الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:02:15.14:43
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 805.16
يورو:964.03
دولار هونج كونج: 103.73
ين ياباني:6.7752
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: مسألة الحضارة فى الحرب

بكين 15 فبراير/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // مسألة الحضارة فى الحرب// .
قال المقال انه جاء فى نبأ اوردته صحيفة اورد نيوز البريطانية يوم 12 فبراير الحالى ان الجنود البريطانيين فى العراق ضربوا شابا عراقيا قبل سنتين وبثت وسائل الاعلام مشاهد هذا الحادث فى شريط الفيديو. بعد اكتشاف حوادث تعذيب الاسرى العراقيين من قبل القوات الامريكية, ظهرت اعمال فظيعة قبيحة قامت بها القوات البريطانية فى حرب العراق تدريجيا وذلك يدهش الناس ويثير تفكيرهم بهذا الخصوص.
اضاف المقال ان الاعمال الفظيعة التى قامت بها القوات البريطانية قبل سنتين. وخلال هاتين السنتين, ربما لم يعتبر الناس سواء أ كانوا اصحاب العلاقة او شهود العيان او المستمعين فيما بعد, هذا الحادث عملا فظيعا او خجلا, والا, لم يكتشف هذا الحادث الا بعد سنتين.
قال المقال انه اذا قلنا ان تصرفات الجنود البريطانيين لقيت تأييدا من نوع من // ثقافة ساحة القتال//, وفى الوقت نفسه, تصرفاتهم لم تلق قيودا من // قانون ساحة القتال//. وبعد سنتين من اكتشاف هذا الحادث, اعربت الحكومة البريطانية والجانب العسكرى البريطانى عن وجوب اجراء التحقيقات فيه, وذلك يدل على ان القوات البريطانية كانت تنقصها البيئة القانونية لتصحيح الاخطاء اوتوماتيكيا فى فترة حرب العراق, ومنها الاهم هو الية التعليم والرقابة.
منذ تشكيل المجتمع البشرى, كان هناك رغبة فى اقامة نوع من حضارة الحرب. وفى العصر الحديث, توصل المجتمع الدولى الى نظام معاهدة بصورة بدائية بشأن معاملة اسرى الحرب ومسألة عامة الناس فى الحرب, وتم تشكيل مفهوم عمومى اجتماعى فى عدد كبير من الدول بالعالم اجمع. ولكن حوادث تعذيب الاسرى فى حرب العراق تدل على ان عددا من الدول والقوات التى فى حاجة اكثر الحاحا الى نشر