الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:08:30.11:01
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجي
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.66
يورو:999.60
دولار هونج كونج: 106.07
ين ياباني:7,5132
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى: كيف بدت النجف بعد 3 اسابيع من القتال الضارى

بغداد 29 اغسطس / بعد 3 اسابيع من القتال العنيف بين اتباع الزعيم الشيعى الشاب مقتدى الصدر من جهة والقوات العراقية المدعومة من القوات الامريكية فى مدينة النجف المقدسة بدت شوارع هذه المدينة موحشة وحطام المعارك ينتشر فى كل بقاعها.
فالشخص الذى يتجول فى شوارع تلك المدينة التى كانت قبل اقل من شهر عامرة ومزدحمة بالزوار من مختلف بقاع العالم يرى على جدران مبانى المدينة اثار طلقات الرصاص والثقوب الناتجة عن القذائف والشوارع مليئة بالقمامة والانقاض والمقذوفات الفارغة التى تدل على ضراوة القتال الذى دار فى تلك الشوارع .
اهالى المدينة بعضهم يوجه اللوم حول ما جرى فى مدينتهم لحكومة اياد علاوى فيما يحمل البعض الاخر جيش المهدى التابع للصدر المسؤولية لكنهم يتفقون على ان القتال الذى دار يمثل خسارة مريرة فى الارواح والممتلكات العراقية ويرى المتشاؤمون ان الاختلاف الحاد فى وجهات النظر يجعل النجف مهددة بصراع جديد .
صورة اخرى حزينة ومؤلمة فى النجف حين فوجئ الزوار بعشرات الجثث التى طمرتها البنايات المهدمة ، وتلك التى قضى اصحابها وهم ينزفون داخل الصحن الحيدرى ولم تتمكن سيارات الاسعاف من الوصول الى تلك الاماكن التى توجد فيها الجثث اما لصعوبة الدخول فى الحارات الضيقة لمدينة النجف القديمة او نتيجة تواجد القناصة الامريكيين .
يشم الناس الذين يدخلون الى الصحن الحيدرى رائحة الموت وهى تملأ المكان ويقول ابو حيدر من جيش المهدى " قمنا بحمل جثث زملائنا من جيش المهدى على اغطية لدفنها مع تلك الجثث التى دفنتها القذائف فى مقبرة وادى السلام حيث دارت المعارك الشرسة هناك . اصحاب البيوت فى النجف القديمة صدموا بالدمار الذى لحق ببيوتهم وممتلكاتهم حيث تحولت الكثير من هذه البيوت الى حطام الامر الذى زاد من معاناتهم لان ذلك يعنى المزيد من العمل والمزيد من صرف الاموال الغير موجودة اصلا .
ورغم الذى جرى فى النجف فان العديد من اهاليها يعربون عن سعادتهم بنهاية الازمة وعودتهم الى بيوتهم ويقول قحطان شربة الذى التقيناه قبل وصوله الى منزله " شعرت بالامن والامان عندما وجدت الشرطة العراقية تسيطر على المدينة ولكن فى نفس الوقت يتملكنى الحزن والاسى عندما رأيت الدمار الكبير الذى تعرضت له مدينتنا المقدسة ". اما النقيب عبد الجبار من الجيش العراقى الجديد فقال وهو يقوم بتفتيش السيارات الداخلة والخارجة من النجف " اننا نبحث عن الاسلحة فجيش المهدى لم يسلم اسلحته ونريد منعه من اخراجها خارج المدينة كما نهدف الى تحقيق الامن والاستقرار لاهالى النجف وزوار الامام على من مختلف المدن العراقية ".
واضاف انه تم العثور على اسلحة متوسطة وخفيفة وكميات كبيرة من المفرقعات والقنابل اليدوية ومصائد المغفلين مبينا ان اهالى النجف يتعاونون مع الشرطة العراقية والجيش العراقى من خلال اخبارهم على اماكن تواجد هذه الاسلحة لغرض تخليصهم منها مؤكدا انهم يلقون ترحيبا كبيرا من اهالى النجف .
ويقول المحامى عبدون الحمد " ان الطريقة التى عالجت بها الحكومة العراقية ازمة النجف كانت طريقة غير جيدة وادت الى استمرار الاشتباكات التى خلفت دمرا واضرارا وتركت بصماتها على نفوس وعقول العراقيين وخلفت فجوة كبيرة بين الشعب والحكومة التى فقدت الكثير من شعبيتها "مؤكدا ان هذه الازمة زادت كره ابناء الشعب العراقى لقوات الاحتلال.
صورة اخرى حزينة تجسدت من خلال اطلاق النار على المتظاهرين الذين جاءوا من مختلف محافظات العراق تلبية لنداء المرجع الدينى الاعلى للشيعة على السيستانى فقد اصيب رجل فى الخمسين من عمره باطلاقة فى صدره ولدى وضعه فى سيارة الاسعاف فارق الحياة وشاب اخر حضر مع والده وقد قتل والده فى هذه التظاهرات فقام الشاب بارسال جثة والده الى بغداد واستمر فى التظاهر مؤكدا انه سيقيم مجلس العزاء بعد انهاء ازمة النجف.
وفى مستشفى الفرات الاوسط التى عمتها حالة من الفوضى نتيجة كثرة القتلى والجرحى بحيث ان الاطباء وضعوا المصابين على الارض لعدم وجود اسرة كافية فيما راح البعض يستخدم الورق المقوى كمراوح لغرض التهوية نتيجة ارتفاع درجات الحراة وانقطاع التيار الكهربائي. مرقد الامام على هو الاخر لم يسلم من هذه الاشتباكات فقد تعرضت جدرانه الخارجية الى الكثير من الاطلاقات والقذائف ومن كل الجهات فاثار اطلاق النار واضحة فى كل انحاء الجدار الخارجى كما ان هناك فتحة كبيرة فى الجدار نتيجة سقوط قذيفة بالقرب منه.
تجدر الاشارة الى ان مدينة النجف تعتبر من اهم المدن العراقية لكونها تضم مرقد الامام على وهى تحتضن اكبر مقبرة تمتد على مساحة اكبر من مساحة المدينة نفسها ،ويقصد النجف سنويا الملايين من الزوار الشيعة خاصة من ايران وباقى الجاليات الشيعية فى العالم. وكان السيستانى قد وصل الى مدينة النجف يوم الخميس الماضى وقدم مبادرة انهت الاشتباكات بين انصار الصدر والقوات العراقية والامريكية.
وتحاول مدينة النجف تضميد جراحها فحملات التنظيف بدأت فى مرقد الامام على كما ان فرقا مختصة تشكلت لغرض انتشال الجثث من الابنية التى سقطت فى الاشتباكات وكذلك تقوم بنقل الجثث التى تم دفنها فى المناطق القريبة من الصحن او فى الازقة لغرض نقلها ودفنها فى المقبرة.
قررت الحكومة العراقية من جانبها وضع خطة لاعادة اعمار المدينة وتصليح ما افسدته الاشتباكات اضافة الى عزمها على تعويض المتضررين الذين دمرت بيوتهم استجابة لمبادة السيستاني. هذا وتعيش النجف منذ يوم الجمعة اياما هادئة حيث توقفت عمليات القصف وتلاشى عناصر جيش المهدى من الشوارع وتقوم الشرطة العراقية بدورياتها لفرض الامن والنظام ،والنجفيون عازمون على تجاوز اثار هذه الازمة التى ارقتهم طيلة الاسابيع الثلاثة الماضية. / شينخوا /



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير اخبارى : الحكومة الانتقالية العراقية توافق على مبادرة السيستانى للسلام

 تقرير اخبارى : واردات الصين من النفط الخام تؤثر على الميزان التجارى والانتاج الصناعى

1  قطاع السوفت وير الصينى يشهد نموا سريعا- ومبيعاته تتجاوز 210 مليارات يوان هذا العام
2  صحيفة صينية : من ال100 شخص 3 بحاجة الى العلاج الطبى نفسيا فى الصين خلال مرحلة تحولها اقتصاديا
3  فى العالم 7.7 مليون مليونير – تزداد الثروات الصينية بنسبة اعلى
4  حجم صادرات الصين ووارداتها وصل الى 623.1 مليار دولار امريكى خلال السبعة اشهر الاولى من هذا العام
5  روج يعلن اختتام الالعاب الاوليمبية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة