الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2005:11:07.07:58
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 808.41
يورو:974.7
دولار هونج كونج: 104.22
ين ياباني:6.9122
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق : ايران تعادى اسرائيل لمدة 26 عاما وتتعاندان دبلوماسيا, وتتجابهان عسكريا

بكين 7 نوفمبر/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة / شينخوا/ تعليقا تحت عنوان // ايران تعادى اسرائيل لمدة 26 عاما وتتعاندان دبلوماسيا, وتتجابهان عسكريا// وفيما يلى موجزه:
تكلم الرئيس الايرانى احمدى نجاد بصلف وكبرياء قبل ايام قائلا انه // سيمحو اسم اسرائيل من الخريطة/, بينما رد على ذلك زعيم اسرائيلى قائلا بانه //يجب شطب اسم ايران من الامم المتحدة//.
الواقع ان ايران واسرائيل لم تكونا عدوين لدودين قبل العشرات من السنين, حتى كانتا تتحالفان. قبل الثورة الاسلامية عام 1979, كان الملك الايرانى السابق محمد رضا بهلوى ينفذ سياسة التودد للولايات المتحدة, ووصفته الولايات المتحدة بانه سند هام لاستراتيجيتها فى الشرق الاوسط, وتجمع بين ايران وبين اسرائيل قطعة الشطرنج الاخرى للولايات المتحدة فى الشرق الاوسط تطلعات مشتركة.
زلكن, انفجرت الثورة الاسلامية الايرانية فى عام 1979حيث غيرت كل شىء هناك. اطيحت لسرة بهلوى الحاكمة, وأسس الزعيم الدينى الاعلى خمينى الذى هجر من بلاده لمدة 14 عاما سلطة ذات لون دينى قاتم. قال خمينى ان // الفلسطينيين سيقضون على معتديهم, كما يطرد الايرانيون المستعمرين ايضا يوما ما //.
من الحليف الى العدو, خاض الزعماء الايرانيوين والاسرائيليون معركة شفهية دامت اكثر من 20 سنة. ان // القضاء على اسرائيل// هى // جملة استطرادية// لعدد غير قليل من الايرانيين. حتى هدد الرئيس الايرانى الشابق رافسنجانى بتدمير اسرائيل بقنبلة ذرية.
خلال السنوات الاخيرة, اصبح الرئيس العراقى السابق صدام حسين اسيرا, وقدم الزعيم الليبى القذافى غصن زيتون الى الولايات المتحدة واسرائيل, اضطرت الولايات المتحدة بعض الدول العربية الى اجراء انتخابات // ديمقراطية//. لم تبق هناك الا ايران التى تقوم ظهرها لتتحدى على م اسرائيل علنا.
خلال السنوات الاخيرة, جعلت الخطة النووية الايرانية الاسرائيليين كانهم على الشوك. نجحت ايران مؤخرا فى تطوير صاروخ //الشهاب-3 المتوسط المدى, ومداه 1300 كيلومتر ويمكن ان يحمل رأس قذيفة وزنه 800 كيلوغرام, ويعنى ذلك ان ايران تتمتع الان لقدرتها على شن الهجةم على الا مكان فى اسرائيل.
بالنسبة الى اسرائيل فان اكبر قلق هو الخوف من الاسلحة النووية الايرانية. فى نهاية سبتمبر عام 2003, هدد الجانب الاسرائيلى لاول مرة قائلا بانه اذا لم تستطع الامم المتحدة ان تجعل ايران تتوقف عن خطتها النووية, فمن المحتمل ان تشن القوات الاسرائيلية خفية على المنشآت النووية الايرانية.
وصفت اسرائيل ايران بانها // دولة ارهابية رقم واحد فى العالم//.محاولة فى / استخدام الاسلحة النووية فى اخافة العالم كله//, واعربت عن اعتقادها بان ايران هى //مدير من وراء ستار // المنظمات الفلسطينية الناشطة. بينما ردت ايران على ذلك بان اسرائيل , هذه //السلطة الصهيونية//, لها // تاريخ مظلم// و// غير شرعية//, ويحكم فيها //المجرمون الذين ارتكبوا جرائم مناهضة البشرية وجرائم الحرب//, وان اسلحتها النووية وقدرتها على اطلاق الصواريخ // لا تهدد بالسلام والامن اقليميا فحسب, بل تشكل تهديدا حقيقيا بالعالم كله ايضا//
ان تصريحات احمدى نجاد حول // محو اسم اسرائيل من الخريطة// اثارت انتقادا واسعا من قبل العالم الغربى, ولكن مقترح اسرائيل ب// شطب اسم ايران من الامم المتحدة// لا يلقى تأييدا كثيرا ايضا. على كل حال فانهما امر مشترك, ولكن السياسة امر اخر. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا تتخلى عن فرض العقوبات- سوريا تستطيع ان تستريح قليلا

 تعليق " الفحص المتبادل" يدفع بناء نظام الادارة الافريقية الجيدة

 تعليق: لماذا يدلى الرئيس الايرانى بتصريحات شديدة اللهجة دائما؟

 تعليق: لماذا تفتح بى بى سى قناتها العربية؟

 تعليق: " الهاوية الرقمية " ومحو الامية "

 تعليق: الامم المتحدة تواجه تحديات جديدة

 تعليق : جولة عباس فى الولايات المتحدة

 تعليق: لماذا تؤجل محاكمة صدام مرة بعد مرة ؟

 تعليق: لماذا تحاكم المحكمة العراقية الخاصة صدام حسين باعتبار قضية ذبح سكان قرية شيعية عام 1982قضية اولى؟

 تعليق: حلقة حاسمة لاعادة اعمار العراق سياسيا


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة