الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:04:13.09:16
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1069.86
دولار هونج كونج: 106.08
ين ياباني:7,6381
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى: الزيارة المفاجئة التى يقوم بها وزير الدفاع الامريكى تهدف الى فرض ضغط على العراق

بكين 13 ابريل/ نشرت صحيفة شباب الصين تقريرا اخباريا تشير فيه الى ان الزيارة المفاجئة التى قام بها وزير الدفاع الامريكى رامسفيلد فرضت ضغطا على العراق وفيما يلى مقتطفات من اقوال هذا التعليق:
قام وزير الدفاع الامريكى رامسفيلد بجيارة مفاجئة للعراق يوم 12 ابريل الحالى. وان الهدف الرئيسى لزيارة رامسفيلد هذه هو فرض الضغوط على العملية السياسية العراقية الصعبة واعادة الاعمار بعد الحرب.
قال رامسفيلد فى مقابلة صحيفية اجراها معه المراسلون عندما وصل الى مطار بغداد الدولى فى ذلك اليوم انه سيوجه ضغطا على القيادة الجديدة العراقية تحاشيا تأخير العملية السياسية العراقية وبناء قوات الامن.
هذه هى المرة الثانية التى زار فيها رامسفيلد العراق خلال الثلاثة اشهر الاخيرة. وكان قد زار العراق فى فبراير من هذا العام, اذ انتهى العراق توا من انتخاب المجعلية الوطنية الانتقالية, ولكن الطريق المسدود الذى وصل اليه العراق بعد ذلك فى تشكيل حكومة جديدة جعل الولايات المتحدة تشعر بالقلق الشديد بالعملية السياسية العراقية.
بعد المساومة التى دامت لمدة عدة اسابيع بين جميع الفئات, اختارت الجمعية الوطنية العراقية الانتقالية فى يوم 6 الزعيم الكردى جلال طلبانى رئيسا عراقيا جديدا, وكلفت هيئة الرئاسة المتكونة من ثلاثة اشخاص ابراهيم الجعفرى رئيس حزب الدعوة الشيعى العراقى بتشكيل حكومة جديدة. اذا تم تشكيل الحكومة الجديدة بسلاسة, فستركز الحكومة العراقية الانتقالية جهودها فى وضع دستور ابدى قبل يوم 15 اغسطس القادم.
اشار رامسفيلد الى انه بالرغم من انه يمكن تمديد مهلة عمل وضع مشروع الدستور الابدى لمدة 6 اشهر بمقتضى الدستور العراقى المؤقت, الا ان الولايات المتحدة لا توافق على ذلك ابدا.
تعرف رامسفيلد على تطورات الوضع العسكرى فى العراق اولا فى اثناء زيارته للعراق, ثم اجتمع فى بغداد مع الجعفرى رئيس الوزراء للحكومة العراقية الانتقالية وطلبانى الرئيس العراقى . ووصل بعد ذلك الى الموصل الواقعة بشمال العراق حيث اجرى محادثات مع زعيم من الحزب الديمقراطى الكردستانى.
افادت الانباء الواردة من صحيفة نيويورك تايمز قبل يوم من زيارة رامسفيلد للعراق بان الولايات المتحدة قد تخفض عدد افراد قواتها فى العراق الى حد كبير فى اوائل العام المقبل بفضل التقدم الذى حققته القوات الامريكية فى ضرب المقاومة العراقية وذلك من 142 الفا الى 105 الاف. اعرب رامسفيلد عن اعتقاده بانه لا يتناول فكرته حول موعد انسحاب القوات الامريكية فى العراق فى جولته هذه, ولكنه اكد // ان وجود القوات الامريكية لن يستمر الى الابد//.
الاضافة الى فرض الغضوط على القيادة العراقية وتسريع عجلة العملية السياسية, ركز رامسفيلد فى هذه الجولة جهوده فى مناقشة كيفية جعل قوات الامن العراقية //تسوس البلاد// فى اسرع وقت ممكن.
فى يوم 11 اختطف احد المقاولين الامريكيين قرب بغداد وذلك يقلق الناس بتطورات الوضع الامنى فى العراق مرة اخرى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تقرير اخبارى: الجزائر- الاجراءات تتخذ بالشكل المرجو والوضع مستقر

 تقرير اخبارى: المقاتلات اف-16 الامريكية تشوش تشكيلة جنوب اسيا

 تقرير اخبارى: تباحثا حول دليل جديد للدفاع تحاول القوات الامريكية مواصلة الهيمنة لمدة 50 سنة اخرى

 تقرير اخبارى: لماذا يرشح وولفووتز لمنصب رئيس البنك الدولى ؟

 تقرير اخبارى: لماذا تسلم اسرائيل اريحا فى هذا الوقت؟

 تقرير اخبارى: بوش يصاب بنكسة فى بداية فترة خدمته الجديدة – القوة الفعلية والتأثيرات الدولية الامريكية تنخفض

 تقرير اخبارى: بوش يشدد على ضغط سوريا

 تقرير اخبارى : الاسبوع الاكاديمى الافريقى فى بكين

 تقرير اخبارى : بعد النجف مدينة الفلوجة مرشحة للتدمير من قبل قوات الاحتلال فى العراق

 تقرير اخبارى: كيف بدت النجف بعد 3 اسابيع من القتال الضارى

1  وزارة الخارجية الصينية تتحدث عن مظاهرة احتجاج على اليابان
2  تعليق: عدو صدام يتولى منصب الرئيس العراقى – ودول جواره معقدة الهموم
3  تعليق: العراق يواجه مشاكل عديدة بعد ان يشعر بفرح وسرور
4  الرئيس الهندى يلتقى مع رئيس مجلس الدولة الصينى
5  تعليق: العراق لا يزال يحتاج الى حل المشاكل فى تشكيل حكومة جديدة

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة