرب دوس سانتوس عن ترحيب أنغولا باستثمار الصين ومشاركة الشركات الصينية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة الأفريقية, متعهدا بأن تسهل بلاده مثل هذا الاستثمار.

    وبعد المحادثات, شهد القائدان التوقيع على سلسلة من اتفاقيات التعاون في مجالات الاقتصاد والتكنولوجيا والرعاية الصحية والمال والتبادلات الشعبية.

    وفي مؤتمر صحفي مشترك, جدد لي التأكيد على أن أنغولا شريك مهم للصين، وأن والبلدين يقدمان فرصا تنموية قيمة لبعضهما البعض, مضيفا أن الجانبين اتفقا على تشكيل مجموعة عمل مشتركة لتوجيه التعاون الثنائي في مجالات رئيسية.

    ولفت لي إلى حاجات أنغولا الضخمة في مجال البنية التحتية وقوة الصين في مجالات الإنتاج والتكنولوجيا واحتياطي النقد الأجنبي, وحث الجانبين على رفع التعاون الثنائي في المجالات المعنية إلى مستويات أعلى من خلال الاندماج والاستخدام الكامل للسوق.

    وأوضح رئيس مجلس الدولة أيضا أن الصين مستعدة كذلك لتقاسم التكنولوجيا والخبرة الزراعية مع أنغولا بلا تحفظ , والمحافظة على تبادلات شعبية أوثق، ودعم الدولة الأفريقية في تقوية تدريبات الموظفين، وزيادة توظيف الشباب.

    وبالإشارة إلى أن هناك تقريبا مليون مواطن صيني يعملون ويعيشون في أفريقيا, ومنهم 260 ألفا في أنغولا, قال لي إن الصين تدعم الشركات الصينية القادرة وذات السمعة الجيدة لأن تستثمر في أفريقيا وتشارك في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في أنغولا.

    وطلب لي من الشركات الصينية والمواطنين الصينيين في أنغولا أن يلتزموا بالقوانين المحلية ويحترموا الثقافة المحلية, معربا عن أمله في أن تضمن أنغولا أمنهم وتوفر مزيدا من الراحة لعملهم ومعيشتهم.

    تعد أنغولا المحطة الثالثة في أول جولة لرئيس مجلس الدولة الصيني في أفريقيا منذ توليه المنصب في مارس من العام الماضي، والتي زار خلالها إثيوبيا ونيجيريا، ومن المقرر أن يزور كينيا في وقت لاحق.


    /مصدر: شينخوا/

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم

    ملاحظات

    1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
    2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
    3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
    4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر.