الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:11:10.10:34
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1068.96
دولار هونج كونج: 106.37
ين ياباني:7,8333
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: الخبراء العسكريون الصينيون يعلقون على معركة الفلوجة

بكين 10 نوفمبر/ اعلنت الوسائل الاعلامية الامريكية يوم 8 ان المعركة التى خاضها القوات الامريكية فى الفلوجة العراقية قد ابتدأت. اجرى مراسل مقابلة صحفية مع الخبراء العسكريين الصينيين طلبا منهم ان يقدموا تفسيرات حول المشاكل التى يواجهها طرفا الاستيلاء على المدينة والدفاع عنها وفيما يلى مقتطفات من اقوال هذا التعليق:
قال الخبراء ان معركة الاستيلاء على المدينة والدفاع عنها هى معركة يخوضها طرف الهجوم وطرف الدفاع اعتمادا على المدن والمناطق المحيطة بها. فى العصرين القديم والحديث وخاصة فى المجتمع المعاصر, تعتبر المدن الكبيرة والمتوسطة دائما مرلكز سياسية واقتصادية وثقافية لبلد و منطقة, ويعد ايضا عقدة مواصلات وموقعا هاما للحملات, وان الاستيلاء على المدينة والدفاع عنها يمكن ان يتم بهما اضعاف القوة الكامنة التى يتمتع بها العدو فى المعركة مما يحدث تأثيرا فى معنويات الشعب ويلعب دورا هاما فى تحقيق الانتصار فى المعركة.
اضاف الخبراء ان معركة الاستيلاء على المدينة والدفاع عنها تتشكل تدريجيا مع تطور المدن وحجم المعركة. فظهرت معركة المدينة منذ الزمان القديم. وفى اوربا, تمثلت معركة المدينة فى الاستيلاء على القلاع او الدفاع عنها. وفى فترات الحربين العلميتين الاولى والثانية, تطورت معركة الاستيلاء على المدينة والدفاع عنها الى معركة كبيرة تشاركها مختلف القوات معا بسبب استخدام الدبابات والطائرات والاسلحة الالية. وفى التاريخ, تعد حملة برلين التى قامت بها القوات السوفياتية خير مثال لمعركة الاستيلاء على المدينة والدفاع عنها.
يرى الخبراء العسكريون بالاجماع ان كلا من طرف الهجوم وطرف الدفاع امتحانا فى معركة الاستيلاء على المدينة والدفاع عنها ويتلخص هذا الامتحان فى 6 مشاكل اتية:
الاولى, تتمتع المدن المحصنة الراهنة بالتحشد البشرى والمادى, والمنشآت المكتملة للاتصالات والمواصلات المتطورة والمبانى الضخمة الكثيفة والمنشآت تحت الارض وذلك يزيد من الصعوبات بالنسبة الى طرف الهجوم, وفى الوقت نفسه, يواجه طرف الدفاع المخاطر ايضا لانه يبقى فى المعركة المصيرية.
الثانية, يحتاج طرف الهجوم الى تركيز قواته ونيرانه والقيام بالهجوم العنيف على الاهداف الرئيسية, ويتكبد عادة خسائر فادحة نسبيا, ودلت المعارك الماضية على ان نسبة القتلى والجرحى لطرف الهجوم وطرف الدفاع هى 3 مقابل واحد الى 6 مقابل واحد, واكثر. وفى الوقت نفسه, قد يفقد طرف الدفاع اهدافا رئيسية له او يتعرض لخطورة الهلاك التام.
الثالثة, شهدت اساليب الاستيالاء والدفاع تغيرا متواصلا, وخاصة فى اليوم الذى يصادف تغييرات عسكرية جديدة, لم تظهر حتى الان معركة حضرية حقيقية واسعة النطاق, لذلك فان اى اسلوب يستخدمه كل من طرفى الاستيلاء والدفاع سيواجه مشكلة جديدة. اذا شحذ الطرفان عزمهما على خوض المعركة فسيقرر استخدام اسلوب القتال مصير المعركة.
الرابعة, فى معركة الاستيلاء على المدينة والدفاع عنها, وخاصة فى المعركة المعاصرة للاستيلاء على المدينة والدفاع عنها, فان كيفية القيام بالهجوم والدفاع فى الطرق المتعددة وكيفية القيام المحاصرة ومعارضة المحاصرة يواجه كل منهما مشكلة معنية. دلت المعارك الماضية على ان المعركة ستصبح معركة قاسية وعنيفة اذا تعادلت قوتهما الفعلية.
الخامسة, فى معركة الاستيلاء على المدينة والدفاع عنها, يواجه كل من طرفى الهجوم والدفاع مشكلة لقطع الامدادات الاقتصادية وتأمينها, وخاصة فى المعركة المستمرة لمدة طويلة, سيصبح قطع الامدادات الاقتصادية وتأمينها مفتاحا لتحقيق الانتصار , وذلك يعد اختبارا لكلا الطرفين. وان الطرف الذى يتمتع بالقوة الاقتصادية والعسكرية الجبارة والتنظيم الدقيق والتأمين الوافر, يتمتع بالتفوق الملحوظ بهذا الخصوص.
السادسة, كيف يقوم طرفا الهجوم والدفاع بالقيادة الموحدة والتنسيق الدقيق فى معركة الاستيلاء على المدينة والدفاع عنها. ان تأمين الاتصالات شرط ضرورى لتحقيق الانتصار بالنسبة الى كل من طرفى الهجوم والدفاع لان القيادة الموحدة والتنسيق الدقيق يتحققان شريطة الاتصالات السلسة, والا فلا يتمتع اى قوات مدربة جيدا بزمام المبادرة.
فى معرض الحديث عن خصائص المعركة فى المدينة, قال الخبراء العسكريون ان خصائص المعركة فى المدينة هى انه من الممكن تنفيذ تكتيك المعركة على نطاق واسع ويمكن ايضا التنفيذ المستقل. وبالنسبة الى طرف الاستيلاء على المدينة, يتم دائما تقسيم القوات الى مجموعة للاستيلاء على المدينة ومجموعة لضرب الامدادات. تستخدم مجموعة الاستيلاء على المدينة دائما القوات الجوية والمدفعية والفرقة الهندسية. اما مجموعة ضرب الامدادات فتستخدم دائما القوات الالية التى تضرب الامدادات من كل الجهات. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: الولايات المتحدة تواصل اتباع سياسة الانفراد بعد الانتخاب

 تعليق : هل من الممكن ان تبقى الديمقراطية الامريكية فى العراق ؟

 تعليق: الوضع الاسرائيلى والفلسطينى سيشهد تغيرات كبيرة بعد عرفات

 تعليق: من الصعب تحديد مستقبل الشرق الاوسط بعد حرب العراق والولايات المتحدة تصر على ما هى عليه بصعوبة

 تعليق على الهيمنة والارهاب وموضوع العصر الرئيسى

 تعليق: كيف ترسم القوات الامريكية المرابطة فى العراق الكعك لتسكين الجوع ؟

 تعليق: // قرار// الدورة الكاملة الرابعة للجنة الحزب المركزية ال16 سيؤتى للصين 6 تحولات

 تعليق: العولمة تغير وجهة النظر للامن القومى

 تعليق: لماذا يرفض رئيس الوزراء اللبنانى رفيق الحريرى تشكيل وزارة مرة اخرى ؟

 تعليق: الشعوب الاسيوية, اتحدوا واسحقوا // حرب الاعصاب// النازى التى يشنها جيونيتشيرو كويزومى

1  كيف تتعاشر الصين والولايات المتحدة فى السنوات الاربع القادمة؟
2  سهى عرفات تبعث رسالة الى الزعماء الفلسطينيين
3  تعليق : هل من الممكن ان تبقى الديمقراطية الامريكية فى العراق ؟
4  اكبر حجم الانتاج السنوى للنفط الخام حوالى 200 مليون طن فى الصين
5  حجم سوق تداول السلع الصينى اكثر من 2000 مليار يوان بعد 20 سنة من التطور السريع

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة