الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:09:05.14:36
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 809.35
يورو:1012.04
دولار هونج كونج: 104.14
ين ياباني:7.3689
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: كانت مصر واسرائيل زوجا من الخصوم والاعداء – شأن العلاقات بينهما الان شأن الازهار التى تتفتح فى الربيع الدافىء

بكين 5 سبتمبر/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر فى يوم 4 سبتمبر الحالى تعليقا على العلاقات المصرية والاسرائيلية وفيما يلى موجزه:
بعد مصادقة مجلس الوزراء الاسرائيلى يوم 28 اغسطس الماضى على اتفاق بشأن الترتيبات العسكرية المصرية فى المنطقة الحدودية مع غزة, صادق البرلمان الاسرائيلى ايضا فى يوم 31 من نفس الشهر على هذا الاتفاق وذلك يرمز الى ارتفاع حرارة العلاقات بين مصر واسرائيل.
ان مصر واسرائيل, احداهما دولة عربية كبرى والاخرى دولة يهودية, كانتا زوجا من الخصوم والاعداء تحت خلفية الصراع العربى والاسرائيلى الذى دام لمدة اكثر من نصف القرن. اذ تورطتا فى الحرب الشرق الاوسطية مرات, ودفعتا ثمنا بالغا من الارواح والمواد المادية. وبالجهود الكدودة من الولايات المتحدة فتح الرئيس المصرى السابق السادات ورئيس الوزراء الاسرائيلى الاسبق بيغن بشجاعة عظيمة بابا اول للسلام فى الشرق الاوسط فى عام 1979, لتصبح مصر دولة عربية اولى تعترف رسميا باسرائيل.
بيد ان العلاقات المصرية الاسرائيلية ظلت باردة منذ اكثر من 20 سنة, وشأن ذلك شأن ان زوجا وزوجة تسلما شهادة الزواج ولكنهما لم يقضيا شهر العسل ابدا. وفى نهاية سبتمبر عام 2000 نشبت حلقة جديدة من الاشتباك الدموى واسع النطاق بين فلسطين واسرائيل, فوقعت العلاقات بينهما الى اسوأ حد, استدعت مصر سفيرها لدى اسرائيل. ان العلاقات المصرية الاسرائيلية ميزان الاوضاع الشرق الاوسطية المعقدة.
مع تخفيف توتر الاوضاع الفلسطينية الاسرائيلية, خرجت العلاقات المصرية الاسرائيلية من // نقطة الجليد//. فى اوائل سبتمبر الماضى, اطلقت مصر سراح جاسوس اسرائيلى سجن لمدة سنوات عديدة بينما افرجت اسرائيل عن 6 طلاب مصريين دخلوا اسرائيل بصورة غير شرعية. وفى منتصف نفس الشهر, وقع وزيرا صناعة والتجارة المصرى والاسرائيلى مع ممثل التجارة الامريكى على اتفاق // المنطقة الصناعية القياسية// فى القاهرة, اعادت العلاقات بينهما دفئها الملحوظ اختراقا الشتاء القارس.
منذ مطلع هذا العام, اصبح اتجاه اعادة هذا الدفئ اقوى. بعد الجهود الكدودة والعمل الشاق, دفعت مصر بنجاح فلسطين واسرائيل فى توقيع اتفاق وقف اطلاق النار فى شرم الشيخ. ثم فى منتصف مارس الماضى, وبعد 5 سنوات, استأنفت مصر ارسال سفيرها الى اسرائيل. بعد ذلك زار وزير الخارجية الاسرائيلى شالوم مصر فى ابريل كما قام وزير الخارجية المصرى ابو الغيط بزيارة لاسرائيل, اما رئيس المخابرات المصرية سليمان قام بزيارات مكوكية بين القاهرة وغزة والقدس للوساطة بشأن ازالة الخلافات بين الفصائل الفلسطينية وتعزيز تأثير مصر.
طبعا, لم تصل العلاقات المصرية الاسرائيلية الى مستوى // الاشجار المثقلة بالثمار// بعد, ولكن وصلت الى مستوى // الازهار تتفتح فى الربيع الدافىء//. والسبب فى ذلك يرجع الى المصالح من الجانبين. بعد ان نفذت اسرائيل الخطة الاحادية الجانب, تحتاج الى دور مصر فى حماية الاستقرار والتوازن فى السلطة فى غزة, كما لا تنفصل اسرائيل ايضا عن الوساطة من مصر فى تخفيف توتر العلاقات مع الدول العربية الاخرى و اقامة نوع من العلاقات تدريجيا. اما مصر فهى لا يمكن ان تخسر فى اعمالها التجارية.
وفى المجال السياسى, وعبر تعزيز علاقاتها مع اسرائيل, يمكن لمصر ان تعرض حتى ترفع مكانتها ودورها بصفتها دولة اقليمية, لتلعب دورا تقليديا فى الشؤون الاقليمية. والمجال الامنى, يمكن لمصر ان تحمى بابها الوطنى عبر قواتها المسلحة المرابطة فى الحدود مع غزة, كما تمتلك رصيدا اكبر لها فى الشؤون الفلسطينية الاسرائيلية. وفى المجال الاقتصادى, يمكن لها ان تحقق مصالح هائلة, وفقا الاحصاء الوارد من الاقتصاديين, اذا تمكنت مصر من انجاح تنفيذ اتفاق // المنطقة الصناعية القياسية//, فمن المتوقع ان تتاح لمصر 250 الف وظيفة ويجتذب ذلك 5 مليارات دولار امريكى من الاموال الاجنبية. وفى نهاية يونيو الماضى, وقعت مصر واسرائيل رسميا على مذكر تفاهم بشأن تصدير الغاز الطبيعى الى اسرائيل, وبذلك ستبيع مصر 1,7 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعة الى اسرائيل سنويا ومدة امداد الغز 15 عاما وبقيمة اجمالية قدرها 2.5 مليار دولار امريى.
ستبدأ الشرطة المصرية الخاصة المتكونة من 750 شرطيا دورياتها فى غزة قريبا, لا يبنون جدارا حديديا للوقاية من تهريب الاسلحة وارتكاب الجرائم العابرة للقارات فحسب, بل يقدمون تفسيرا تصويريا وحيويا لارتفاع حرارة العلاقات المصرية الاسرائيلية بصفتها شبحا نشطا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: نقطة تحول للتقدم نحو النهضة الوطنية

 تعليق: الولايات المتحدة واليابان تنشران // تهديد الصين// - علينا ان نجابه الاستفزازات عقليا

 تعليق: الولايات المتحدة تضطر الى تعديل سياستها ازاء الشرق الاوسط

 تعليق: الصين تجرى الحوار مع الدول الكبرى الرئيسية – الحوار الاستراتيجى نمط جديد للتحرك المتبادل مع الدول الكبرى

 تعليق: سياسة النفط المعقدة والمتشابكة

 تعليق: مسودة الدستور العراقى مستقبلها غامض

 تعليق: يجب المحافظة على الفحص الاستراتيجى الذاتى

 تعليق: عملية الانسحاب تكمن فيها فرص وتحديات

 تعليق: من الصعب اعادة تشغيل // خارطة الطريق// بسرعة

 تعليق على السياسة الامريكية لمكافحة الارهاب

1  تعليق: الولايات المتحدة واليابان تنشران // تهديد الصين// - علينا ان نجابه الاستفزازات عقليا
2  تعليق: الولايات المتحدة تضطر الى تعديل سياستها ازاء الشرق الاوسط
3  الصين مستعدة لتقديم مساعدات للمنطقة التى ضربها الأعصار بالولايات المتحدة
4  إرجاء زيارة الرئيس الصينى للولايات المتحدة بسبب إعصار كاترينا
5  من المتوقع ان تنضم الصين الى شبكة المقاومة الدولية ضد الفساد للقبض على المختلسين الهاربين

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة