الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2006:05:29.07:51
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي: 802.26
يورو:1022.51
دولار هونج كونج: 103.45
ين ياباني:7.163
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: الاستفتاء الشعبى : // الانذار// لمحمود عباس

بكين 29 مايو/ نشرت صحيفة التحرير الصادرة فى مدينة شانغهاى مؤخرا تعليقا تشير فيه الى ان الاستفتاء الشعبى يعد // انذارا// لمحمود عباس وفيما يلى موجزه:
فى يوم 25, قال رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية محمود عباس انه اذا لم تستطع حماس وفتح ان تتوصلا الى اتفاق بشأن اقامة الدولة الفلسطينية ومسائل سياسية اخرى فسيجرى الاستفتاء الشعبى على تقرير ذلك. وفى ليلة امس الاول, قررت حماس وفتح بالاجماع تنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار. قال المحللون ان هذين الاجراءين يتجليان باهمية ايجابية فى ظل ظروف الخلاف الشديد داخل فلسطين وانقطاع المفاوضات السلمية بين فلسطين واسرائيل.
علم بان عباس قال فى جلسة // الحوار الوطنى// التى حضرتها جميع الفصائل الفلسطينية انه منح فتح وحماس 10 ايام لتتوصلا الى اتفاق سياسى, اذا لم يستطع الطرفان الى اتفاق, فسيجرى الاستفتاء الشعبى فى غضون 40 يوما لتقرير هل تقيم فلسطين دولة لها فى قطاع غزة والضفة الغربية بالاضافة الى القدس الشرقية. وفى جلسة ذلك اليوم, قال رئيس الوزراء الفلسطينى هنية وهو ايضا زعيم حماس انه يجب على فتح وحماس ان تقيما منصة سياسية مشتركة لتحلا الصراع الداخلى بين الطرفين.
والى حد معين, فان الخلافات داخل فلسطين قد اتعبت اعادة تشغيل المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية. اشار تشو وى ليه رئيس معهد الشرق الاوسط التابع لجامعة الدراسات الاجنبية فى شانغهاى الى ان حكومة اولميرت التى توصلت منصبها الرئاسى بعد الانتخابات فى اسرائيل فى مارس الماضى اقترحت اعتزامها اجراء المفاوضات السلمية مع الجانب الفلسطينى, واعربت عن رغبتها فى انسحابها من معظم مناطق الضفة الغربية, وتقديم المنطقة المأهولة بالعرب فى شرق القدس, كما ان موقف الولايات المتحدة من مطالبة الطرفين باجراء المفاوضات السلمية اولا واضح جدا, اما مصر والاردن والدول المجاورة ابدت رعبة اشد فى دفع عملية المفاوضات السلمية, وينتظر جميع الاطراف فرصة اعادة تشغيل المفاوضات السلمية الفلسطينية الاسرائيلية. اشار تشو الى ان الحاجز الرئيسى فى الوقت الراهن يتركز فى عدم التضامن داخل فلسطين, ومن الصعب التوصل الى صوت واحد. ليس لفلسطين مركزان للسلطة اى احدهما فتح بقيادة عباس والاخر حكومة حماس بقيادة هنية فحسب, بل تواجه حكومة حماس مسألة ايضا هى الرغبة فى انضمامها الى المجتمع الدولى من ناحية, ومن ناحية اخرى, عدم الرغبة فى قبول مطالب المجتمع الدولى, اى الاعتراف بدولة اسرائيل وجميع الاتفاقيات التى وقع عليها عرفات مع اسرائيل . نرى من الوضع الراهن ان حماس لم تنته من تعديل سياستها بعد فوزها بالانتخابات, ولكن اولميرت ابدى شعوره بالقلق الشديد. بالرغم من انه اعرب عن رغبته فى اجراء المحادثات مع عباس خلال الفترة المقبلة سعيا الى ايجاد احتمال احلال السلام الا انه اكد فى الوقت نفسه, ان اسرائيل// لن تنتظر الى اجل غير مسمى//, اذا وجد ان المفاوضات تدخل الى الطريق المسدود فسيضطر الى البحث عن // طرق متفاوتة//, وينجز خطة الانسحاب من الضفة الغربية فى غضون 3 الى 4 سنوات.
يرى تشو ان مفتاح السؤال فى الوقت الراهن هو هل تستطيع حماس وفتح ان تتوصلا الى نقطة تفاهم , لتهدئة الصراع الداخلى اولا, ثم الرد الموحد على اقتراح اولميرت. لا ريب ان اتفاق وقف اطلاق النار بشرى بالنسبة الى الوفاق داخل فلسطين بغض النظر الى نتائج تنفيذه, اما الاستفتاء الشعبى فهو ايضا اقتراح جيد يجعل فتح وحماس تبحثان عن نقطة تفاهم. وذلك لا يمنح الشعب الفلسطينى فرصة لاعادة التفكير عبر الاستفتاء _ هل تستمر فى المجابهة ضد النظام الدولى ام انضمامها اليه لادخال تعديلات على ذلك فحسب, بل يفتح الاستفتاء الشعبى لحماس درب الخلاص لتهدئة موقفها.
طبعا, فان هذين الاجراءين تشوشهما جميعا العوامل غير الثابتة من العوامل الخارجية ومجموعات المصالح المختلفة داخل فلسطين, وان النجاح فى ذلك يتركز فى هل تستطيع فتح وحماس ان تضعا المصلحة العامة والمصالح الاساسية للشعل الفلسطينى فى الحساب, لتتخذا القرار, اما الجانب الاسرائيلى فيجب عليه ان يحافظ على ضبط النفس خلال هذه الفترة تجنبا ازدياد الشعور الوطنى للجانب الفلسطينى حدة. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 تعليق : // التقرير الامريكى حول قوة الصين العسكرية// نتيجة لعقلية الحرب الباردة

 تعليق: المبالغة فى القوة العسكرية الصينية واساءة الفهم عن عمد

 تعليق: ماذا تريد ايران فعلا ؟

 تعليق: الملكية الفكرية لا تتدخل فيها الحكومة الامريكية

 تعليق: لماذا من الصعب كبح الانتشار النووى

 تعليق : هل تتعلم ايران من ليبيا بان تستسلم دون قتال؟

 تعليق: الولايات المتحدة تود ان تطلو // النموذج الليبى// بالذهب

 تعليق: مفهوم التعاون وجاذبيته

 تعليق : هل من الممكن ان تعود الحرب الباردة من جديد؟

 تعليق: عدم النظر الى العلاقات الصينية الافريقية من خلال نظارات سوداء


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة