الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:02:13.07:58
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 805.16
يورو:964.03
دولار هونج كونج: 103.73
ين ياباني:6.7752
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: حماس تتسلم السلطة – تحديات جديدة وفرصة جديدة للسلام الفلسطينى الاسرائيلى

بكين 13 فبراير/ نشرت صحيفة النور الصينية مؤخرا تعليقا تحت عنوان // حماس تتسلم السلطة: تحديات جديدة وفرصة جديدة للسىم الفلسطينى الاسرائيلى// وفيما يلى موجزه:
تسونامى اخضر
فازت حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية / حماس// التى يعتبرها الغرب // منظمة ارهابية // على وجه العموم بالانتخابات التشريعية الفلسطينية يوم 25 من الشهر الماضى, اذ فازت ب76 مقعدا من ال132 مقعدا, بينما فازت فتح المنظمة الحاكمة التى أسسها الزعيم الفلسطينى الراحل عرفات قبل اكثر من 40 عاما ب43 مقعدا فقط مما فقد السلطة. ومن المقرر ان تنعقد الجلسة الاولى من اللجنى التشريعية فى يوم 16 من الشهر الحالى حيث تناقش حماس مع جميع القوى مسألة تتعلق بتشكيل الحكومة.
تعادل اللجنة التشريعية الفلسطينية البرلمان, تتحمل مسؤولية التشريع والرقابة على الحكومة. هذه الانتخابات هى الانتخابات التشريعية الثانية منذ التوقيع على اتفق اوسلو بين فلسطين واسرائيل عام 1993, اتسعت اللجنة التشريعية الجديدة بنصب حجمها وازداد عدد الاعضاء فيها من 88 الى 132, شارك اكثر من 700 مشرح جاءوا من 11 معسكرا انتخابيا من الاحزاب الشخصيات الفلسطينية عدا منظمة جهاد التى رفضت مشاركتها فى الانتخابات, وذلك يعد انتخابات // ديمقراطية// يدعو اليها الغرب بكل ما فى وسعه.
ظهرت حماس // المنظمة الارهابية// السرية فجأة الى الامام من الخلف, شأنها شأن // التسونامى الاخضر الذى يهز خريطة فلسطين السياسية//, وذلك يعجب المجتمع الدولى. قالت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان تسلم حماس للسلطة يعد اكبر حدث منذ حرب عام 1965 فى الشرق الاوسط, وربما سيغير الاطار السياسى الشرق الاوسطى.
فتور الهمة والوضع الحرج
ان الغرب الذى يتحمس للقيام ب// الثورة اللونية// مدهشة ويشعر بفتور الهمة ويقع فى الوضع الحرج امام // الثورة الخضراء// التى قامت بها حماس. وان السبب الباطنى لفوزها هو استراتيجية تأثير حماس وجوانب ضعف فتح واخطاؤها, اما السبب الخارجى فهو التأثير المعاكس لسياسة الضغط والضرب التى تنفذها الولايات المتحدة واسرائيل.
ان حماس أسسها الزعيم الروحى ياسن و6 اعضاء من جمعية الاخوان المسلمين فى غزة عام 1978, وقامت باول انتفاضة فلسطينية فى ديسمبر عام 1987 واطلق عليها اسم حماس. كانت اسرائيل تؤيد حماس بمجابهة فتح, واعلنت انها منظمة غير شرعية فى عام 1989. تزاول حماس بصورة رئيسية الاعمال الدينية والتعليمية ونشاطات الخير وتساعد العائلات الفقيرة وتعالج المرضى علاجا خيريا وتدير رياض الاطفال بدون مقابل وتؤسس جامعات اسلامية وتنزل الى المجتمع لتلقى تأييدا من الشعب, مما ارسى اساسا متينا لطموحات المجتمع الاسلامى. لا تعترف حماس باسرائيل, وتدعو الى تحرير فلسطين بالقوة وعن طريق //الجهاد//, وتبنى دولة اسلامية تجمع بين السياسة والدين. ان حماس هى قوة روحية بالنسبة الجماهير الفلسطينية. وقعت بين فلسطين واسرائيل اكثر من 100 من الهجمات الانتحارية ومنها 60 من الهجمات الانتحارية قامت بها حماس. ساعدت الولايات المتحدة واسرائيل بفرض الضغط والضرب حماس فى توسيع مدى تأثيراتها بسرعة, ولها اكثر من 20 الف عضو وقوتها الفعلية ادنى من فتح بقليل.
يرى عدد كبير من الاشخاص ان فتح كا مصيرها الفشل. وان فوز حماس بالانتخابات المحلية فى نهاية العام الماضى ليس الا رمزا بهذا الخصوص, وان فتح هى وحدها دفعت حماس الى المسرح السياسى.
بعد حادث // 11 سبتمبر//, بدأت الولايات المتحدة تنفذ خطة الشرق الاوسط الكبير بحجة مكافحة الارهاب محاولة فى ترويج العملية الديمقراطية لاصلاح واستئصال شأفة الارهاب. تعارض اسرائيل بحزم وعزم مشاركة حماس فى الانتخابات, وكان الغرب واسرائيل قد رآ دائما انه لا ريب فى فوز فتح فى الانتخابات, اذ خصصت الولايات المتحدة مليونى دولار امريكى لمشاعدة فتح فى خوض الانتخابات, انتقدت وزيرة الخاريجة الامريكية رايس حماس بانها منظمة ارهابية عشية الانتخابات, ويدل ذلك على ان هذه الاعمال قد قدمت مساعدات معاكسة لفتح حقيقة.
نكبة ام نعمة
ان تسلك حماس للسلطة وانتهاء فتح من الاحتكار السياسى ربما ان يكون امرا ليس سىء, وذلك يعد تحديات وفرصة جديدة لعملية السلام فى الشرق الاوسط.
قال الرئيس الامريكى بوش ان حماس لا تستطيع ان تكون شراكة سلمية اذا لم تتخل عن العنف. كما قال مسؤول من الاتحاد الاوربى ان الاتحاد الاوربى سيتعاون مع الحكومة الفلسطينية الجديدة طالما تسعى الى حل المسألة الشرق الاوسطية بصورة سلمية. اما اسرائيل فيؤيد نصف عدد سكانها الاتصال بحكومة حماس. بينما اعربت حماس عن اعتقادها بانها يتكون اكثر //تفتحا// وترغب فى ان تجرى الحوار مع الولايات المتحدة والمجتمع الدولى. ةقال مسؤول من حماس ان عبارة // القضاء على اسرائيل الموجودة فىدستور حماس خاطئة فى الترجمة ومعناها العربى الاصلى هو // انهاء احتلال اسرائيل على فلسطين//, واننا // لا نريد القضاء على اسرائيل, بل نريد ان نمسك بحقوقنا فقط//, ,// لم نغلق باب الحوار مع اسرائيل, وانما الفلسفة الاسرائيلية الجارية تعرقل الحوار.// جاءت 70 بالمائة من المصروفات من الغرب, قام عزماء حماس بزيارات لاساعدادا لتسلك السلطة. قال المفوض الامريكى فى الشرق الاوسط روس انه اذا ارادت حماس ادارة الشؤون الفلسطينية فتضطر الى الاعتماد على العالم الخارجى.// بالرغم ان حماس ظل موقف متشددا الان الا ان لها اكثر ثقة بها. ان التنمية السلمية هى تيار لا يقاوم فى الشرق الاوسط سواء اى حزب من الاحزاب فى السلطة للطرفين الفلسطينى والاسرائيلى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: لماذا يصعب تشكيل حكومة عراقية جديدة؟

 تعليق: اى ثرى واسع الثراء نريد اليوم ؟

 تعليق: الى اين نفط العراق؟

 تعليق: تقرير امريكى حول الدفاع

 مقال معلق صحيفة الشعب اليومية : لنقف على نقطة البداية التاريخية الجديدة

 تعليق: نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية مدهشة

 تعليق: المسؤولية المشتركة // للذين ذوى علاقة بالمصالح //

 تعليق: مطاردة رأس تنظيم // القاعدة// - المنطق الفوضوى يزيد من عدد الضحايا الابرار

 تعليق: ايران ليست العراق

 تعليق: الاستراتيجية الامريكية الجديدة بشأن العراق امام خيار صعب


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة