الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:09:05.07:48
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 809.35
يورو:1012.04
دولار هونج كونج: 104.14
ين ياباني:7.3689
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: الولايات المتحدة تضطر الى تعديل سياستها ازاء الشرق الاوسط

بكين 5 سبتمبر/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة / شينخوا/ تعليقا تشير فيه الى ان الولايات المتحدة اضطرت الى ادخال تعديلات على سياستها ازاء السرق الاوسط وفيما يلى موجزه:
خلال الفترة الاخيرة, كان ثمة حادثان كبيران يرمزان الى تغيرات تمر بها السياسة الامريكية ازاء الشرق الاوسط: احدهما ان الولايات المتحدة تدفع اسرائيل بجهدها فى انسحابها من المستوطنات فى غزة, هذه هى خطوة حاسمة لاقامة دولة فلسطينية وتحقيق عملية السلام الاقليمى, والاخر, ان الولايات المتحدة دفعت جميع الاطراف فى العراق لتتوصل الى اتفاق بشأن مسودة الدستور الجديد وسيتم بذلك اجراء الاستفتاء فى يوم 15 اكتوبر القادم مما ارسى اساسا قانونيا لتأسيس عراق جديد.
يرى الخبراء فى مسألة الشرق الاوسط بالاجماع تقريبا انه فى الحادثين المذكورين انفا فيما يتعلق باتجاه سير التشكيلة الاستراتيجية الشرق الاوسطية المستقبلية, لعبت الولايات المتحدة دورا حاسما فى تحقيق مثل هذا النجاح الحالى, ويدل ذلك على ان اعمال تعديل الولايات المتحدة لسياستها ازاء الشرق الاوسط تم وضعها فى جدول اعمالها.
اشار الخبراء الى انه فى الواقع انه منذ اعلان وزير الخارجية الامريكى السابق باول عن استقالته فجأة فى نوفمبر الماضى, رأى الناس ان استقالة باول تتوقع صعوبة مواصلة السياسة الامركية ازاء الشرق الاوسط, وضرورة تعديل سياستها ازاء الشرق الاوسط.
يرى المحللون ان السبب المباشر فى استقالة باول يرجع الى سياسة بوش للسلام فى الشرق الاوسط. ذكرت صحيفة ديلى تلغراف البريطانية نقلا عن دبلوماسى امريكى قولها ان كلا من باول والبيت الابيض يعمل ما يراه صالحا فى تنفيذ سياسة الشرق الاوسط.
اخذوا كمثل ان باول وصف السلطات الفلسطينية الذاتية الحكم بانها // حكومة// عندما اجرى مقابلة صحفية مع صحيفة عربية, واوضح ايضا ان الولايات المتحدة ستواصل تعاونها مع الرئيس الفلسطينى عرفات. ولكن متحدثا باسم البيت الابيض لن يتأكد من صحة موقف باول مما جعله فى تورط شديد.
منذ تولى منصب وزير الخارجية, التزم باول وزملاؤه بالسياسة الخارجية المعتدلة. اذ دعوا الى تعدد الجوانب, واعتبار // المبادرة بالضرب// بمثابة خيار للسياسة الخارجية فقط ولا المبدأ الهام, واعتبار القوة غير العسكرية للشؤون الخارجية بمثابة وسيلة اولى لحل الازمة. يختلف هذا الخط والسياسة عن الخط والسياسة ل// المتشددين// بممثل وزير الدفاع رامسفيلد اختلافا شديدا.
جاء فى صحيفة غارد البريطانية ان باول وصف تشينى المحافظ الجديد فى حكومة بوش قبل شن الولايات المتحدة العمل العسكرى على العراق بانه مجنون. ان المجنونون الذى يقصدهم باول شخصيات من // المتشددين// فى حكومة بوش.
ان السياسة المتشددة ل// المبادرة بالضرب// فى الشرق الاوسط والتى يتم تنفيذها فى حكومة بوش تواجه الان تحديات اخطر فاخطر كما توقع باول.
قال محرر لصحيفة لبنانية وهو ايضا المحلل العربى الذى قبل التعليم فى الولايات المتحدة, ان اللحن الرئيسى لهذه المنطقة هو ان القوة العسكرية الاجنبية وردت الى هنا اعتمادا على عزمها الثابت وقوتها التى لا تقهر , تهزم على الشعوب واستولت على الدول, ثم ضلت طريقها تماما فى دوامة المصالح المحلية والقوة المحلية التى من الصعب ضغطها. عندما يحمى الاهالى المحليون اعتقادهم الدينى وامتهم وطائفتهم وخصائصهم الوطنية اصبحوا مسعورين للغاية.
وقال هذا المحرر انه ابتداءا من الامبراطور الكسندر, اخذ الدروس المماثلة كل قوة واردة من الرومان واليونانيين والعثمانيين والبريطانيين والفرنسيين بالاضافة الى الامريكيين.
جاء فى تقرير اوردتها صحيفة واشنطن بوست ان الجهود التى تبذلها الولايات المتحدة لاحداث التأثيرات فى تطورات الاوضاع تواجه تحديات اكبر فاكبر. فى مكالمة هاتفية مع شخصية مشهور من اهل الشيعة فى العراق يوم 21 اغسطس الماضى حذره بوش من عدم التباعد عن اهل السنة الذى يمثل الاقلية فى عدد السكان, لان هذا العمل قد يخرب عملية صياغة الدستور. بيد ان الحزب الشيعى لم يبدد شكوك اهل السنة فورا. وفى يوم 25, فات العراق الموعد المحدد لتقديم مسودة الدستور ثلاث مرات.
قال مسؤول فى قسم الشؤون الشرق الاوسطية لمنظمة بحوث الازمات الدولية وهو ايضا عضو فى لجنة الامن القومى التابعة لحكومة كلينتون السابقة ان الولايات المتحدة اوثقت يديها وقدميها القوة التى حررتها بنفسها.
وقال ان تلك النفوذ الصامتة فى عهد صدام, استخدمت فترة انتقال اعادة اعمار العراق فى الاعراب عن اراءها سعيا وراء التفوق. بالرغم من ان الولايات المتحدة تشكل قوة رئيسية الا انها اكتشفت اكثر فاكثر ان الولايات المتحدة هى متفرجة فى عملية استيلاء العراقيين على السلطة وتقرير مستقبل العراق.
جاء فى هذا التقرير تحت عنوان // السياسة الامريكية ازاء الشرق الاوسط تجرها الفئات المحلية// ايضا انه فى مسألة غزة, قد تتعرض الجهود الامريكية لتأثيرات عميقة من العوامل السياسية داخل اسرائيل وفلسطين فى السنة المقبلة. يواجه كل من عباس رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية وشارون رئيس الوزراء الاسرائيلى انتخابات هامة ومنافسين سياسيين اقوياء.
ترى صحيفة واشنطن بوست انه بالرغم من ان اسرائيل تطلب بلا انقطاع من عباس ان يجرد حماس والفئات المسلحة الاخرى من الاسلحة, الا ان عباس لا يزال يرفض ذلك. قبل الانتخاب لا يمكن ان يتخذ مثل هذه الاجراءات التى لا تلقى ترحيبا. وان هذا الوضع قد يعطل الجهود التى تبذلها الولايات المتحدة فى دفع خطة // خارطة الطريق// فى الشرق الاوسط لاجل توطيد الاوضاع الامنية.
تبين تطورات الاوضاع فى الشرق الاوسط مؤخرا ان الولايات المتحدة غيرت الى حد معين التأييد العشوائى لحكومة شارون الاسرائيلية, واتخذت السياسة العدم انحيازية والعادلة والبناءة نسبيا فى مسألة العلاقات الفلسطينية الاسرائيلية, وتعمل جاهدة على اعمال اعادة اعمار العراق بعد الحرب وحماية الامن والاستقرار.
اشار المحللون الى ان السياسة الامريكية ازاء الشرق الاوسط جعلت العالم العربى يصاب بازمة الثقة الشديدة بها فى فترة الخدمة الثانية لحكومة بوش.وخلال الفترة الاخيرة من الزمن, لعبت الولايات المتحدة دورا مفتاحيا فى انسحاب اسرائيل من المستوطنات فى غزة والضفة الغربية وتوصل جميع الاطراف فى العراق الى اتفاق بشأن مسودة الدستور, وذلك يدل بصورة مستفيضة على ان الولايات المتحدة بدأت تضع تعديل سياستها ازاء الشرق الاوسط فى جدول اعمالها. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: الصين تجرى الحوار مع الدول الكبرى الرئيسية – الحوار الاستراتيجى نمط جديد للتحرك المتبادل مع الدول الكبرى

 تعليق: سياسة النفط المعقدة والمتشابكة

 تعليق: مسودة الدستور العراقى مستقبلها غامض

 تعليق: يجب المحافظة على الفحص الاستراتيجى الذاتى

 تعليق: عملية الانسحاب تكمن فيها فرص وتحديات

 تعليق: من الصعب اعادة تشغيل // خارطة الطريق// بسرعة

 تعليق على السياسة الامريكية لمكافحة الارهاب

 تعليق: رفع فعاليات استخدام الموارد

 تعليق: كيف نقدر التعديلات الاستراتيجية الامريكية

 تعليق: الولايات المتحدة تهدد بشن العمل العسكرى على ايران, ولكن التهديد اكثر من التطبيق


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة