الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:02:17.09:56
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 804.81
يورو:959.02
دولار هونج كونج: 103.69
ين ياباني:6.8445
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: المسألة النووية الايرانية والطاقة

في يوم 11 فبراير الحالى، قال الرئيس الايرانى احمدى نجاد انه من المحتمل ان تفكر ايران في ترك //معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية//

بكين 17 فبراير/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليون تعليقا تحت عنوان // المسألة النووية الايرانية والطاقة // وفيما يلى موجزه:
استأنفت ايران فى يوم 10 يناير الماضى بحوث الوقود النووى التى توقفت عنها من تلقائ نفسها قبل سنتين. وتحت اقتراح بريطانيا وفرنسا, توصل مجلس الادارة للوكالة الدولية للطاقة الذرية الى قرار فى يوم 4 فبراير الحالى وقررت فيه تقديم المسألة النووية الايرانية الى مجلس الامن الدولى. ثم اعلنت ايران عن توقفها عن جميع الاجراءات التى اتخذتها ايران فى التعاون تتتلقائيا بشأن المسألة النووية, واستأنفت اعمال تخصيب اليورانيوم جزئيا فى يوم 13 فبراير الحالى.
تعد ايران رابع دولة مصدرة للنفط فى العالم, لذا فتحدث صادراتها من النفط تأثيرا كبيرا فى اسعار النفط العالمية, ناهيك عن ان ايران تسيطر ايضا على مضيق هرموز المعبر الهام الاستراتيجى. تدرك حكومة ايران بوضوح ان النفط سيصبح سلاحا هاما تستخدمها الدول فى الشرق الاوسط فى مجابهة الدول الغربية. اعلن مفضل ايران فى منظمة اوبك يوم 20 يناير الماضى ان ايران قدمت الى الاوبك مقترحا لتخفض فيه الاوبك انتاج النفط بمقدار مليون برميل يوميا. يرى عدد غير قليل من المحللين ان ذلك يعد ورقة لعب لا تضيع ايران اية فرصة مناسبة لعرضها, حذرا من الدول الغربية بانه اذا فرضت الدول الغربية عقوبات على طهران, فستستطيع ايران ان تستخدم النفط لتقوم لاهجوم المعاكس.
تجاوزت اسعار النفط العالمية 68 دولارا امريكيا لكل برميل فى يوم 20 يناير الماضى بسبب اقتراح ايران حوال خفض اسعار النفط العالمية بالاضافة الى الفوضى والاضطرابات التى شهدتها نيجيريا. افادت الانباء الواردة من وكالة اسوشتيد برس بان الخبراء الامريكيين فى الطاقة قالوا انه اذا وافق مجلس الامن الدولى على اجراءات فرض العقوبات على ايران, فستنتقم ايران عن طريق خفض انتاج النفط. وفى ظل هذه الظروف, ربما تتجاوز اسعار النفط الخام 100 دولار امريكى لكل برميل. افادت الانباء انه من الضرورى ان تأخذ الولايات المتحدة واوربا مسألة ارتفاع اسعار النفط السريع بعين الاعتبار فى الوقت الذى تفكران فيه فى وضع الحد من مشروع ايران النووى. هذه من ناحية ومن ناحية اخرى, ستدفع ايران ثمنا غاليا باتخاذ وسيلة الانتقام, لان 80 بالمائة من ايرادات صادرات ايران جاءت من الدولارات النفطية. وسيحدث الانخفاض السريع لايرادات ايران النفطية ضربة فادحة فى اقتصادها الوطنى, ويثير ايضا اضطرابات يشهدها الوضع السياسى. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق: مسألة الحضارة فى الحرب

 تعليق : الولايات المتحدة واسرائيل تدبران مؤامرة ل// تموت حماس جوعا//

 تعليق: لماذا تعيد سوريا تنظيم الحكومة على نطاق واسع؟

 تعليق: حماس تتسلم السلطة – تحديات جديدة وفرصة جديدة للسلام الفلسطينى الاسرائيلى

 تعليق: لماذا يصعب تشكيل حكومة عراقية جديدة؟

 تعليق: اى ثرى واسع الثراء نريد اليوم ؟

 تعليق: الى اين نفط العراق؟

 تعليق: تقرير امريكى حول الدفاع

 مقال معلق صحيفة الشعب اليومية : لنقف على نقطة البداية التاريخية الجديدة

 تعليق: نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية مدهشة

1  خبير روسى يتوقع ان تهاجم الولايات المتحدة على ايران بالصواريخ فى هذا الصيف
2  وزيرة عراقية تدين عمليات تعذيب المعتقلين فى سجن ابو غريب
3  تعليق : الولايات المتحدة واسرائيل تدبران مؤامرة ل// تموت حماس جوعا//
4  زفاف جماعي في هونغ كونغ في يوم فالنتين
5  عيد الحب // الزهرى //

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة