الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:08:27.14:48
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.66
يورو:999.60
دولار هونج كونج: 106.07
ين ياباني:7,5132
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى : الحكومة الانتقالية العراقية توافق على مبادرة السيستانى للسلام

بغداد 26 اغسطس / اعلن وزير الدولة العراقى قاسم داود ليل الخميس - الجمعة ان الحكومة الانتقالية العراقية وافقت على مبادرة السلام التى اقترحها اية الله العظمى على السيستانى لوضع حد لمعارك استمرت ثلاثة اسابيع فى النجف.
وقال داود فى مؤتمر صحفى عقده ببغداد ليل الخميس - الجمعة ان مبادرة اللحظة الأخيرة التى قدمها السيستانى تركزت على ما كانت تريده الحكومة العراقية المؤقتة من جهة التخلى عن السلاح واخلاء الصحن الحيدرى من قبل جيش المهدى .
وأعلن أنه تمت الموافقة على رغبة المرجعية بافساح المجال أمام الزوار للصحن الحيدرى وعلى شرط المغادرة قبل الساعة العاشرة من صباح يوم الجمعة , كما أعلن عن تشكيل لجنة اعمار سميت ب " لجنة اعمار مدينة النجف " . وأكد أن الحكومة العراقية تتطلع الى تنفيذ المبادرة بالكامل التى تتوافق مع وجهة نظر الحكومة لكى تبدأ عملية الاعمار , مشيرا الى أن مقتدى الصدر قد أعلن موافقته على مبادرة السيستانى وهذا شيئ مهم , أما بالنسبة للقوات المتعددة الجنسيات فهى فى ضواحى النجف وأن الحكومة العراقية مهتمة بعدم وجود هذه القوات فى المدن وستنسحب عندما يعطى رئيس الوزراء امرا بذلك.
وقال داود أن عناصر جيش المهدى عندما تلقى السلاح سيتم التعامل معها كتيار سياسى له الحق فى الاشتراك كأى تيار أخر فى العراق فى العملية السياسية , مؤكدا أن مقتدى الصدر حر فى الاتجاه حيثما شاء ومن الممكن ان يبقى فى منزله فى النجف. -- التوصل الى اتفاق بين السيستانى والصدر توصل المرجع الدينى الكبير السيد على السيستانى يوم الخميس الى اتفاق مبدئى مع الزعيم الشيعى الشاب مقتدى الصدر لانهاء الوضع المتأزم فى مدينة النجف.
ونقلت قناة // الجزيرة // الفضائية القطرية عن حامد الخفاف الناطق باسم السيستانى قوله " ان الصدر وافق على الشروط التى قدمها السيد على السيستانى فى المبادرة التى اعلنها لدى وصوله مدينة البصرة جنوب العراق يوم الاربعاء والتى تضمنت اعلان النجف وكربلاء مدينتين خاليتين من السلاح وخروج جميع المسلحين من مدينة النجف وانسحاب القوات الاجنبية من المدينة وقيام الشرطة العراقية بفرض الامن والنظام فى المدينة وان تقوم الحكومة العراقية بدفع تعويضات للمتضررين من الاشتاباكات التى دارت فى المدينة ". -- القوات الامريكية تعلن تعليق العمليات العسكرية فى النجف اعلن الجيش الامريكى يوم الخميس عن تعليق العمليات العسكرية فى مدينة النجف التى تشهد اشتباكات عنيفة بين مقاتلى جيش المهدى والقوات الامريكية منذ اكثر من اسبوعين. وقال بيان للجيش الامريكى ان القوات الامريكية اوقفت جميع عملياتها العسكرية فى مدينة النجف لتعزيز مبادرة السلام التى تقدم بها المرجع الدينى الكبير السيد على السيستانى".
واضاف ان القوات الامريكية والقوات العراقية سوف تلتزم بقرار الحكومة العراقية بوقف العمليات العسكرية فى مدينة النجف لمدة 24 ساعة تبدأ من وصول السيستانى الى المدينة وتنتهى فى حال فشل المفاوضات بين الطرفين. وكان رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي قد اعلن عن شمول مقاتلي جيش المهدي بالعفو العام وتأمين طريقهم للخروج من مرقد الامام على فى حال قبولهم بمغادرة المدينة والمرقد بصورة سلمية ووقف العمليات العسكرية لمدة 24 ساعة لاتاحة الفرصة لاجراء المفاوضات بين السيد السيستانى وممثلى السيد مقتدى الصدر. -- علاوى يتعهد بالعفو العام عن اتباع الصدر تعهد اياد علاوى رئيس الوزراء العراقى يوم الخميس بشمول اتباع الزعيم الشيعى الشاب مقتدى الصدر بالعفو العام الذى اعلنته الحكومة قبل قرابة شهر.
وصرح علاوى فى تصريح صحفى ان" انصار الصدر سوف يتمتعون بالعفو العام اذا وافقوا على نزع سلاحهم وانسحبوا من مرقد الامام على بسلام". واضاف " ان مساعدى الصدر وممثليه قد اعلنوا عن قبولهم وموافقتهم على ما ورد فى المبادرة التى طرحها المرجع الدينى الكبير السيد على السيستانى وسوف يشملهم العفو العام اذا ما التزموا بهذا الاتفاق ".
واوضح علاوى " ان مقاتلى جيش المهدى سوف يحصلون على طريق امن اذا قرروا القاء السلاح والخروج من المرقد بسلام وان القوات العراقية لن تعترض طريقهم". وكان المرجع الدينى الكبير السيد على السيستانى قد عرض مبادرة للسلام فى مدينة النجف تضمنت اعلان النجف والكوفة مدينتين خاليتين من السلاح وخروج جميع المسلحين من المدينة وانسحاب القوات الاجنبية من المدينة وتولى الشرطة العراقية فرض الامن والنظام على المدينة. -- صحيفة عراقية : عودة السيستانى الامل الوحيد لتجنب مجزرة النجف وصفت صحيفة عراقية واسعة الانتشار عودة المرجع الشيعى الاعلى على السيستانى الى النجف بانها " الامل الوحيد " المتبقى لتجنب مجزرة محتملة الوقوع فى النجف والخروج بحل سياسى لهذه القضية.
وقالت صحيفة // الصباح // المقربة الى القوات الامريكية الصادرة هنا يوم الخميس " ان السيستانى بما يملكه من نفوذ روحى وهيبة سياسية على اطراف كبيرة من اطراف الازمة قادر على كبح جماح التطورات ومنعها من الانزلاق نحو المجزرة التى تنتظر على قاب قوسين او ادنى من الصحن الحيدرى ودفع هذه الاطراف الى الرضا بالخروج من الازمة على اساس قاعدة لا غالب ولامغلوب ".
واضافت " ان هذه الطريقة تمثل المخرج الوحيد السليم لمعركة النجف لان اى نصر عسكرى فى هذه المعركة سيكون مفرغا من اى معنى سياسى ويخشى ان يكون الخاسر الاكبر فى هذا , هو العراق والعملية السياسية الجارية وبناء الديمقراطية فى البلد ".
وتابعت الصحيفة " ان السيستانى لم يخرج عن صمته المعهود وانما خرج ايضا عن حياده المعهود حين طالب بانسحاب القوات الامريكية من المنطقة دون ان يعنى هذا انه انحاز الى مقتدى الصدر , ولايعنى انه ابتعد عن الحكومة لكنه طالب بما يطالب به مقتدى وبما لا يتوقع ان توافق عليه الحكومة ".
وكان السيستانى قد توجه صباح يوم الخميس من مدينة البصرة فى موكب كبير بحماية الشرطة العراقية الى مدينة النجف حيث وجه يوم الاربعاء نداء الى العراقيين الى التوجه الى النجف لغرض وضع حد للازمة الراهنة كما سيقدم لدى وصوله للنجف مبادرة لحل الازمة. / شينخوا /



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير اخبارى : واردات الصين من النفط الخام تؤثر على الميزان التجارى والانتاج الصناعى

1  صحيفة صينية: // فقدان // نقود النجدة فى العراق – الاستيلاء على المال بالحيلة فى ايام الفوضى
2  صحيفة هونغ كونغية : الصين تضع خطة مقدما لمواجهة احتمال حدوث احتكاك فى عام الانتخاب الامريكى
3  تعليق: خفض القوات المسلحة فى اوربا الغربية وزيادتها فى اوربا الشرقية – ما نوايا القوات الامريكية فى هذا الشأن ؟
4  عدد مستخدمى الهواتف اكثر من 600 مليون – وحجم رسائل الجوال القصيرة اكثر من 117.8 مليار فى الصين
5  الصين تصنع بنجاح // الصندوق الاسود// للمدرعات لترفع قدرتها على القتال

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة