الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:04:11.10:53
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1065.36
دولار هونج كونج: 106.09
ين ياباني:7,6598
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: عدو صدام يتولى منصب الرئيس العراقى – ودول جواره معقدة الهموم

بكين 11 ابريل/ ان يوم 6 ابريل الحالى يوم خاص بالنسبة للشعب العراقى. اختارت الجمعية الوطنية العراقية الانتقالية الزعيم الكردى جلال طلبانى رئيسا عراقيا. هذه هى المرة الاولى التى تولى فيها كردى منصب الرئيس العراقى منذ تأسيس بلاده, وفى نفس الوقت يتولى اول كردى منصب رئيس الدولة فى منطقة الشرق الاوسط.
اعربت دول جوار العراق عن مشاعرها المعقدة بخذا الخصوص. وخاصة تلك الدول المأهولة بالاكراد تولى بالغ الاهتمام بهذا الشىء. اذ اصدرت حكومة تركيا فى تلك الليلة بيانا اكدت فيه ان :: طلبانى جدير بسياسى محترم, وان انتخابه يساعد على حماية الاستقرار والوحدة فى العراق//. قال رئيس الوزراء التركى اردوغان فى مناسبة اخرى انه // واثق ثقة تامة بان الحكومة العراقية الجديدة تستطيع ان تضمن عدم اعادة المدينة النفطية العراقية كركوك الى الاكراد بصورة مفردة, بل تتخذ اسلوب الحكم المشترك فيها من قبل الاكراد والتركمانستانيين والعرب.// وان تصريحاته دلت على القلق المشترك لتركيا والدول المتجاورة المتعددة للعراق بان الاكراد, بعد تعاظمهم, يمكنهم ان يحدثوا صعود حملة استقلال الاكراد فى هذه المنطقة كلها.
يذكر ان المسألة الكردية مسألة معقدة فى الشرق الاوسط. وصل اجمالى عدد الاكراد الى 30 مليونا وينتشر معظمهم فى تركيا وايران والعراق حتى ينتشر الاقلية منهم فى سوريا ولبنان ومناطق اخرى. شهد الاكراد فى مختلف المناطق موجة مرتفعة من حملة الاستقلال خلال السنوات الاخيرة, اذ قام حزب العمال الكردى فى تركيا والحزب الديمقراطى الكردى فى ايران بالنضال من اجل الاستقلال كل على حدة ضد حكومتيهما خلال عشرات السنين الماضية. بعد سقوط نظام صدام, تحولت المنطقة الكردية الذاتية الحكم الواقعة فى شمال العراق الى مملكة مستقلة – يمكن الا يتم رفع العلم العراقى, ولها برلمان وحكومة خاصتين لهذه المنطقة الذاتية الحكم. وان الحكم الذاتى من درجة عالية فى هذه المنطقة اصبح هدفا يسعى الاكراد فى دول جوار العراق وراءه فى نضالهم المتواصل.
فى مؤتمر صحفى عقد بمناسبة تنصيب طلبانى, سأله مراسل انه يعمل فى اى مكان فى المستقبل, قال طلبانى مبتسما, // انى رئيس عراقى طبعا ساعمل فى بغداد. ولكن, اذا كان هناك عاصمتان افضل اربيل / عاصمة المنطقة الكردية الذاتية الحكم/, وابقى فى بغداد فى الشتاء.// وان تصريحات طلبانى هذه يصعب ان يتكهن المراسلون بها, ويجعلون السياسيين فى دول جوار العراق يشعرون بشىء من القلق. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: العراق يواجه مشاكل عديدة بعد ان يشعر بفرح وسرور

 تعليق: العراق لا يزال يحتاج الى حل المشاكل فى تشكيل حكومة جديدة

 تعليق: خطوة هامة ل// اهالى العراق يديرون شؤون العراق//

 تعليق : " الصنع الصينى " يفيد الجوانب المتعددة

 تعليق: كتب اليمينيين اليابانيين المدرسية هى مواد دراسية سلبية

 تعليق: لا يبقى غرب التكامل الاوربى الامريكى

 تعليق : الارتقاء بعلاقات الشراكة الصينية/ الباكستانية

 تعليق: تنسحب سوريا- تمسك المعارضة بزمام السلطة – من مسؤول عن لبنان ؟

 تعليق : توجه الولايات المتحدة تهديدات فى اسيا الوسطى – تتراجع روسيا من اجل التقدم

 تعليق : الولايات المتحدة تسعد الهند وباكستان بهدف اصابة العصفورين بحجر واحد

1  تعليق: العراق لا يزال يحتاج الى حل المشاكل فى تشكيل حكومة جديدة
2  تعليق: العراق يواجه مشاكل عديدة بعد ان يشعر بفرح وسرور
3  الفائض التجارى الخارجى الصينى 13.5 مليار دور امريكى فى الربع الاول من هذا العام
4  عالم صينى يربى نوعا من الفلفل باعتباره فاكهة
5  الشرطة الاسرائيلية فى حالة تأهب قصوى حول الحرم الشريف

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة