الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:02:28.08:16
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1091.17
دولار هونج كونج: 106.11
ين ياباني:7,8413
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: الولايات المتحدة تلوح بالعصا نحو سوريا وايران مباشرة

بكين 28 فبراير/ نشرت صحيفة الشعب اليومية تعليقا تشير فيه الى ان الولايات المتحدة تلوح بالعصا نحو سوريا وايران مباشرة وفيما يلى مقتطفات من اقوال هذا التعليق:
الولايات المتحدة مستعدة لفرض العقوبات الاكثر صرامة على سوريا
حاليا, ارتقت العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة وبين سوريا وايران الى مستوى اعلى بسبب اغتيال رئيس الوزراء اللبنانى السابق الحريرى. اعربت الولايات المتحدة عن شكوكها فى صلة هذه القضية بسوريا, واستدعت سفيرتها لدى سوريا فورا. اشار بوش بوضوح الى انه بالرغم من انه من الصعب تحديد من خلف هذه القضية, الا ان استدعاء الولايات المتحدة سفيرتها لدى سوريا اطلق اشارة متشددة الى دمشق.
تشك الولايات المتحدة فى ان سوريا قد تقف وراء هذه القضية واحد الاسباب فى ذلك يرجع الى ان الحريرى كان قد طلب من سوريا سحب قواتها من لبنان, وذلك يتفق مع موقف الولايات المتحدة. اذ ترى ان القوات السورية المرابطة فى لبنان لمدة 29 عاما تعد احد العوامل لعدم الاستقرار فى لبنان وفى هذه المنطقة. قالت وزيرة الخارجية الامريكية رايس انه يتعين على سوريا ان تتحمل // المسؤولية الخاصة // لعدم الاستقرار فى لبنان.
يرى المراقبون فى واشنطن انه فى الواقع ان الولايات المتحدة حاولت تستغل هذه الفرصة لفرض ضغوط اكبر على سوريا. فى الشرق الاوسط, فان سوريا شأنها شأن ايران ظلت مسمارا فى عين الولايات المتحدة. فانتقدت الولايات المتحدة سوريا بانها تؤيد الارهاب, وخاصة بعد حرب العراق, تخفى سوريا بقايا القوى لصدام, وترسل بلا انقطاع مسلحين والمواد العسكرية ونقودا من الدولارات الى داخل العراق, وتسمح للمسلحين الاجانب بعبور الحدود للمشاركة فى الهجمات على القوات الامريكية فى العراق. كانت الولايات المتحدة قد طالبت باجتياز قواتها العسكرية الحدود السورية لمطاردة المسلحيم المعارضين للولايات المتحدة, ولكن مطالباتها هذه كانت مرفوضة.
اضافة الى ذلك, ظلت الولايات المتحدة ترى ان سوريا وايران تعدان من العراقل الرئيسية فى تنفيذ استراتيجيتها الشرق الاوسطية. ترى الولايات المتحدة ان سوريا وايران تحرجان الولايات المتحدة واسرائيل منتقدتيهما بانهما تؤيدان منظمات ناشطة بما فى ذلك حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية وتعتبر سوريا وايران الولايات المتحدة واسرائيل عدوين لهما. تعارض سوريا وايران الولايات المتحدة فى ترويج // خطة الشرق الاوسط الكبير//, ووجه بوش رمحه نحو هاتين الدولتين فى خطاب تنصيبه. وبعد اغتيال الحريرى, انتقد بوش مرة اخرى سوريا بانها لم تلحق بخطوة الديمقراطية فى الشرق الاوسط.
تدهورت العلايات بين الولايات المتحدة وبين سوريا تدهورا اكثر, فتستعد الولايات المتحدة لاتخاذ اجراءات اكثر صرامة لفرض العقوبات الجديدة على سوريا. كان الولايات المتحدة قد فرضت العقوبات الاقتصادية على سوريا فى يوم 11 مايو من العام الماضى. تفكر الولايات المتحدة فى عقوبات جديدة مفروضة على سوريا هى تجميد اصول المسؤولين السوريين فى الولايات المتحدة, وفصل البنك السورى بصورة فعالة ومنع اتصال الهيئات المالية الامريكية بسوريا, وضع القيود على رحلة الدبلوماسيين السوريين لدى الامم المتحدة فى الولايات المتحدة, ولكن لمسؤولين الامريكيين قلقون ايضا بانه اذا وضعت الولايات المتحدة قيودا على الدبلوماسيين السوريين, فقد تضع سوريا ايضا قيودا على تحرك الدبلوماسيين الامريكيين فى سوريا ضمن 25 ميلا, وذلك سيؤثر فى حملة الولايات المتحدة فى جمع الاستخبارات فى سوريا ولا تستطيع ان تراقب احوالا فى الحدود العراقية والسورية. بالاضافة الى العقوبات الاقتصادية الجديدة, لم تتخل الولايات المتحدة عن احتمال شن العمل العسكرى. اشارت رايس بوضوح الى انه ستظل الولايات المتحدة تفكر فى خيارات اخرى. افادت الانباء فى ابريل عام 2004 بان الصقور فى واشنطن ترى ان من المحتمل ان تشن العمل العسكرى على سوريا اذا كانت الحالة ضرورية.
من المحتمل ان تباشر الولايات المتحدة ضربة دقيقة للاهداف الهامة فى ايران
فى حين تفكير الولايات المتحدة فى فرض العقوبات على سوريا, وقفت ايران علما بجانب سوريا معربة عن رغبتها فى تشكيل تحالف مع سوريا. فى يوم 16 فبراير, قال النائب الاول للرئيس الايرانى محمد رضا عارف لرئيس الوزراء السورى محمد ناجى عطرى الزائر ان ايران ستتمتع بلا تحفظ مع سوريا بالتجارب بشأن صد العقوبات معربا عن امله بان تتغلب سوريا على الصعوبات لمجابهة العقوبات. واكد ان هاتين الدولتين ستقيمان جبهة متحدة وتتخذان سياسة موحدة. ترى الولايات المتحدة ان ايران تعتبر الولايات المتحدة واسرائيل عدوين لها وتعتزم تطوير اسلحة نووية وذلك يشكل تهديدا مباشرا للولايات المتحدة واسرائيل بالاضافة الى ان الولايات المتحدة ترى حكومة ايران استبدادية وغير ديمقراطية.
خلال الفترات الاخيرة, طلبت الولايات المتحدة من بريطانيا وفرنسا والمانيا من ان تقوم باسرع ما يمكن بتفتيش نوويى لايران من ناحية , ومن ناحية اخرى, اعربت عن شكوكها الشديدة فى الحل السياسى مستعدة لاتخاذ اجراءات ضرورية ضد ايران وهى تقديم المسألة النووية الايرانية الى مجلس الامن الدولى وفرض العقوبات على ايران وعدم التخلى عن شن العمل العسكرى على ايران.
طلب بوش فى جولته الاوربية من الدول الاوربية ان تقف بجانب الولايات المتحدة لاتخاذ الموقف الصلب من سوريا وايران. ويعتزم فرض ضغوط على روسيا معارضا بيعها الى سوريا // اسلحة ومعدات قاتلة//, اذا باعت روسيا الى سوريا صواريخ فستفرض الولايات المتحدة عقوبات على روسيا.
يرى الرأى العام انه مع صعود العاقات المتوترة, ستتخذ الولايات المتحدة جميع الوسائل الضرورية فى المسألتين السورية والايرانية. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: // دبلوماسية المسألة النووية الكورية// الصينية الجديدة تحقق فعاليات اولية – بكين تصبح بؤرة للعالم مرة اخرى

 تعليق : ليس فى الدنيا عشاء بالمجان – هل يمكن اعادة العلاقات الطيبة بين اوربا والولايات المتحدة؟

 تعليق : الحوار هو المخرج

 تعليق: من الصعب حل الخلافات بين اوربا والولايات المتحدة من وراء جولة بوش الاوربية

 تعليق: الولايات المتحدة واليابان تتعاونان فى كبح الصين بالشدة حينا وباللين حينا اخر

 تعليق: سوريا وايران تشكلان تحالفا لمقاومة الولايات المتحدة فى الوقت الحساس – شكل تحالفهما اهم من مضموناته

 تعليق: الحريرى يلقى مصرعه فى حادث الانفجار – الولايات المتحدة تصيب ثلاثة عصافير بحجر واحد ؟

 تعليق: اغتيال الحريرى يثير مصارعة جديدة اقليمية

 تعليق: الولايات المتحدة تستغل الفرصة لتحدث مشكلة لسوريا – تقوم سوريا وايران بمقاومة مشتركة ضد الولايات المتحدة

 تعليق: اليابان تحدث مشكلة فى جزر دياويوداو بقصد خلق متاعب فى مسألة تايوان


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة