الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:05:18.09:56
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 827.65
يورو:1042.22
دولار هونج كونج: 106.08
ين ياباني:7,6849
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مقابلة صحفية مع عباس : تقدير الصداقة القائمة بين الصين وفلسطين

بكين 18 مايو/ اجرى مراسلون صينيون واجانب مقابلة صحفية مع عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الزائر فى الساعة التاسعة ليلة يوم 17 مايو الحالة فى بكين.
وصل عباس الى بكين فى مساء ذلك اليوم, بالرغم من انه زار الصين مرات منذ عام 1981 الا ان زيارته هذه للصين تتجلى باهمية عظمى غير عادية وذلك لان هذه هى المرة الاولى التى يزور الصين بصفته رئيسا للسلطة الوطنية الفلسطينية.
فى معرض الحديث عن العلاقات بين فلسطين والصين, قال عباس ان الصين وفلسطين اقامتا علاقات صداقة فى تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964, ان الصين هى واحدة من الدول غير العربية التى تعترف لمنظمة التحرير الفلسطينية وتوافق على اقامة مكتبها فى بكين مبكرا. خلال السنوات المتعددة, أيدت وقدمت تأييدا معنيا النضال العادل للشعب الفلسطينى, ولم تغير هذا الموقف ابدا, يرى الجانب الفلسطينى ان المبدأ الذى تتمسك به الصين حيال الصراع الفلسطينى الاسرائيلى والسلام فى الشرق الاوسط عادل. واكد عباس ان بين فلسطين والصين علاقات صداقة وتعاون تقليدية, ويتبادل الطرفان ويساعد بعضهما البعض فى الامم المتحدة وفى مناسبات دولية اخرى, يقدر الجانب الفلسطينى الصداقة القائمة بين فلسطين والصين ولن ينسى ابدا التأييد القوى الذى قدمته الصين حكومة وشعبا للقضية العادلة للشعب الفلسطينى, خلال السنوات الاخيرة, شهد الطرفان الفلسطينى والصينى تطورات جديدة فى العلاقات السياسية والاقتصادية وفى مجالات اخرى, وخاصة تظل العلاقات السياسية بينهما تبقى دائما فى حالة وثيقة وودية. بالاضافة الى التأييد السياسى والاخلاقى, قدمت الصين ايضا عديدا من المشاريع لتخفيف حدة الصعوبة الاقتصادية الذى يواجهها الجانب الفلسطينى ومساعدة الجواهير الشعبية الفلسطينية فى تحسين معيشتها.
بالنسبة الى الوضع الفلسطينى الاسرائيلى وعملية السلام فى الشرق الاوسط, اكد عباس من جديد انه يجب على اسرائيل ان تنسحب من جميع الاراضى العربية التى احتلتها منذ عام 1967, وتحت هذه المسبقة فقط, تستطيع فلسطين ان تحقق السلام الحقيقى مع ايرائيل. واشار الى انه وفقا للقرارات المعنية للامم المتحدة, لللاجئين الفلسطينيين الحق فى عودتهم الى ديارهم, هذه هى مسألة لا يمكن تجاهلها وتجنبها بين فلسطين واسرائيل. اقام عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلى شارون مقابلة تاريخية فى فبراير الماضى حيث اعلن الطرفان عن انهاء صراع عنف دام لمدة 4 سنوات بينهما, اذ ظهرت اثار ايجابية فى عملية السلام فى الشرق الاوسط. ولكن عباس قال ان خطة // خارطة الطريق// الهادفة الى حل المسألة الفلسطينية الاسرائيلية واجهت عرقلة فى مجرى تنفيذها, ويرى ان مسؤولية ذلك تقع عند الجانب الاسرائيلى.
ردا على متى تقام دولة فلسطينية, قال عباس ان اقامة الدولة الفلسطينية هى مضمون رئيسى للمرحلة الثانية من خطة // خارطة الطريق//. واكد, // سنواصل جهودنا نحو هذا الهدف, حتى تقام دولة فلسطينية مستقلة تتعايش مع اسرائيل فى نهاية المطاف//.
واشار عباس على وجه الخصوص الى ان الجانب الفلسطينى مسرور للغاية ويرحب بان الجانب الصينى عين مبعوثا خاصا فى مسألة الشرق الاوسط, وذلك يدل بصورة مستفيضة على ان حكومة الصين وشعب الصين يعتنيان بالوضع الفلسطينى الاسرائيلى وعملية السلام فى الشرق الاوسط. ينتظر هو نفسه والشعب الفلسطينى الى الدور الايجابى الاكبر الذى ستلعبه الصين فى دفع عملية الشرق الاوسط. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  تعليق: حادث تدنيس القوات الامريكية ل// القرآن الكريم//- من يخرق حرية الاعتقاد الدينى
2  الصين تنجح فى صنع اول قطار معلق مغنطيسى ابدى سرعته الساعية 400 كيلومتر
3  تقرير اخبارى: التعديلات العسكرية الامريكية تهدف الى مجابهة تغييرات تمر بها التشكيلات الاستراتيجية العالمية وتوفير النفقات
4  // صدرية صغيرة// خاصة بالفحص الصحى للطيارين الصينيين فى الجو
5  مجلة امريكية تعتذر عن تقريرها حول تدنيس القرآن

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
الشرق الأوسط
الوطن
جميع حقوق النشر محفوظة