الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:03:16.09:10
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1111.7
دولار هونج كونج: 106.08
ين ياباني:7,9125
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل اخبارى: الولايات المتحدة لا تستطيع ان تشن عملا عسكريا على ايران فى المستقبل القريب

بكين 16 مارس/ حملت شينخوانت مقالا بقلم الباحث تشو شى دا من معهد بحوث الولايات المتحدة التابع لاكاديمية العلوم الاجتماعية الصينية تشير فيه الى ان الولايات المتحدة لا تستطيع ان تشن عملا عسكريا على ايران فى المستقبل القريب, وفيما يلى مقتطفات من اقوال هذا المقال:
بعد زيارة الرئيس الامريكى بوش للدول الاوربية, بدأت الولايات المتحدة تنفذ سياسة // الجزر زائد العصا// ازاء المسألة النووية الايرانية. اذ غيرت موقفها الصلب السابق معلنة عن انه اذا توقفت ايران عن تخصيب اليورانيوم فستبدأ بالمفاوضات حول انضمام ايران الى منظمة التجارة العالمية, وتأخذ فى حسبانها رفع حظر شراء ايران لقطع غيار الطائرات, من ناحية ومن ناحية اخرى, اعلنت عن انه اذا اصرت على تطوير الاسلحة النووية, فستحيل الولايات المتحدة القضية الايرانية الى مجلس الامن الدولى ليفرض العقوبات عليها. والان, ترى ايران ان الاجابة على تعليق خطة تخصيب اليورانيوم مؤقتة فقط, لن تتخلى ايران عن خطة تطوير الطاقة النووية للاغراض السلمية, وتجدد ان كل دولة لها الحق بتطوير التكنولوجيا النووية للاغراض السلمية. فهناك بون كبير بين موقفين الايرانى والامريكى بهذا الخصوص.
يقلق الاوربيين انه من الممكن ان يعرض مشهد حرب العراق مرة اخرى طالما تفرض الامم المتحدة عقوبات على ايران. لذا فان الناس يتكهنون كثيرا بان المحافظين الجدد فى البيت الابيض قد يشنون عملا عسكريا على ايران. اومأ نائب الرئيس الامريكى تشينى الى انه من المحتمل ان تقوم اسرائيل بالمبادرة بالضرب لايران الا اذا تم استخدام الوسائل القوية لكبح الخطة النووية الايرانية بصورة فعالة. حتى بعض المحللين الدوليين يرون ان الولايات المتحدة قد تشن عملا عسكريا على ايران فى منتصف عام 2005.
اعلن بوش مرارا فى بروكسل ان حكومته لن تتخلى امكانية شن العمل العسكرى. ولكن, انطلاقا من تحليل الوضع الراهن, لا تستطيع الولايات المتحدة ان تشن العمل العسكرى على ايران فى المستقبل القريب :
اولا, تقع الولايات المتحدة فى موقع حرج فى العراق وافغانستان, فلا تستطيع ان تتخلص من هاتين المنطقتين لمجابهة ايران. لبغ عدد افراد القوات الامريكية فى العراق 120 الفا بالاضافة الى 30 الفا من افراد قوات مشاة البحرية والقوات الجوية والبحرية. وستحافظ الولايات المتحدة على هذا المستوى من حجم قواتها الى عام 2006. كما قال بوش ان ايران ليست العراق, يمثل عدد سكان ايران ثلاثة اضعاف من عدد سكان العراق.
ثانيا, تعمل حكومة بوش جاهدة على اثبات صحة العملية الديمقراطية فى العراق التى ستأتى للشرق الاوسك بالمنفعات الواقعية.
ثالثا, اصبحت قائمة الائتلاف الموحد العراقي المنبثقة من الشيعة اول تحالف حزبى بعد الانتخابات, المعروف ان الشيعة العراقية لها صلة وثيقة بايران. ان هجوم الولايات المتحدة على ايران سيضر بالتوازن السياسى القائم بين الشيعة والسنة والاكراد.
رابعا, ان التهديد الامريكى او العمل العسكرى سيساعد الجناح اليمينى الدينى فى ايران يطور القومية الاسلامية المتطرفة مما اوقع دعاة الاصلاح فى ايران فى موقع حرج.
خامسا, اذا اصرت الولايات المتحدة على تنفيذ السياسة الخارجية التى تروجها // الصقور// وتشن العمل العسكرى على ايران, فسيزيد ذلك من حدة التوتر العابر للمحيط الاطلسى.
سادسا, سيشهد اسعار النفط ارتفاعا كبيرا طالما تشن الولايات المتحدة العمل العسكرى على ايران التى تعد احدى الدول المنتجة للنفط, مما يحدث ازمة حقيقية للاقتصاد الامريكى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تحليل اخبارى: مصرع واصابة اكثر من 300 شخص وعرض السلطات العراقية لنكسة -اكثر الحادث صرامة فى العراق بعد الحرب

 تحليل اخبارى: تعتبر فلسطين الوحدة فى المقام الاول رغم وجود الخلاف الداخلى

 تحليل اخبارى: نهوض الشيعة العراقية – تشعر الولايات المتحدة بشىء من فتور الهمة

 تحليل اخبارى: لماذا تفرج اسرائيل عن مجموعة كبيرة من الفلسطينيين المحتجزين؟

 تحليل اخبارى: العلاقات السورية اللبنانية تمر باختبار

 تحليل اخبارى: متى يتخلص العراق من القوات الامريكية؟

 تحليل اخبارى : المفاوضات السلمية بين فلسطين واسرائيل تحتاج الى وقت فى تحقيق تقدم اختراقى

 تحليل اخبارى: لماذا يرشح بوش رايس لوزيرة الخارجية الامريكية

 تحليل اخبارى: فلسطين تواجه فرصا جديدة وتحديات

 تحليل اخبارى: من الممكن ان يتم تشغيل خطة خارطة السلام فى الشرق الاوسط من جديد فى العصر من بعد عرفات

1  تعليق : يواجه الشرق الاوسط جولة جديدة من غسل اوراق اللعب
2  تعليق: من الصعب انفصال سوريا عن لبنان لان مصالحهما متداخلة الجذور ومتشابكة الاغصان
3  تقرير اخبارى : الصين تسن قانون مناهضة الانفصال وسط تأييد شعبى كبير
4  السياحة الغابية فى مقاطعة سيتشوان
5  صناعة محركات الاحتراق الداخلى الصينية تدخل الى عصر الابداع المستقل

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة