الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2004:11:11.12:42
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1068.88
دولار هونج كونج: 106.36
ين ياباني:7,8143
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

نبذة عن ياسر عرفات

الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات البالغ من العمر 75 عاما فارق الحياة

اعلنت السلطة الفلسطينية صباح اليوم الخميس ان الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات البالغ من العمر 75 عاما فارق الحياة .
يتفق كلا من مؤيدى عرفات ومنتقديه على أن حياته تعد تجسيداً للقضية الفلسطينية وكفاح الشعب الفلسطيني. ويصر مؤيدوه على أنه كان الشخص الوحيد القادر على الحفاظ على آمال الشعب الفلسطينى ومواجهة الضمير العالمى بها.
ولد عرفات فى القاهرة فى 24 أغسطس من عام 1929. ووالده تاجر فلسطينى عاش فى مصر ووالدته من عائلة فلسطينية قديمة فى القدس .
ورغم أنه اشتهر باسم ياسر عرفات، فإن اسمه الحقيقى هو محمد عبد الرحمن عبد الرؤوف القدوة الحسيني.
وانخرط فى سن السابعة عشرة فى المجموعات المسلحة التى كانت تناضل ضد اقامة دولة يهودية فى فلسطين. وبعد اعلان دولة اسرائيل فى 1948، لجأ الى غزة ومنها الى مصر حيث درس الهندسة.
واتخذ اسم " ياسر" وكنية " أبو عمار" أثناء دراسته فى كلية الهندسة بجامعة القاهرة ، إحياءً لذكرى مناضل فلسطينى قتل وهو يكافح ضد الانتداب البريطاني.
وفى عام 1949 ، أسس اتحاد الطلاب الفلسطينيين . وفى عام 1953، ارسل عرفات خطاباً للواء محمد نجيب أول رئيس لمصر عقب قيام ثورة 23 يوليو عام 1952. ولم يحمل هذا الخطاب سوى ثلاث كلمات فقط هى " لا تنس فلسطين". وقيل إن عرفات سطر الكلمات الثلاث بدمائه.
وفى عام 1956 مُنح عرفات رتبة ملازم فى الجيش المصري، وشارك فى حرب السويس فى نفس العام.
كما ترأس عرفات اتحاد الطلاب الفلسطينيين بين 1952 و1956 قبل ان يؤسس فى الكويت فى 1959 حركة فتح التى بدأت كفاحها المسلح ضد اسرائيل فى 31 ديسمبر 1964.
واكتسب عرفات أثناء خدمته بالجيش المصرى خبرة فى العمليات العسكرية واستخدام المتفجرات أهلته لقيادة الجناح العسكرى لحركة فتح الذى عرف باسم " العاصفة " .
وقامت عناصر " العاصفة " بشن هجمات على إسرائيل من الأردن ولبنان وقطاع غزة الذى كان يخضع للحكم المصري.
وايضا فى عام 1964 ، تم تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية .
وبعد حرب عام 1967 التى ألحقت فيها إسرائيل الهزيمة بالجيوش العربية، واستولت على القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة، لم يبقفى ساحة القتال ضد إسرائيل سوى حركة فتح. وانذالك تحولت حركة فتح من حركة سرية الى اقوى جماعة فى منظمة التحرير الفلسطينية .
وقد اكتسب عرفات المزيد من الشهرة كقائد عسكرى ميدانى فى عام 1968عندما قاد قواته فى القتال دفاعاً عن بلدة " الكرامة " الأردنية أمام قوات إسرائيلية أكثر عدداً وأقوى تسليحاً.
وزرعت معركة الكرامة الإحساس بالتفاؤل بين الفلسطينيين، كما أدت لارتفاع راية قوى التحرر الوطنى الفلسطينية بعد فشل الأنظمة العربية فى التصدى لإسرائيل.
وبعد مضى عام على معركة الكرامة / اى عام 1969 / اختير عرفات رئيساً للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية التى أسستها جامعة الدول العربية عام 1965.
وقد اتخذت المنظمة فى البداية من الأردن مقراً لها إلى أن أخرجهم الملك حسين بن طلال فى سبتمبر من عام 1970 اثر مواجهات سبتمبر الاسود .
وانتقل عرفات مع زملائه من عمان الى بيروت التى اضطر الى مغادرتها فى 1982 بعد ان حاصرها الجيش الاسرائيلى لطرده مع زملائه .
وفى عام 1974 دخل عرفات حلبة الدبلوماسية الدولية. فقد ألقى خطاباً أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك قال فيه إنه " جاء حاملاً غصن زيتون وبندقية ". وأضاف محذراً " لا تدعو غضن الزيتون يسقط من يدى ".
وفى السبعينيات زاد النفوذ الفلسطينى فى لبنان، ونشطت الجماعات الفلسطينية فى شن الهجمات ضد إسرائيل من داخل الأراضى اللبنانية.
وفى عام 1982 قاد أرييل شارون، وزير الدفاع الإسرائيلى فى ذلك الوقت عملية الاجتياح الإسرائيلى للبنان لإخراج منظمة التحرير الفلسطينية، فخرج عرفات من لبنان متوجهاً إلى تونس.
وفى تونس عاش عرفات سنوات من العزلة تميزت بمحاولاته الدؤوبة للمحافظة على وحدة منظمة التحرير الفلسطينية، ووصلت العزلة إلى ذروتهاعام 1987 حين اندلعت الانتفاضة الفلسطينية الأولى فى الضفة الغربية وقطاع غزة.
وفى 1988 تلا عرفات اعلان استقلال الدولة. واعلن فيما بعد نبذه كلأشكال الارهاب استجابة لشروط أمريكية للحوار وأقر بحق اسرائيل فى الوجود.
وقد اتخذ عرفات عام 1990 موقفا فُسِّر بأنه مؤيد للرئيس العراقى صدام حسين فى غزوه للكويت، مما انعكس سلبياً على القضية الفلسطينية، وتوقف دعم دول الخليج للقضية الفلسطينية.
وبعد انتهاء حرب الخليج كان هناك إجماع دولى على ضرورة العمل من أجل تسوية القضية الفلسطينية دعماً للاستقرار فى الشرق الأوسط.
وفى 13 سبتمبر من عام 1993 وقع عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلى الأسبق، إسحق رابين، على اتفاق سلام فى البيت الأبيض بعد محادثات سرية تمّت بواسطة نرويجية.
وقد وقع الطرفان على " إعلان مبادئ "، هو عبارة عن اتفاق سمح للفلسطينيين بممارسة الحكم الذاتى فى قطاع غزة ومدينة أريحا بالضفة الغربية مقابل اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية بإسرائيل. لكن لم تحسم عدة قضايا شائكة وأبرزها مستقبل المستوطنات المقامة على أراض محتلة، ومستقبل اللاجئين الفلسطينيين الذين أجبروا على ترك مدنهم وقراهم بعد حرب عام 1948، والوضع النهائى لمدينة القدس.
وفى 12 مايو عام 1994 أسست السلطة الوطنية الفلسطينية . وفى يونيومن نفس العام عاد عرفات منتصراً إلى غزة ليبدأ مسيرة سلام مرت بصعوبات بالغة.
وفى 10 ديسمبر من نفس السنة فاز بجائزة نوبل للسلام بالمشاركة مع رئيس الوزراء الإسرائيلى إسحق رابين وشيمون بيريز، رئيس حزب العمل الإسرائيلى فى ذلك الوقت.
وفى اوائل عام 1996 انتخب عرفات رئيسا للسلطة الفلسطينية فى انتخابات أجريت بالضفة الغربية وغزة. وبدأ فى اتخاذ اجراءات مشددة ضد حركة المقاومة الاسلامية / حماس / بعد موجة من التفجيرات.
وبعد تسلم رئيس الوزراء الاسرائيلى اليمينى بنيامين نتنياهو السلطة فى عام 1996 ، اصيبت عملية السلام بجمود .
وبحلول عام 2000 انهارت مباحثات السلام وتوقفت تماماً عملية السلام، واشتعلت انتفاضة الأقصى ودخل الفلسطينيون والإسرائيليون فى حلقة دامية من أعمال العنف المتبادلة.
وفى ديسمبر 2001، وعقب وقوع سلسلة من الهجمات الانتحارية الفلسطينية، قامت الحكومة الإسرائيلية بقيادة آرييل شارون، خصم عرفات القديم واللدود، بفرض حصار عسكرى عليه داخل مقره بمدينة رام الله بالضفة الغربية.
واتهم شارون عرفات بالمسؤولية عن الهجمات الانتحارية. وأعادت إسرائيل احتلال أغلب مدن وقرى الضفة الغربية، وبعد ضغوط دولية، تعهد شارون بعدم استهداف عرفات أثناء تنفيذ العمليات العسكرية الإسرائيلية فى الأراضى الفلسطينية التى قالت حكومة شارون إنها تهدف "للقضاء على البنية التحتية للإرهاب"، بينما وصفها الفلسطينيون بأنها "جرائم حرب " و" إرهاب دولة ". لكن التهديدات استمرت من قبل بعض المسؤولين الإسرائيليين بإبعاده وحتى بقتله.
وفى 29 ابريل عام 2003 عين عرفات محمود عباس المعتدل رئيسا للوزراء تحت ضغوط دولية للتنازل عن بعض سلطاته لكنه رفض التخلى عن سيطرته على القوات الامنية واستقال عباس.
وفى نفس العام صدق الفلسطينيون على خطة خارطة الطريق المدعومة من الولايات المتحدة.
وفى عام 2004 واجه عرفات اضطرابات داخلية لم يسبق لها مثيل وطالب باجراء اصلاحات للقضاء على الفساد.
وفى 28 اكتوبر عام 2004 ، اعلن مسؤولون فلسطينيون ان عرفات مريض للغاية . ونقل جوا فى 29 من نفس الشهر الى مستشفى بيرسى العسكرى الفرنسى للعلاج .
/شينخوانت/

عرفات في مقره قبل السفر الى باريس لتلقى العلاج
عرفات في زيارته للصين عام 2000
عرفات في لبننان عام 1969
عرفات في بيروت عام 1982
عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلى الأسبق، إسحق رابين، يوقعان على اتفاق سلام فى البيت الأبيض، عام 1993
عرفات وقرينته سهى



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  تعليق: الخبراء العسكريون الصينيون يعلقون على معركة الفلوجة
2  علاوي يعلن بدء الهجوم على الفلوجة
3  القدومى يعرب عن صدمته من تصريحات سهى عرفات
4  صحيفة الشعب اليومية.. الاستيلاء على مدينة سهل ولكن التغلب على نفوس الناس صعب
5  مسؤول صينى: للصين قدرة كاملة على السحق التام لحادث // استقلال تايوان// الكبير

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة