الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:07:15.14:34
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.67
يورو:1021.23
دولار هونج كونج: 106.07
ين ياباني:7,5834
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
 

تقرير اخبارى : تفجير الأربعاء يقضى على الامال فى الهدوء النسبى فى العراق

تفجير كبير فى بسيارة مفخخة قبل وصولها الى مدخل مقر الحكومة العراقية

كان راديو لندن الذى اعتاد الكثير من العراقيين الاستماع الى نشراته الاخبارية يذيع فى نشرته الصباحية يوم الاربعاء /14 يوليو الحالي/ تقريرا يصف فيه الوضع فى العراق بانه يتسم بالهدوء النسبى منذ انتقال السلطة من القوات المحتلة الى الحكومة المؤقتة قبل اسبوعين.
بعد قليل عاد الراديو ليذيع خبرا عاجلا عن تفجير كبير فى وسط بغداد ليطيح بذلك الهدوء النسبى ويعيد العراق الى مسلسل الانفجارات والاغتيالات والسيارات المفخخة والاختطاف وعمليات المقاومة الوطنية وغير الوطنية والعمليات الانتحارية التى يتهم بها عرب واجانب جاءوا الى العراق لتصفية حسابات منظماتهم مع القوات الامريكية.
والواقع ان الاسبوعين الماضيين شهدا بالفعل تحسنا فى الوضع الامنى وقامت الحكومة المؤقتة برئاسة اياد علاوى بسلسلة من الاجراءات ضد بؤر منفذى عمليات العنف فى نطاق تعهدها بان يكون الوضع الامنى فى مقدمة مهامها.
ولاحظ المواطنون بسرور التمركز الكثيف لقوات الشرطة العراقية والحرس الوطنى فى الشوارع ومفترقات الطرق وانتشار نقاط التفتيش بحثا عن المخربين مما اثار نوعا من الاطمئنان والشعور بالامن.
وقد شنت الشرطة العراقية منذ يومين حملة مداهمات فى عدد من المدن العراقية فى مقدمتها العاصمة بغداد لتفكيك شبكات الجريمة المنظمة المسؤولة عن عمليات اغتصاب وقتل واختطاف وسرقة وترويج المخدرات حيث اعتقلت 527 فردا من عناصرها.
كما خاضت معركة فى الاسبوع الماضى مع عناصر وصفت بانها مخربة فى شارع حيفا ببغداد. وقال قائد الحرس الوطنى اللواء مظهر المولى الرشيدى ان قواته ضبطت خلال اسبوع اربعة اطنان من مادة الـ " تى ان تى " و20 قاذفة صواريخ كاتيوشا و550 قطعة سلاح فى مواقع مختلفة فى بغداد.
وقال رئيس الحكومة اياد علاوى انه التقى بمجموعة من المقاومين وابلغهم " ان عودة صدام حسين الى الحكم مستحيلة وسنحاربكم ليس من بيت الى بيت ولكن من غرفة الى غرفة " غير ان الحكومة وعدت باصدار عفو عن الذين قاوموا قوات الاحتلال وتوعد رئيس الجمهورية المؤقت الشيخ غازى الياور الذين لا يستجيبون للعفو ويصرون على موقفهم قائلا " ان هذه اخر فرصة لهم وبعد ذلك ليس هناك الا السيف سنقتلعهم من جذورهم ان شاء الله".
ومن جهته أعلن حازم الشعلان وزير الدفاع العراقى بدء تنفيذ خطة شاملة لمعالجة المشاكل الأمنية التى تعانى منها مدن عراقية، بسبب وجود " المجموعات الارهابية " فيها وقال " الخطة تنفذ فى كل المدن العراقية، وردنا سيكون قوياً على الجماعات الارهابية "، مشدداً على ان " العمليات السريعة التى تنفذها قوات الحرس الوطنى فى بغداد ستستمر حتى القضاء على المخربين والعناصر الارهابية".
وتابع ان الجيش العراقى " سيكون جاهزاً ومستقلاً نهاية السنة، قادراً على الهجوم الدفاعى وصد الاعتداء الخارجي"، أما الآن " فمهمة الجيش العراقى المتمثل بقوة التدخل السريع ، تركز على معالجة الارهاب والتخريب".
وقد رحب المواطنون باجراءات الحكومة لوقف التدهور الامنى، واظهر احدث استطلاع للرأى اجرى فى العراق ان 81 بالمائة من العراقيين يؤيدون استخدام القوة لمعالجة الملف الامنى فيما وافق 67 فى المائة منهم على فرض الاحكام العرفية وقال 86 فى المائة ان العودة الى العمل بحكم الاعدام سيحد من الجريمة.
وجاء حادث التفجير بسيارة مفخخة يوم الاربعاء بمثابة "صدمة "كما وصفه المواطن اسماعيل ابراهيم الربيعى قائلا " لقد كنا نتوقع انحسار مثل هذه التفجيرات بعد ان انسحبت معظم القوات الامريكية من الشوارع ومن المنظقة الخضراء حيث وقع الحادث".
وقد اسفر التفجير حسب قول رئيس الحكومة اياد علاوى الذى زار موقع الحادث عن مقتل 10 اشخاص واصابة 40 آخرين بجروح.
وقال ضابط برتبة عقيد فى الشرطة العراقية لمصور شينخوا قرب موقع الحادث ان السيارة انفجرت قبل وصولها الى مدخل مقر الحكومة مما ادى الى مقتل10 من رجال الحرس الوطنى العراقى ورجال الشرطة واصابة اكثر من20 بجروح اضافة الى تدمير 8 سيارات كانت واقفة تنتظر دورها للدخول الىمقر الحكومة.
وفى تعليق على هذا الحادث قال الضابط المتقاعد سعد على " ان هذه الحوادث لن تنتهى بسهولة" وانه لا يعتقد ان المقاومين" سيستجيبون للعفو".
وقال محمد السامرائى صاحب محل بقالة انه يعتقد انه " لاتوجد قوة فى العالم تقضى على مقاومة وطنية مثل المقاومة فى العراق والحل الوحيد لايقاف المقاومة هو انهاء الاحتلال ورحيل القوات الامريكية او ما يسمى الان متعددة الجنسيات " مضيفا " ان المقاومين يعتقدون ان القوات الحكومية تنفذ مخططات القوات الاجنبية ولابد من مقاومتها وهذا هو سر العمليات الموجهة ضد الشرطة والحرس الوطنى".
/ شينخوانت /



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الرئيس العراقى : نحتاج الى سنة لاعادة الامن والاستقرار الى البلاد

 قناة " الجزيرة " : 12 قتيلا و25 جريحا فى انفجار سيارة مفخخة فى بغداد

 مقتل 13 شخصا في انفجار سيارة مفخخة

 العراق تنشر ادلة تفيد ان هناك دولا اجنبية تساعد المتمردين

 انفجار بقاعدة عسكرية أمريكية فى بغداد

 انفجار كابل يزود القطار بالكهرباء يثير الذعر فى مانيلا الكبرى

 سلطات النقل فى نيو يورك تضع صفائح قمامة مضادة للقنابل فى المحطات

 انفجار ضخم بالقرب من وزارة الدفاع التركية فى انقرة

 قتيلا على الاقل و22 جريحا في انفجار السيارة المفخخة بالحلة

 مقتل 85 عراقيا و3 جنود امريكيين و320 جريحا فى سلسلة من هجمات يوم الخميس

 مصرع ثلاثة أشخاص ، وإصابة 12 آخرين فى انفجار قوى فى اسطنبول

 مقتل 66 عراقيا واصابة اكثر من 200 بجروح في سلسلة من الهجمات

1  الجمارك الصينية: حجم صادرات الصين ووارداتها من التجارة الخارجية اكثر من 500 مليار دولار امريكى فى النصف الاول من العام الحالى
2  مثول المجندة الامريكية المتورطة فى اساءة معاملة السجناء العراقيين امام المحكمة
3  مقتل رهينة بلغارى على يد خاطفيه فى العراق
4  صدام حسين هو اى نوع من الثقة السياسى ؟
5  تحليل: كيف نعامل نمو اقتصاد الصين بمعدل مئوى يقترب من الرقم العشرى

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة